الوقود الأحفوري سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة لعدة عقود
آخر تحديث 10:40:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الوقود الأحفوري سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة لعدة عقود

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الوقود الأحفوري سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة لعدة عقود

الوقود الأحفوري سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة
الكويت - وام

أكدت منظمة الاقطار العربية المصدرة للبترول " أوابك " أن الوقود الأحفوري الذي يستأثر حاليا بأكثر من80 في المائة من إجمالي الطلب العالمي..سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة لعدة عقود مقبلة.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية " كونا " عن أوابك " في افتتاحية نشرتها الشهرية اليوم .. أن نمو الطلب العالمي على الوقود الأحفوري - النفط والغاز و الفحم - سيستمر وستبقى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخاصة دول " أوابك " رائدة في هذه التجارة العالمية.

ودعت الدول المنتجة والمصدرة للنفط والغاز إلى التوجه نحو ضخ مزيد من الاستثمارات لتحديث وتطوير المنشآت البترولية القائمة بهدف الوفاء بالطلب العالمي المستقبلي على الطاقة اضافة الى المحافظة على البيئة من الانبعاثات والتلوث.

وأشارت الى أن معظم التقارير الصادرة عن الهيئات والمنظمات الدولية المتخصصة في الطاقة تشير إلى استمرارية نمو الطلب على الوقود الاحفوري .. مؤكدة أن الدول الأعضاء في " أوابك " تتخذ جميع التدابير الممكنة للحد من الانبعاثات وحماية البيئة وتقليل حوادث العمل في منشآت ومرافق الطاقة.

ولفتت الى أن من هذه التدابير تشجيع البحث العلمي في مجال تكنولوجيا كفاءة الطاقة وتنفيذ التقنيات الأكثر تقدما والتأكيد على تعزيز التعاون الدولي ودمج كفاءة الطاقة مع حماية البيئة.

وذكرت أن الدول الأعضاء في " أوابك " نفذت العديد من المشاريع الكبرى لتقليل حجم الغاز المحروق في الشعلة ومنها السعودية والكويت والعراق ..

موضحة ان بعض الدول الأعضاء حققت نتائج جيدة في مشاريع اصطياد الكربون وتخزينه مثل دولة الإمارات و الجزائر.

وأكدت حرص القائمين على الصناعة البترولية في " أوابك " على تطبيق أفضل المعايير العالمية في الصحة والسلامة والبيئة يأتي على اعتبار أن تطبيقها يمثل أحد الأركان الرئيسية لتحقيق صناعة بترولية ناجحة.

ولفتت الى أن الدول الأعضاء في " أوابك " تسعى لتطوير أنظمة الصحة والسلامة والبيئة كما تسعى لإيجاد تشريعات وقوانين ملزمة لتطبيقها من خلال إعداد دليل لنظام إدارتها على مستوى كل شركة ومنشأة بترولية تحدد من خلاله المهام والمسؤوليات وشروط السلامة المهنية وعلاقتها مع مستوى الانتاج وبرامج الصيانة الدورية.

وقالت " أوابك " إن الدليل يقدم شرحا متكاملا لعمليات الرصد البيئي والتفتيش المستمر لمواقع العمل للتأكد من تطبيق اجراءات الأمن والسلامة وتحديد الثغرات واقتراح الحلول الملائمة كما يساعد على تحديد الاحتياجات التدريبية للعاملين في المنشآت البترولية مع إجراء اختبارات دورية لقياس مدى جاهزية العاملين للخروج الآمن من المنشأة في حالة حدوث الخطر.

وأوضحت ان تطبيق أنظمة الصحة والسلامة والبيئة الحديثة والمتطورة في الصناعة البترولية العربية والعالمية يسهم في تحقيق العديد من الفوائد لتلك الصناعة وأهمها التقليل من الحوادث والمحافظة على أمن وسلامة العاملين والمنشآت البترولية إضافة لتحقيق العديد من الفوائد الاقتصادية من خلال تخفيض تكاليف التأمين على المنشآت البترولية وتحسين مردودها الاقتصادي.

وعن العنصر البشري ذكرت النشرة .. أنه العامل الأهم لضمان نجاح منظومة الصحة والسلامة والبيئة حيث تسببت الأخطاء البشرية في وقوع العديد من الحوادث المؤسفة لبعض العاملين في الصناعة البترولية سواء من خلال إصابات العمل المباشرة أو غير المباشرة كالحوادث المرورية التي يتعرض لها العاملين أثناء تنقلهم بين المنشآت البترولية في المناطق النائية.

وأشارت " أوابك " في افتتاحية نشرتها الشهرية الى أن هذه الحوادث تعد من التحديات الرئيسية في موضوع الصحة والسلامة والبيئة التي يعمل القائمين على هذه الصناعة للحد منها عبر تعزيز أنظمة الأمن والسلامة وتكثيف البرامج التدريبية ورفع مستوى الجاهزية لدى جميع العاملين في هذا المجال.

وأضافت أن الأمانة العامة لمنظمة " أوابك " تتابع ما تقوم به الدول الأعضاء من جهود كبيرة واهتمام بتطوير نظام الصحة والسلامة والبيئة في الصناعة البترولية كما انها تدعو للمزيد من التشجيع والدعم المادي والمعنوي لكافة الجهود العلمية والدراسات المتخصصة والمبادرات المجتمعية الرامية للمحافظة على سلامة الانسان والبيئة.

وأكدت حرص " أوابك " على دعم القضايا البيئية المرتبطة بالطاقة و كافة الجهود الدولية المتعلقة بتحقيق الاستدامة البيئية مشيدة بكافة المبادرات التي تقوم بها بعض الشركات البترولية العربية لتخصيص جوائز حول أفضل الممارسات والأبحاث العلمية في الصحة والسلامة والبيئة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوقود الأحفوري سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة لعدة عقود الوقود الأحفوري سيبقى المصدر الرئيسي للطاقة لعدة عقود



إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس - صوت الإمارات
على مرّ السنوات، تحوّلت مناسبة حفل جوائز الغولدن غلوب The Golden Globe Awards من حفل تكريمي للفنانين والممثلين على أعمالهم، إلى حفل ينتظره عشاق الموضة حول العالم للتمتّع بإطلالات حفل الغولدن غلوب للنجمات على السجادة الحمراء والتي تتميّز كل عام بالأناقة والسحر وتحمل توقيع أشهر وأهم دور الأزياء العالمية.جمعنا لكن مجموعة من أجمل إطلالات حفل الغولدن غلوب على مرّ الزمن، قبل إنتشار فيروس كورونا الذي حرمنا من التمتّع بالمهرجانات الكبيرة، والتي إن كانت تحصل فبحضور محصور أو تحوّلت إلى حفلات إفتراضية. تركت العديد من النجمات علامات فارقة لا تُنتسى في عالم الموضة من خلال إطلالات حفل الغولدن غلوب، مثل جينيفر لوبيز التي تخطف الأنظار تقريباً كل عام دون إستثناء بإطلالاتها الساحرة، فيما أحدثت بعض النجمات صدمة على السجادة الحمراء بإطلا...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 23:14 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 01:04 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسماعيل مطر يشارك في تدريبات المنتخب بـ " قناع وجه"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates