بلاك بيري تنفض يديها من هاتفها الذكي
آخر تحديث 00:22:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"بلاك بيري" تنفض يديها من هاتفها الذكي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "بلاك بيري" تنفض يديها من هاتفها الذكي

"بلاك بيري" تنفض يديها من هاتفها الذكي
دبي صوت الامارات

أعلنت مجموعة "بلاكبيري" الكندية التي كانت تتصدر سوق الهواتف الذكية قبل سنوات، الأربعاء عزمها التوقف عن تصنيع هواتفها وإيكال هذه المهمة إلى شركة اندونيسية.

وقد توصلت الشركة إلى اتفاق مع مجموعة "بي تي تيفون موبايل اندونيسيا" لإنشاء شركة "بي تي بي بي ميراه بوتيه" التي ستصنع هواتف "بلاكبيري" في أندونيسيا، وفق بيان مشترك.

وقال المدير العام للشركة الكندية جون تشين إن "بلاكبيري لم تعد مجرد ماركة هواتف ذكية" لافتا إلى عزم الشركة التركيز على تطوير برمجيات لتشغيل الأجهزة بالطريقة الفضلى.

وأشار إلى أن "شركة المحاصة هذه ليست سوى واحدة من مراحل منتظرة عدة للسماح بنجاح استراتيجيتنا لتلزيم برمجياتنا بموجب تراخيص".

وقد أعلنت "بلاكبيري" قبل عام إطلاق أول هاتف ذكي يعمل بنظام تشغيلها "بي بي 10" وأيضا بنظام "اندرويد" التابع لمجموعة "غوغل".

ولفتت الشركة التي تتخذ مقرا لها في جنوب مدينة تورنتو الكندية إلى أن "بي بي ميراه بوتيه ستصنع وتوزع وتروج لأجهزة بلاكبيري التي تستخدم برمجيات وتطبيقات بلاكبيري".

وتعقد "بلاكبيري" شراكة مع "بي تي تيفون" التابعة لشركة "بي تي تيليكومونيكاسي" الرائدة في السوق الأندونيسية للاتصالات، في إطار مشروع حكومي أندونيسي يرمي إلى تطوير الصناعات المحلية للهواتف الذكية، بحسب الشركة الكندية.

وتحاول "بلاكبيري" التي انحسر حضورها بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة وتحولت لاعبا ثانويا في سوق الهواتف الذكية، منذ ثلاث سنوات إعادة توجيه نشاطاتها للتركيز على تقديم البرمجيات والخدمات للشركات والحكومات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بلاك بيري تنفض يديها من هاتفها الذكي بلاك بيري تنفض يديها من هاتفها الذكي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates