منع عرض الملابس النسائية بواجهات المحلات في كربلاء يثير جدلًا
آخر تحديث 21:31:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

منع عرض الملابس النسائية بواجهات المحلات في كربلاء يثير جدلًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منع عرض الملابس النسائية بواجهات المحلات في كربلاء يثير جدلًا

منع عرض الملابس النسائية بواجهات المحلات
بغداد- أ ف ب

اثار تطبيق تشريع محلي يمنع عرض الملابس النسائية في واجهات المحلات في مدينة كربلاء جنوب بغداد جدلا وسط اعتبار ناشطين ومواطنين ذلك انتهاكا للحريات الشخصية.

وتضم كربلاء ابرز العتبات المقدسة لدى الشيعة وخصوصا مرقد الامام الحسين بن علي واخيه ابو الفضل العباس

وقال ناصر حسين الخزعلي عضو مجلس محافظة كربلاء لفرنس برس ان "قانون قدسية كربلاء شرع عام 2012 من قبل مجلس المحافظة وتم تفعيله في الدورة الماضية واليوم بدأ سريانه".

وتعد كربلاء ابرز واجهة للسياحة الدينية حيث زارها 14 مليون مسلم بينهم ثلاثة ملايين اجنبي في ذكرى اربعين الامام الحسين.

يذكر ان الامام الحسين قتل في واقعة الطف التي استمرت ثلاثة أيام في العام 61 للهجرة (680 ميلادية) على يد جيش الخليفة الأموي آنذاك يزيد بن معاوية.

واضاف الخزعلي "اليوم تم وضع ملصقات للحد من ظاهرة الاباحة في الشوارع وشرب الخمر والزنا وهذا مخالف لقدسية المحافظة".

وهذه الملصقات غير الموقعة من السلطات نشرت في الطرقات تحت اسم "لجنة رعاية تطبيق المرسوم الخاص بقداسة كربلاء".


وتحذر الملصقات من عقوبات بحق المخالفين تشمل "لعب القمار" و "الجهر بالاغاني" وبيع "الافلام المخلة بالادب" وعرض الملابس النسائية في "واجهات المحلات بشكل فاضح".

ويقول ناجح حسن، وهو سائق سيارة جرة كان يستمع الى احدى الاغنيات من مذياع سيارته ان "الاستماع الى الموسيقى يتعلق بالحرية الشخصية".

ويضيف حسن، وهو احد سكان هذه المدينة الواقعة على مسافة مئة كلم جنوب بغداد، "لا يمكن لأحد أن يمنعني لانني لا الحق ضررا بأي شخص من خلال القيام بذلك".

بدوره، يقول احمد حسين الذي يدير محلا لبيع الملابس النسائية في مركز تجاري بينما كان يعرض نماذج من فساتين السهرة ان "هذا القرار ضد الحريات ويتسبب بقطع ارزاقنا".

ويضيف هذا التاجر هازئا "على الحكومة المحلية إعادة بناء الطرق وتحسين الخدمات العامة بدلا من اتخاذ هذا القرار".

وفي حين اعلن العراق قبل اسبوعين الانتصار على تنظيم الدولة الاسلامية، فان هذا القرار لا يختلف عن "الفكر الداعشي"  بحسب ايهاب الوزرني رئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني.

واكد ان هذا القانون "يرفضه جميع سكان كربلاء".

من جهته، قال هادي الموسوي وهو ناشط مدني اخر،ان هذا القرار هدفه "جمع الاصوات في الانتخابات البرلمانية" المقرر إجراؤها في 15 أيار/مايو المقبل.

الى ذلك، شن مدونون في وسائل التواصل الاجتماعي هجوما كبيرا على هذا التشريع في حين كان التاييد شبه معدوم.

وكتبت غادة منتقدة القانون "يعيش الاطفال والنساء على اكوام الزبالة والفضلات، والعجزة والاطفال في كربلاء بلا دواء، الم يخجلوا من الحسين والعباس عليهما السلام"؟

واضافت "الم تخجلوا عندما اكلتم خير الشعب (...) ايها السارقون باسم القانون، لقد اصبح الدين حسب امزجتكم".

بدوره، كتب عبد السلام الرفاعي ان قانون "قدسية كربلاء لم يذكر سرقة اموال ميزانية كربلاء والشوارع والمبازل وتقسيم اموال المحافظة على المسؤولين والتلاعب بها وايرادات الزائرين ومعونات الدولة اثناء الزيارات".

واضاف متسائلا "الم يكن ذلك انتهاكا لقدسية كربلاء"؟

من جهته، كتب اياد الربيعي ان "المقاهي فقط جعلتكم تشكلون لجنة للحفاظ على قدسية المدينة بينما فضائح الفساد التي تملآ كل مكان لم تدغدغ احاسيسكم".

واضاف "اعتقد في النهاية سيفتضح زيفكم ومدى استغلالكم لجهل الناس وحبها لمقدساتها".

بينما كتب زكي العامر "اذا لم تكن لكربلاء خصوصية ستتحول الى بؤرة فساد حالها حال المدن السياحية غير المراقبة فشجعوا ان تكون لها خصوصية".

وكان تنظيم الدولة الاسلامية منع فور سيطرته على الموصل، ثاني مدن البلاد، بائعي الملابس من عرض الثياب النسائية في واجهات المتاجر او خارجها.

كما فرضت بعض الجماعات المسلحة الشيعية الحظر في جنوب البلاد خلال ذروة العنف الطائفي ابان السنوات التي تلت الاجتياح الاميركي عام 2003.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منع عرض الملابس النسائية بواجهات المحلات في كربلاء يثير جدلًا منع عرض الملابس النسائية بواجهات المحلات في كربلاء يثير جدلًا



GMT 19:59 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

3شهور مع الشغل لفتاة العجوزة لممارساتها الدعارة

GMT 19:32 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

زوج مخدوع يدفع حياته ثمن لخيانة زوجته وأدات قتله "العصا"

GMT 00:02 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

لارا القاسم تنتصر على قرار ترحيلها من إسرائيل

GMT 00:00 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سقوط طفلة تحت القطار أثناء انشغال والدتها بـ"الهاتف"

GMT 23:58 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ربة منزل تتعرض للاغتصاب على يد سباك في الجيزة

أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

واشنطن - صوت الإمارات
مع حلول شهر رمضان المبارك، تبحث أغلب النساء عن إطلالة فخمة ومحتشمة، تجمع بين الأناقة والرقي، للظهور بها في الخروجات اليومية، سواء أثناء الذهاب إلى العمل، أو خلال المشاوير النهارية، أو في حال استقبال العزومات في المنزل أو خارجه من وحي النجمات العربيات، لتظهري بإطلالة فخمة وراقية في خروجاتك اليومية:رغم قلة ظهورها الإعلامي، وحرصها على عدم نشر الكثير من الصور الشخصية لها عبر صفحتها الرسمية على موقع إنستجرام، إلا أن شريهان تستطيع دائماً أن تخطف الأنظار إليها بإطلالاتها الراقية والمميزة. ويُمكنكِ أن تستوحي هذه الإطلالة الناعمة من شريهان، لخروجاتكِ الرمضانية، بتنسيق تنورة طويلة بتصميم A line، ذات نشقات مُطبعة بالزهور والرسمات الهندسية، باللونين الأبيض والأسود، مع قميص أبيض أو باللون الأوف وايت.ونسقت شريهان مع إطلالتها الأنيقة...المزيد

GMT 23:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 صوت الإمارات - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 صوت الإمارات - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 22:30 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 صوت الإمارات - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 23:34 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 صوت الإمارات - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 23:25 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 صوت الإمارات - مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة

GMT 23:55 2021 الثلاثاء ,16 آذار/ مارس

روما يخسر الطعن الأخير في أزمة "القيد الخاطئ"
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates