المذيعة الأردنية النوباني الإعلام يساهم في تغير المجتمعات نحو الأفضل
آخر تحديث 07:32:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المذيعة الأردنية النوباني: الإعلام يساهم في تغير المجتمعات نحو الأفضل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المذيعة الأردنية النوباني: الإعلام يساهم في تغير المجتمعات نحو الأفضل

عمان ـ إيمان أبو قاعود

استطاعت الإعلامية الاردنية ميس زهير النوباني أن تحقق حضورًا متميزًا على قناة رؤيا الأردنية، من خلال برنامج صباحي يومي "دنيا يا دنيا"، على الرغم من سنوات عمرها المهنية الثلاث، وذلك لإيمانها المطلق بقدرة الإعلامي على المساهمة في تغير المجتمعات نحو الأفضل، من خلال تسليط الضوء على القضايا التي تهم المجتمع. تقول النوباني الحاصلة على بكالوريوس في اللغة الإسبانية والإنكليزية من الجامعة الأردنية لـ "مصر اليوم"، إن أبرز التحديات التي واجهتني خلال عملي تكمن في الخوف والقلق من مواجهة رهبة  الكاميرا، وعدم قبول الناس لي, لكن مع مرور الوقت وقبول الناس لي زادت ثقتي في نفسي، وتجاوزت هذه المرحلة من خلال الاستعداد والتجهيز الدائم لعملي، ومعرفة أخطائي وتلافيها، وأخذ كل الملاحظات التي أتلقاها من أشخاص أثق في رأيهم. وتعتبر النوباني أن اساس شهرة الإعلامي أو الإعلامية تكمن في التميز وقوة تأثير ما يقدمه لجمهوره، موضحة أن هناك الكثير من الصحافيين في الإعلام المكتوب لهم شهرة تفوق شهرة الإعلاميين على الشاشة، لأن الشاشة بحسب النوباني تسهل وتسرع طريق الشهرة، بسبب وصولها إلى شريحة أكبر من المتلقّين، بعكس الصحافة المكتوبة التي تستقطب فئة محدودة من الجمهور. وأشارت النوباني ان الشهرة لم تكن هدفها عندما خاضت مجال الاعلام قائلة "أنا لا أرغب في الشهرة لقناعتي بأنها تفقد الإنسان خصوصيته، وتحد من حريته الشخصية، لكن بما أن الشهرة تحصيل حاصل في حال النجاح فهذا لا ينفي شعوري بالرضا عندما أصادف أشخاصًا يعبرون عن تقديرهم واحترامهم لما أقدم، فهذا يشعرني بالراحة كإنسانة تركت أثرًا جميلاً في نفوس المشاهدين". وتعتبر النوباني نفسها محظوظة لوجود الداعم الأول في مسيرتها الإعلامية، والدها الفنان الأردني زهير النوباني، الذي أثر فيها بصورة كبيرة، فقد دعمها وشجعها على دخول مجال الإعلام،  لإيمانه المطلق بأن الإنسان يجب أن يعمل في المجال الذي يحبه، فهو دائمًا يعطيها النصائح التي أضافت - وما زالت تضيف- الكثير إلى مسيرتها، من خلال التشجيع والنقد البناء والتوجيه والمتابعة الدائمة. وتوضح النوباني أن التحضير لبرنامجها التليفزيوني الصباحي "دنيا يا دنيا" يستغرق ساعتين يوميًا، حيث تحرص على أن يكون هذا الإعداد والتقديم متميزًا. وفي ما يتعلق بتجربتها الإذاعية تقول النوباني "دخلت في العمل الإذاعي العام ٢٠١٠ لرغبتي في الحصول على خبرة في هذا المجال، ولأن العمل الإذاعي يعتبر أفضل تدريب للصوت، والإلقاء. بدأت في العمل مع إذاعة مزاج في برنامج ترفيهي يومي "ع الطريق"، والذي استمررت فيه لمدة سنة ونصف، والآن أقدم برنامج أسبوعي يتناول القضايا الاجتماعية والساخنة. وتنظر النوباني إلى مواقع التواصل الاجتماعي على أنها أثرت بشكل إيجابي في إثراء الواقع الإعلامي والحصول على المعلومات. لكن هناك سلبيات تتمثل في عدم المصداقية في نشر بعض الأخبار والشائعات واغتيال الشخصيات. وعن أناقتها التي تميزت بها على الشاشة تقول النوباني "أختار الملابس التي تناسبني، مع أخذي في الاعتبار أنني ضيفة على أكثر من بيت، في مستويات اجتماعية مختلفة". ولا تؤيد النوباني فكرة حاجة الإعلاميات إلى عمليات تجميلة لإبراز جمالهن على شاشات التلفزة، فهناك الكثير من الإعلاميات اللواتي يتمتعن بإشراقة وحضور جميل، ولم يخضعن لأي عملية، مشيرة في الوقت نفسه أن للشكل تأثيرًا أوليًا على المشاهد، لكن الأساس هو القدرة والثقافة والحضور، وهذه الصفات من مقومات الإعلامي الناجح. وتوجه النوباني نصيحة لمن سيخضن مجال الإعلام أن عليهم أن يحبوا عملهم، ويحترموا ذوق وعقل الجمهور، وأن يكون لديهم تواصل مع شرائح المجتمع كافة، محتذية بمثل أعلى لها، وهي المذيعة أوبرا وينفري.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المذيعة الأردنية النوباني الإعلام يساهم في تغير المجتمعات نحو الأفضل المذيعة الأردنية النوباني الإعلام يساهم في تغير المجتمعات نحو الأفضل



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:25 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 10:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُنهي اتفاقه مع إريك جارسيا بطلب من رونالد كومان

GMT 00:19 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

السيتي يبدد مطامع ريال مدريد في التوقيع مع دي بروين

GMT 18:24 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر سيتي يتقدم للمركز الخامس

GMT 00:16 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات نارية من كلوب لصلاح بشأن أزمة شارة القيادة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 00:57 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل يحدد وجهته المقبلة بعد أرسنال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates