التعاون الإسلامي  توافق الآراء بشان مشروع قرار حول حقوق الإنسان
آخر تحديث 14:11:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التعاون الإسلامي توافق الآراء بشان مشروع قرار حول حقوق الإنسان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التعاون الإسلامي  توافق الآراء بشان مشروع قرار حول حقوق الإنسان

منظمة التعاون الاسلامي
جدة- واس

 قررت الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الانضمام إلى توافق الآراء بشان مشروع قرار حول حالة حقوق الإنسان في ميانمار وذلك انطلاقا من حرصها على التواصل مع حكومات الدول التي تقيم فيها المجتمعات المسلمة بصفته حقا من الحقوق الواردة في ميثاق المنظمة ورغبتها في أن تكون شريكا بناء في المجتمع الدولي.

وبحسب بيان ألقاه نائب رئيس البعثة القائم بالأعمال بالنيابة للبعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية المستشار الدكتور عبدالمحسن الياس أمام الدورة 69 للجمعية العامة حول بند "حالة حقوق الإنسان في ميانمار" فإن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي تعرب عن تقديرها للإتحاد الأوروبي على الانخراط بشكل بناء وتعاوني مع المنظمة.

وأضاف أن دول المنظمة تعرب أيضا عن أملها في أن يستمر هذا التعاون بخصوص حالة حقوق الإنسان في ميانمار وأن يمتد إلى مناطق أخرى مشيدا بجهود المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في ميانمار "يانغي لي" وجهود المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ميانمار "فيجاي نامبيار".

وأشار إلى أن منظمة التعاون الإسلامي كانت تعتزم العام الماضي جدولة مشروع قرارها الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان لأقلية الروهينجا المسلمة لكنها بروح التوافق وبحسن نية أوقفت ذلك رغبة في التوصل إلى مشروع قرار واحد موحد يمكن اعتماده بتوافق الآراء بموافقة البلد المعني.

وأعربت المنظمة في بيانها الذي وزعته اليوم عن تقديرها لحكومة ميانمار على نهجها التعاوني البناء تجاه مشروع القرار ويسرها أن ميانمار قد انضمت إلى توافق الآراء.

وأوضح الياس أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي تواصلت بصورة ثنائية مع الدول الأعضاء بهدف تبادل الآراء ولمزيد من التواصل البناء مع السلطات في ميانمار فقد عينت منظمة التعاون الإسلامي مبعوثا خاصا لها الدكتور سيد حامد البار .

وقال إنه تم التأكيد على العديد من مشاغلنا في مشروع القرار إلا أن مجموعتنا مازال يساورها قلق بالغ فيما يتعلق بحالة حقوق الإنسان في ولاية راخين بميانمار.

وأضاف أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي والوكالات الفرعية والمتخصصة فضلا عن مجموعة منظمة التعاون الإسلامي تقف على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم اللازم فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية والمصالحة بين الطوائف والحوار بين أتباع الأديان والحوار السياسي والمجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك من خلال المشاركة البناءة مع ميانمار في مواجهة التحديات في ولاية راخين.

وأكد أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ستواصل إبداء مخاوفها الجدية فيما يتعلق بعدم إحراز تقدم في معالجة محنة أقلية الروهينجا المسلمة في ولاية راخين وعلى وجه الخصوص استعادة حقوق المواطنة وتلبية الاحتياجات الإنسانية والطبية ومعالجة القوانين التمييزية خاصة قانون الجنسية لعام 1982.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التعاون الإسلامي  توافق الآراء بشان مشروع قرار حول حقوق الإنسان التعاون الإسلامي  توافق الآراء بشان مشروع قرار حول حقوق الإنسان



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

لندن - صوت الإمارات
ظهرت دوقة كورنوال كاميلا باركر زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز في فيديو خاص مساء الاثنين وهي ترتدي بروشا تعود ملكيته للملكة الأم وكان مفضلا لديها؛ إذ كانت ترتديه في معظم المناسبات خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها.وظهرت كاميلا في الفيلم الذي صورته في منزلها الملكي "كلارينس هاوس" غرب العاصمة لندن لتلاوة قصيدة لتكريم الملكة الأم التي توفيت عام 2002. وقالت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "أدلت كاميلا ببيان وتلت قصيدة وهي ترتدي قطعة مجوهرات تخص الملكة الأم.... وعلاوة على ذلك كانت تلك القطعة المفضلة لدى الملكة الأم حيث كانت ترتديها كثيرًا خلال حقبة الحرب العالمية الثانية وما بعدها."ويرمز البروش إلى إسكتلندا التي تتبع المملكة المتحدة والتي أهدت البروش للملكة الأم، حيث ارتدته أيضا حتى خارج الارتباطات الإسكتل...المزيد

GMT 18:38 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
 صوت الإمارات - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 18:34 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
 صوت الإمارات - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates