قتلى ومفقودون جراء الطقس بالشرق الأوسط
آخر تحديث 22:08:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قتلى ومفقودون جراء الطقس بالشرق الأوسط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قتلى ومفقودون جراء الطقس بالشرق الأوسط

القاهرة ـ وكالات

تتساقط الثلوج في دمشق، ويشهد الأردن فيضانات، ويتنقل رجال الشرطة على السكوتر المائي في لبنان، جراء الأمطار الغزيرة والرياح العاتية التي تهب على منطقة الشرق الأوسط منذ الأحد، مما أسفر عن سقوط ستة قتلى على الأقل وفقدان 11 شخصا. ولا تتوقع أجهزة الأرصاد الجوية في المنطقة أي تحسن في الطقس قبل يوم غد الخميس، وتتوقع حتى انخفاضا جديدا في درجات الحرارة، مع إمكانية سقوط الثلج على مستوى منخفض في لبنان وإسرائيل والأراضي الفلسطينية.  ففي إسرائيل، لقي ثلاثة أشخاص حتفهم الثلاثاء عندما انقلبت سيارتهم بسبب الرياح على طريق سريع يصل تل أبيب بالقدس والضفة الغربية، كما قتل شخص وجرح اثنان آخران عندما جرفت المياه سيارتهم في بلدة عتيل شمال طولكرم. وتدخلت مروحيات عسكرية إسرائيلية لإنقاذ 20 شخصا احتجزوا على سقوف منازلهم التي غمرتها المياه.  مصر ولبنان وفي مصر، اعتبر 10 صيادين في عداد المفقودين بعد غرق زورقهم مساء الاثنين قبالة مرسى مطروح (شمال غرب)، وزادت الأحوال الجوية السيئة صعوبة عمليات البحث عنهم. وأغلق ميناء الإسكندرية منذ الأحد تفاديا للحوادث بسبب الرياح والأمطار الغزيرة التي سببت انقطاعا في التيار الكهربائي، وأتلفت المزروعات في شمال البلاد. وفي لبنان، قتل شخصان الاثنين في حوادث سير جراء رداءة الطقس، وقتل طفل يبلغ من العمر ستة أشهر بعد أن جرفته السيول نحو البحر في وسط البلاد. وأقفلت المدارس في لبنان الثلاثاء والأربعاء. وفي صيدا (جنوب)، تجولت قوات الأمن على الطرقات التي غمرتها المياه على سكوترات مائية. وقد فاقمت برودة الطقس وسوء الأحوال الجوية معاناة اللاجئين السوريين في مخيماتهم في لبنان. ويشكو هؤلاء اللاجئون من نقص الغذاء، وسط هذه الظروف القاسية. وقد لجأ إلى لبنان نحو مائة وسبعين ألفاً من السوريين الفارين من تدهور الأوضاع الأمنية في بلادهم. سوريا والأردن وفي سوريا، ساهم تساقط الثلوج بغزارة في إقفال شوارع رئيسية في دمشق. وفي العاصمة -كما في عدد من المحافظات- يعاني السكان من البرد القارس، وخاصة في ظل أزمة المحروقات الخانقة التي تشهدها البلاد. وفي مخيم الزعتري الأردني حيث يقيم 62 ألف لاجئ سوري، دمرت الرياح العاتية مئات الخيم، وساهمت رداءة الطقس في تأجيج حدة التوتر التي تحولت الثلاثاء إلى تدافع خلال عملية لتوزيع الأغذية أصيب خلاله عاملون في منظمات إنسانية بجروح. وفي باقي أنحاء الأردن، قطعت الطريق الرئيسية بين عمان والزرقاء (شمال) بعد أن وصل مستوى المياه إلى متر في بعض المناطق. وتبادل الأردنيون -عبر مواقع التواصل الاجتماعي الثلاثاء- صورا ومقاطع فيديو لعدد من الشوارع الرئيسية في عمان التي غمرتها مياه الأمطار، وارتفع منسوبها إلى ما يزيد على نصف متر، مطلقين النكات ومتهمين الجهات المسؤولة بالتقصير. وعلى هامش العاصفة والأضرار، تداول اللبنانيون -على هواتفهم النقالة، وعبر صفحات التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت- كمية هائلة من النكات والتعليقات الساخرة. ومن هذه النكات، "ظهور سفينة نوح قرب الفوروم (قاعة معارض) في بيروت"، و"أصدقائي الأعزاء أدعوكم إلى بيتش بارتي في مدخل البناية"، و"دهستُ حوتا وأنا أقود السيارة على الأوتوستراد".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قتلى ومفقودون جراء الطقس بالشرق الأوسط قتلى ومفقودون جراء الطقس بالشرق الأوسط



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - صوت الامارات
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 صوت الإمارات - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 01:57 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

متاحف ومسارح روسيا تعود إلى عملها قريبًا

GMT 13:51 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

شركة "أديداس أورجينال" تعيد إنتاج حذاء "أيزوغو"

GMT 18:38 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

الهدف 103 يبقي آمال فريق الوحدة في الصدارة

GMT 06:49 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

حصن خورفكان يقدم باقة من البرامج التعليمية لزواره في 2020

GMT 14:11 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق طبيعية لإطالة الشعر والعناية به

GMT 03:07 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الوصل يقسو على الظفرة في كأس الإمارات لكرة اليد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates