باحث موريتاني يناقش أطروحة دكتوراه في تاريخ القرآن
آخر تحديث 13:17:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

باحث موريتاني يناقش أطروحة دكتوراه في تاريخ القرآن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - باحث موريتاني يناقش أطروحة دكتوراه في تاريخ القرآن

الخرطوم -وكالات

نوقشت هذا المساء بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ،سايس، فاس ، أطروحة دكتوراه التي تقدم بها الطالب الباحث الشيخ التجاني ولد أحمدي تحت عنوان: ( تاريخ القرآن الكريم - دراسة نقدية تحليلية -) بإشراف الدكتور عبد العالي المسؤول. وقد أثنت اللجنة على الطالب الباحث ،ومنحته شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا. يذكر أن الأطروحة اشتملت على مقدمة وتمهيد وبابين، وحاول الباحث اتساقها وتناسبها ما أمكن، ليكون بناؤها بناء محكما رصينا متوائما مع الأفكار وتسلسلها، والمعلومات ومواقعها.فالمقدمة: فيها إشارة إلى أهمية الموضوع وأسباب اختياره، وإشكاليته، والدراسات السابقة فيه، والمناهج المستخدمة في معالجته، وموجز لخطة البحث.أما التمهيد: فقد انعقد للبحث في التاريخية من خلال البحث في أصولها عند الغربيين و عند الحداثيين، وموضوع تاريخية القرآن، وفهم المسلمين لها. أما البابان فانفرد كل واحد منهما بقسم من تاريخ القرآن الكريم، لأنه -كما هو معلوم- فإن تاريخ القرآن ينقسم إلى تاريخ النزول، وتاريخ المصحف، ولذا خصص الباب الأول لتاريخ النزول، وهو يبدأ من وجود القرآن؛ أي من يوم نزوله على النبي -صلى الله عليه وسلم- في غار حراء إلى نهاية التنزيل، والبحث فيه يكون في تاريخ نزول الآيات زمانيا ومكانيا في زمن التنزيل، وعن ترتيب الآيات التي يقطع بترتيبها في هذه الزمن، والسور التي يرجح ترتيبها أو أغلبها في هذه الزمن أيضا، وتاريخ النزول يعتبر الأصل المؤسس لكل تاريخ القرآن. وختم الباحث أطروحته بمجموعة الاستنتاجات التي توصل إليها. كما ذيل البحث بفهارس عامة للآيات، والأعلام المترجم لها، والمصطلحات المعرفة، والموضوعات.يذكر أن هذا البحث تطلب استخدام مناهج متنوعة ومتكاملة لكي تحقق المطلوب وتبلغ إلى المراد، فكان منهج الاستقراء؛ لاستقراء المسائل التي تستحق مني العناية وتدخل في صلب اهتمامي وتركيزي، ثم المنهج الوصفي عند عرض القضايا وتحريرها، وأحيانا تجتمع المناهج فيكون الوصف والتحليل والمقارنة، أما النقد فيأتي في ثنايا مناقشة القضايا والتعقيب عليها أحيانا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحث موريتاني يناقش أطروحة دكتوراه في تاريخ القرآن باحث موريتاني يناقش أطروحة دكتوراه في تاريخ القرآن



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates