مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ
آخر تحديث 14:41:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ

الديناصورات
واشنطن-صوت الأمارات

رغم أن نيل أرمسترونج كان أول إنسان وطأت قدمه سطح القمر في عام 1967، إلا أن الديناصورات ربما سبقته قبل 66 مليون سنة، أو على الأقل بعض كائنات ما قبل التاريخ فعلت ذلك.وينبع هذا الادعاء من كتاب بيتر برانين بعنوان "نهاية العالم" ( The End of the World)، الذي صدر عام 2017  لكنه انتشر مؤخرا بعد ظهور مقتطفات منه على "تويتر" بواسطة المدون مات أوسين، حيث يروي كيف كشف العلماء عن أدلة حول سبب خمس كوارث جرّت الحياة على الأرض إلى حافة الانقراض.

وتقول مقتطفات من الكتاب أنه من المرجح أن الحيوانات التي سكنت كوكبنا سافرت إلى الفضاء الخارجي على الحطام الناجم عن الكويكب العنيف الذي قضى عليها، لذلك لن تكون على قيد الحياة عندما وصلت إلى مدار الأرض.وأشار إلى أن الديناصورات ربما كانت أول أشكال الحياة التي تزور القمر والمريخ، وإن كانت ميتة ومسطحة على شكل فطيرة. ووفقا للفرضية الغريبة التي اقترحها الصحفي العلمي بيتر برانين، ربما تكون بقايا الديناصورات انتقلت إلى كواكب أخرى في النظام الشمسي في أعقاب حدوث انقراض العصر الطباشيري والباليوجيني الذي حدث منذ نحو 66 مليون سنة ومحى 80% من الحياة على الأرض.

واصطدم الكويكب الكارثي وفقا للخبراء في "الزاوية الأكثر دموية الممكنة" عندما وصل إلى ما يعرف الآن بشبه جزيرة يوكاتان المكسيكية.وكتب برانين، وهو صحفي علمي حائز على جوائز عدة، أن الكويكب كان أكبر من جبل إيفرست، وقد تحطم في الغلاف الجوي أسرع 20 مرة من رصاصة مسرعة.

وأشار إلى أن الكويكب "في هبوطه شبه الفوري، ضغط الهواء تحته بعنف لدرجة أنه أصبح لفترة وجيزة أكثر سخونة من سطح الشمس".ويشير الصحفي إلى أن الاصطدام أدى إلى انقلاب الديناصورات إلى الفضاء. وكتب أن الكويكب أحدث ثقبا في فراغ الفضاء الخارجي، وتم طرد كميات هائلة من الأرض (مع ما تبقى من الديناصورات) إلى المدار وما بعده.ويتضمن الكتاب تعليقات من الجيوفيزيائي ماريو ريبوليدو في مركز البحوث الذي أخبر برانين: "بدأ ضغط الغلاف الجوي أمام الكويكب في حفر الفوهة قبل أن تصل إلى هناك. ثم، عندما لامس النيزك الأرض، كان سليما تماما. وكان ضخما لدرجة أن الغلاف الجوي لم يخدشه".

وأوضح برانين: "مع اندفاع السماء لإغلاق هذه الحفرة، تم طرد كميات هائلة من الأرض إلى المدار وما وراءه، كل ذلك في غضون ثانية أو ثانيتين من الاصطدام".وتساءل برانين: من المحتمل أن تكون هناك أجزاء صغيرة من عظام الديناصورات على القمر؟، وردّ ريبوليدو: "نعم، على الأرجح".

بقدر ما قد يبدو الأمر جنونا ، فهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اقتراح مثل هذه الفرضية المبالغ فيها. وفي عام 2013، أجرى علماء من جامعة ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة دراسة افترضت أنه نتيجة اصطدام الكويكب، تم إرسال آثار الحياة إلى الفضاء.

قد يهمك ايضا

تعرّف على أروع 10 اكتشافات من عالم الديناصورات خلال عام 2020

ابتكار جهاز روسي للبحث عن المعادن الثمينة على سطح القمر والمريخ

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates