17قتيلًا في فيضانات أستثنائية تضرب جزيرة سردينيا
آخر تحديث 19:36:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

17قتيلًا في فيضانات أستثنائية تضرب جزيرة سردينيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 17قتيلًا في فيضانات أستثنائية تضرب جزيرة سردينيا

روما ـ يو بي اي

اوقعت الفيضانات التي ضربت الاثنين جزيرة سردينيا الايطالية 17 قتيلا بينهم اربعة اطفال واضرارا مادية جسيمة ووصفتها السلطات بانها ظاهرة "استثنائية". وقال رئيس المنطقة اوغو كابيلاتشي ان حصيلة "17 قتيلا" موقتة وان هناك "عددا من المفقودين". وصرح جنفرانكو غالافو مدير الدفاع المدني المحلي لفرانس برس ان "نحو 20 الف شخص تأذوا من هذه العواصف". وقال "نبحث في المنازل والطوابق تحت الارض خصوصا في الضواحي. لدينا الكثير من العمل والان نتعامل فقط مع الحالات الطارئة" موضحا ان المساعدة تصل الى كافة مناطق سردينيا وباقي الجزيرة. وكان المسعفون يحاولون الوصول الى المناطق الريفية او الجبلية التي يصعب الوصول اليها بسبب انزلاقات التربة وانهيار الجسور. واضطرت فرق الاطفاء الى التدخل اكثر من 600 مرة. واسف سيلفيو سافيوتي المسؤول عن فرقة الاطفاء الخاصة بسردينيا، لان تكون "شاحنات الضخ" عالقة في المناطق التي غمرتها المياه. واعلنت الحكومة حالة الطوارىء لصرف 20 مليون يورو فورا "لانقاذ الارواح ومساعدة المنكوبين واصلاح الطرقات" حسب ما قال رئيس الوزراء انريكو ليتا مشيرا الى "ظاهرة طبيعية استثنائية". وغمرت المياه بلدة اولبيا الوجهة السياحية الشعبية في فصل الصيف. وتم اجلاء مئات السكان ونقلوا الى فنادق او قاعات رياضة او استقبلهم سكان اخرون من خلال الصفحة على فيسبوك "لنفتح منازلنا لمواطنينا". وبين القتلى اربعة افراد من اسرة برازيلية غرقوا في منزلهم الموجود في طابق تحت الارض قرب اولبيا. وشكا بعض السكان من انه لم يتم تحذيرهم مسبقا. الا ان المهندسة باولا باليارا المسؤولة في الدفاع المدني قالت لفرانس برس "وجه الدفاع المدني تحذيرا بوجود مخاطر قصوى ليس فقط لكمية الامطار بل ايضا لاحتمال وقوع فيضانات". وقال الدفاع المدني ان هذه الظاهرة كانت "استثنائية لحجمها ومداها" لانها طالت "كل القسم الشرقي لسردينيا مع هطول 440 ملم في محيط نوورو في حين ان النسبة الطبيعية في ايطاليا هي الف ملم خلال عام". وقالت المسؤولة انه "كل سنة تتأثر ايطاليا بظاهرتين او ثلاث مشابهة واعاصير متوسطية لا علاقة لها بما حصل في الفيليبين او في فيتنام". ولم يستخدم الدفاع المدني كلمة "اعصار" خلافا لوسائل الاعلام الايطالية.اما بشأن الوقاية من هذا النوع من الاحداث ذكرت المهندسة بان 82% من البلدات معرضة للانهيار او الفيضانات. واضافت "نحتاج الى الكثير من الموارد. مليارات اليورو لعمليات تدخل هيكلية على مجاري المياه وهناك ايضا مشكلة التوسع المدني مع تشييد مبان خصوصا في سبعينات وثمانينات القرن الماضي في المناطق الخطيرة". وفي منطقة اولبيا وحدها (شمال شرق الجزيرة) قضى 13 شخصا بينهم ثلاثة من اسرة واحدة قتلوا في سيارتهم لدى انهيار جسر وكذلك ام وابنتها جرفت المياه سيارتهما. وتوفي شرطي كان يواكب مع ثلاثة من زملائه سيارة اسعاف عندما انهارت الطريق التي كان يسلكها، في حين لقي اشخاص مصرعهم غرقا في منازلهم. وانتقلت التقلبات المناخية الثلاثاء الى باقي الجزيرة خصوصا كالابريا حيث تم اجلاء قرية من 150 شخصا ونابولي حيث علقت حركة العبارات. كما ادى سوء الاحوال الجوية الى ارتفاع مستوى المياه في مدينة البندقية الذي بلغ 1,24 مترا فوق مستوى البحر

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

17قتيلًا في فيضانات أستثنائية تضرب جزيرة سردينيا 17قتيلًا في فيضانات أستثنائية تضرب جزيرة سردينيا



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن - صوت الإمارات
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ال...المزيد

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 صوت الإمارات - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

برشلونة يدعم اللغة الفرنسية بـ"ريمونتادا"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:04 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

قرار جديد يعجل بعودة الدوري الإنجليزي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates