لمياء فهمي عبد الحميد لـمصر اليوماتهام كل الإعلاميين بالفساد أمر غير مقبول
آخر تحديث 16:57:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لمياء فهمي عبد الحميد لـ"مصر اليوم":اتهام كل الإعلاميين بالفساد أمر غير مقبول

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لمياء فهمي عبد الحميد لـ"مصر اليوم":اتهام كل الإعلاميين بالفساد أمر غير مقبول

القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشفت الإعلامية لمياء فهمي عبد الحميد لـ"مصر اليوم" أنها كانت تتمنى أن تخوض مجال التمثيل قدوة بوالدها المخرج فهمي عبد الحميد وتفصح أن سبب تحولها لمجال الإعلام، فيما تتحدث عن قصتها مع ارتداء الحجاب، و أن انحصار الإعلاميات المحجبات في نوعية معينة كالاجتماعية أو الدينية كان يحدث في الماضي، أما الآن هناك إعلاميات تقدم النشر، و أن الإعلامية المحجبة قادرة على تقديم أنواع البرامج كافة، كما كشفت عن العديد من الآراء و الأسرار الأخرى من خلال هذا الحديث التي خصت به " مصر اليوم". فتقول لمياء في البداية "والدي المخرج فهمي عبد الحميد توفى وكان عمري 13 عامًا وكنت قبل وفاته أفكر في التمثيل لكن والدي كان رافضًا دخولي الوسط الفني رفضًا قطعيًا ولم يفصح لي عن الأسباب، لذا لم أجد أمامي بعد وفاته إلا أن أجرب نفسي في مجال الإعلام مع شقيقي المخرج التلفزيوني وائل عبد الحميد، وفي البداية قدمت برنامجًا من إخراجه على قناة "art" وهو بعنوان " سهرة مع فنان" وللعلم كنت وقتها أصغر إعلامية تقدم برنامجًا فقد كنت أقدم هذا البرنامج وأنا في الصف الأول الثانوي، وبعد تقديمي لهذا البرنامج اتجه اهتمامي للإعلام ولم أشغل بالي بفكرة التمثيل مرة أخرى، بعدها انتقلت لبعض القنوات الطبية ثم توقفت عن الإعلام لمدة خمس سنوات لانشغالي بالزواج والإنجاب ثم عدت مرة أخرى للإعلام، ولكن في تلك المرة كإعلامية محجبة وقدمت برنامجًا على قناة "الرسالة" مع الفنانة المعتزلة منى عبد الغني بعنوان " حور الدنيا " وتوالت بعدها المحطات الأخرى فانتقلت إلي ""art ثم قناة "دريم" وفي النهاية وآخر محطة كانت قناة الحياة من خلال برنامجي " كلام من القلب" . وعن سبب انحصار الإعلاميات المحجبات في نوعية برامج معينة كالاجتماعية أو الدينية فتقول لمياء : "في الحقيقة هذا كان يحدث في الماضي أما الآن فهناك إعلاميات محجبات تقدم النشرة، وبالطبع ما يحدث الآن هو الصواب لأن انحصار الإعلاميات المحجبات في الماضي في تقديم نوعية معينة من البرامج خاطئ فالإعلامية المحجبة قادرة على تقديم أنواع البرامج كافة" . وعن سر تميز برنامجها " كلام من القلب" تقول : سر تميز هذا البرنامج عن باقي البرامج الأخرى التي تتشابه معه في نفس النوعية تقريبًا إنني أركز على القضايا الاجتماعية المؤثرة جدًا وأحاول أن أجد لها حلولاً من خلال برنامجي وهذا ما يجعل برنامجي مميز" . أما عن قدوتها إعلاميًا فتقول كثيرون مثل لميس الحديدي و ريهام السهلي وعمرو الليثي ومعتز الدمرداش . وعن سبب شهرتها باسمها الكامل وعدم اختصاره ترد قائلة : "أصررت على ذلك لأنني فخورة أنني ابنة المخرج فهمي عبد الحميد ولكن ذكر اسمي بالكامل لم اقصد به أن يحقق لي شهرة ، فمعظم المشاهدين لا يعلمون أنني ابنة المخرج فهمي عبد الحميد" . أما عن رأيها في القنوات الدينية المنتشرة حاليا فتقول : "في الماضي كانت القنوات الدينية قليلة ولكنها كانت دينية بحق أما الآن فهناك العديد من القنوات الدينية التي انتشرت مؤخرا تحت مسمى الدين ولكنها لا تتعلق بالدين الإسلامي أو بأي دين آخر بصلة ، ويكفي السباب المنتشرة على شاشاتهم" . أما عن اتهام الإعلام بالفساد فتقول لمياء : "الفساد موجود في المجالات كافة أما عن تعميم الإعلام واتهام كل الإعلاميين بالفساد فهذا الأمر غير مقبول نهائيًا" . وعن أكثر شيء أو صفة ورثتها عن والدها تقول : ورثت منه حب عملي وإتقانه والإخلاص فيه .    

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لمياء فهمي عبد الحميد لـمصر اليوماتهام كل الإعلاميين بالفساد أمر غير مقبول لمياء فهمي عبد الحميد لـمصر اليوماتهام كل الإعلاميين بالفساد أمر غير مقبول



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:31 2013 السبت ,16 آذار/ مارس

أفكار ملفتة لإضاءة منزلك الخارجية

GMT 22:23 2013 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

ريهانا تعود إلى شعرها الطويل لكنها تصر على حلاقة جزء منه

GMT 11:50 2012 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

الحيتان القاتلة تضحي بخصوبتها فداء لأبنائها

GMT 06:01 2012 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"روج باني روج" تكشف عن مجموعة عطور جديدة

GMT 08:13 2015 الخميس ,18 حزيران / يونيو

منع صقور الخليج من دخول الأردن

GMT 21:37 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشار سابق للبشير يؤكِّد أن الأزمة في بلاده سياسيّة

GMT 03:17 2015 السبت ,31 كانون الثاني / يناير

السعدية بوعدي تطرح تشكيلة من الجلابة المغربية الربيعية

GMT 19:35 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ولي عهد الفجيرة يؤكد أن مآثر شهدائنا محفورة في صفحات التاريخ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates