الأطفال يستحدثون برمجيات خبيثة بسبب الألعاب
آخر تحديث 03:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأطفال يستحدثون برمجيات خبيثة بسبب الألعاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأطفال يستحدثون برمجيات خبيثة بسبب الألعاب

واشنطن ـ وكالات

م تقتصر القرصنة على الكبار فقط، ولا على المبرمجين أو المخربين، بل امتدت بطابع بريء بعد أن اكتشف أحد أكبر خبراء الأمن في شركة AVG للأمن والحماية أكواد وبرمجيات خبيثة تم تصميمها على أيادٍ بريئة وأطفال بغرض الدخول غير الشرعي على الألعاب الإلكترونية بشكل عام وألعاب الإنترنت بشكل خاص. وأوضح يوفال إيزاك، مدير التقنية بشركة حماية البيانات AVG، في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية BBC، أن شركته قامت بدراسة حول البرمجيات الخبيثة التي تستهدف ألعاب الإنترنت، واكتشفت وجود بعض الأكواد والبرمجيات الخبيثة المصممة من قبل أطفال. وأشار يوفال إلى برمجية بدائية تستخدم لزيادة العملات الافتراضية بشكل غير شرعي على لعبة Runescape التي يلعبها ما يقرب من 200 مليون مستخدم من حول العالم. وتتبعت شركة AVG تلك البرمجية لتجد أن صانعها هو طفل كندي في الحادية عشرة من عمره، وأنها مصممة لسرقة بيانات اللاعبين، حيث تحتوي على أكواد خبيثة ترسل البيانات المسجلة على برنامج زيادة العملات هذا إلى البريد الإلكتروني الخاص بهذا الطفل. وأضاف يوفال أن مثل ذلك الاكتشاف يوضح الحاجة إلى الاستفادة من قدرات الأطفال التقنية، وتوجيهها بشكل صحيح، وبخاصة مع زيادة مثل تلك القدرات الخاصة بهؤلاء الأطفال مع التطور التقني المتزايد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأطفال يستحدثون برمجيات خبيثة بسبب الألعاب الأطفال يستحدثون برمجيات خبيثة بسبب الألعاب



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates