افتتاح الملتقى البحري الثاني لملاك ومشغلي ووكلاء السفن في الإمارات
آخر تحديث 22:54:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

افتتاح الملتقى البحري الثاني لملاك ومشغلي ووكلاء السفن في الإمارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - افتتاح الملتقى البحري الثاني لملاك ومشغلي ووكلاء السفن في الإمارات

النقل البحري
دبي – وام

افتتح سالم علي الزعابي مدير عام الهيئة الوطنية للمواصلات الملتقى البحري الثاني لملاك ومشغلي ووكلاء السفن في دولة الإمارات الذي نظمته الهيئة اليوم بمقر وزارة الأشغال العامة في دبي.

ونقل الزعابي في مستهل كلمته الافتتاحية تحيات معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمواصلات.

و ذكر أن قطاع النقل البحري يعتبر من أهم القطاعات بل أهمها حيث يمثل النقل البحري ما يقارب 90 في المائة من مجمل النقل على مستوى العالم و يعتبر المحرك الأساسي للاقتصاد العالمي فلا يمكن لتجارة بين الدول أن تستمر وتزدهر بدون منظومة النقل البحري من سفن وموانئ وعاملين على السفن مشيرا الى ان ملاك ومشغلي ووكلاء السفن هم المحرك الفعال لهذه المنظومة ولا بد لها من التكامل فيما بينها وهذا هو دور الهيئة الوطنية للمواصلات كسلطة بحرية للدولة وعليها يقع دور التسجيل والترخيص والتنظيم لهذا القطاع بما يشمل أيضا العاملين في القطاع البحري التجاري سواء للسفن الوطنية التي ترفع علم الدولة أو الأجنبية الزائرة والذين تعتبرون أنتم وكلاءهم بالدولة طيلة فترة تواجدهم.

وأوضح أن القانون المنظم للعمل البحري في الدولة هو القانون الاتحادي رقم /26/ لسنة 1981 وتعديلاته وقال " اليوم نحتاج لقانون حديث وعصري يواكب التطورات الحاصلة في الدولة وهذا ما نعمل عليه منذ مدة ليست قصيرة .. فالقانون المقترح يأخذ بعين الاعتبار جميع المتغيرات ويراعي أكثر المصلحة العامة ومصلحة العاملين في هذا القطاع حيث يشهد العمل البحري في الدولة طفرة وقفزة كبيرة جدا إلى الأمام حال المصادقة عليه وبدء العمل به ".

وأكد أن الهيئة الوطنية للمواصلات لم تدخر جهدا لإصدار التشريعات والقوانين التحديثية والتنظيمية حتى قبل صدور القانون الجديد فقد واكبت هذه التشريعات كل جديد وتعديل صادر عن المنظمة البحرية الدولية وأهمها على سبيل المثال لا الحصر.. تعديلات مانيلا عام 2010 بشأن العاملين في البحر والتوقيع على العديد من الاتفاقيات والشراكات الاستراتيجية مع مختلف الجهات المحلية والخارجية بهدف الارتقاء أكثر في العمل البحري وتحقيق المزيد من المكاسب.

ونوه إلى أنه تم تأسيس شراكة استراتيجية وفعالة لإشهار أول مكتب عربي لتصنيف السفن تحت مسمى "الإمارات لتصنيف السفن" تصنيف" والذي انطلق منذ العام 2012 وحقق قفزات نوعية جيدة مما يمهد الطريق إلى مزيد من الإنجازات والتي كان آخرها اعتماد "تصنيف" كجهة معتمدة لمعاينة السفن غير المشمولة بالاتفاقيات البحرية وذلك تنفيذا لقرار مجلس الوزراء بشأن مدونة دول مجلس التعاون للسفن الغير مشمولة بالاتفاقيات البحرية.

وأضاف " لقد عملنا على الأصعدة كافة لتطوير أعمالنا والتي تهدف في نهاية المطاف إلى تطوير العمل البحري في الدولة فعلى صعيد السلامة العامة يقوم قسم التفتيش والرقابة على السفن بتحقيق نتائج جيدة جدا حسب متطلبات مذكرة تفاهم الرياض حيث تتجاوز نسبة التفتيش على السفن الأجنبية الزائرة للدولة أكثر من 17 في المائة وهذا رقم كبير جدا قياسا بعدد السفن التي تزور موانئ الدولة بما يتبع ذلك من حفاظ على السلامة العامة والبيئة وحياة الأفراد والممتلكات".

شارك في الملتقى من الهيئة إضافة الى سعادة سالم الزعابي كل من حصه المالك المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري وعبدالوهاب الديواني مدير إدارة شئون النقل البحري بحضور عدد من المسئولين في الهيئة وعدد كبير من ملاك ومشغلي ووكلاء السفن في دولة الإمارات حيث تمت الإجابة على تساؤلاتهم وسماع اقتراحاتهم وآرائهم.

وقال سعادة سالم الزعابي في تصريحات صحفية عقب انتهاء الملتقى ان الملتقى استهدف اتاحة الفرصة لملاك السفن والشركات الملاحية العاملة في الدولة لاطلاعهم على المهام والخطط التي تقوم بها الهيئة للوقوف على المشاكل التي تواجههم في هذا المجال الحيوي الذي يشكل ركيزة هامة للاقتصاد وما له من أهمية في التبادل التجاري ونقل البضائع بين الدول حيث يشكل النقل البحري ما يقارب 90 في المائة من حجم نقل البضائع والسلع عالميا.

وأشار الى أن أهم ما طرحه الملتقى آلية التنسيق بين الهيئة والشركات الملاحية وملاك القوارب فيما يتعلق بإجراءات التسجيل والتنسيق وكذلك التداخل في بعض الاختصاصات والمهام لبعض الجهات الأخرى المتعلقة بتسجيل السفن واجراءات تراخيص البحارة وإقاماتهم وكذلك تبسيط اجراءات التسجيل والترخيص البحري والربط مع الجهات الاخرى والرسوم البحرية وتعديلات القانون البحري.

ولفت الى أن الهيئة وقعت مؤخرا اتفاقية مع شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" بشأن التفتيش على ناقلات النفط بالنيابة عن الهيئة وإدخال نتيجة التفتيش في قاعدة البيانات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح الملتقى البحري الثاني لملاك ومشغلي ووكلاء السفن في الإمارات افتتاح الملتقى البحري الثاني لملاك ومشغلي ووكلاء السفن في الإمارات



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:52 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ايرن ميونخ يفوز بجائزة فريق العام في ألمانيا لعام 2020

GMT 18:26 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

ليستر ينجو من فخ مانشستر يونايتد

GMT 18:27 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعود لطريق الانتصارات بفوز مهم على تشيلسي

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates