دراسة تُؤكّد أنّ المتعة وراء جرائم قرصنة الإنترنت
آخر تحديث 20:02:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دراسة تُؤكّد أنّ المتعة وراء جرائم قرصنة الإنترنت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تُؤكّد أنّ المتعة وراء جرائم قرصنة الإنترنت

دراسة تُؤكّد أنّ المتعة وراء جرائم قرصنة الإنترنت
واشنطن - صوت الامارات

كشفت دراسة أجرتها مؤسسة متخصصة في أمن تكنولوجيا المعلومات، أن غالبية قراصنة "الإنترنت" يمارسون أنشطتهم على الشبكة الدولية، بدافع المتعة الشخصية ولا يعتقدون أنهم سيتم توقيفهم أو محاسبتهم على جرائمهم الإلكترونية.
واستطلعت مؤسسة "ثيكوتيك" لأمن تكنولوجيا المعلومات آراء 127 شخصا اعترفوا بأنهم من قراصنة "الإنترنت" بشأن الدوافع وراء انخراطهم في أنشطة القرصنة الإلكترونية.

وكشفت الدراسة أن 51% ممن شملتهم الدراسة ذكروا أنهم يقومون بأنشطة القرصنة الإلكترونية بدافع المتعة الشخصية التي يشعرون بها عندما يرتكبون هذه الأفعال المخالفة للقانون. وذكر 29% من قراصنة "الإنترنت" أنهم يرتكبون هذه الأنشطة من منطلق إيمانهم بقضايا اجتماعية أو أخلاقية تتعلق بالمواقع الإلكترونية التي يستهدفونها فيما قال 19% إنهم يسعون إلى تحقيق مكاسب مادية من وراء أعمال القرصنة التي يقومون بها. وذكر 1% ممن شملهم الاستطلاع أنهم يهدفون في الأساس إلى اكتساب شهرة سيئة من وراء هذه الأفعال.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أنّ المتعة وراء جرائم قرصنة الإنترنت دراسة تُؤكّد أنّ المتعة وراء جرائم قرصنة الإنترنت



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates