السياحة تواصل ترميم قصر عروة بن الزبير التاريخي
آخر تحديث 20:31:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"السياحة" تواصل ترميم قصر عروة بن الزبير التاريخي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "السياحة" تواصل ترميم قصر عروة بن الزبير التاريخي

الهيئة العامة للسياحة والآثار
المدينة المنورة – العرب اليوم

تواصل الهيئة العامة للسياحة والآثار أعمال ترميم قصر عروة بن الزبير التاريخي الذي يقع على ضفاف مجرى "وادي العقيق" في المدينة المنورة ويعود تاريخه إلى القرن الأول الهجري.
أكد مدير عام فرع هيئة السياحة والآثار أمين عام مجلس التنمية السياحية في منطقة المدينة المنورة، الدكتور يوسف المزيني أن الهيئة أنهت عمليات التوثيق المساحي والمعماري لموقع قصر عروة، واستكملت جميع المخططات لتأهيله وتوظيفه بما يتواءم مع عناصره المعمارية وهويته التاريخية.
وأضاف: إعادة تأهيل قصر عروة التي تنفذها الهيئة حاليًا ضمن مشاريع الهيئة العامة للسياحة والآثار، وتشمل التدعيم والفك والإزالة وترميم الأساسات ومعالجة التربة وترميم الجدران الحجرية والطينية، وترميم الأعمدة والأقواس الحجرية والأسقف الخشبية، ومعالجة التشققات وأعمال اللياسة بأنواعها وأعمال العزل، وترميم الأبواب والنوافذ الخشبية، والأعمال الكهربائية والميكانيكية.
فيما يخص النظرة المستقبلية، أشار المزيني إلى أن المشروع يهدف إلى إحياء التراث العمراني، وترسيخ القيم التاريخية، والحفاظ على الموروث، وإحياء الأعمال الحرفية القديمة، والتعرف على ما كان سائدًا من معتقدات وأوضاع اجتماعية واقتصادية وبيئية.
وزار فريق تنقيب من قطاع الآثار والمتاحف في الهيئة العامة للسياحة والآثار، موقع القصر العام الماضي بعد مطالبات الباحثين والمهتمين بتاريخ المدينة بإعادة ترميم القصر والتعريف به وفتحه لزوار المدينة المنورة نظرًا لأهميته التاريخية، واكتشف الفريق أثناء أجزاء كبيرة من القصر القديم الذي يذكر مؤرخون أنه تمت إعادة بنائه خلال القرن الثامن الهجري على مساحة إجمالية تقدر بأكثر من 2000 متر مربع.
وأعلن رئيس فريق التنقيب، الدكتور خالد بن محمد أسكوبي حينها أن أعمال التنقيب كشفت عن أن القصر يحتوي على فناء ثالث وعدد من الغرف ومطبخ، مبينًا أن المبنى يمثل قصرًا مدرج الشكل، أقيم على تلة مرتفعة تطل على ضفة وادي العقيق، وبنيت جدرانه وأساساته بالحجارة المقطوعة من الجبال والمنتشرة في الموقع، وتلك التي جلبت من الأماكن المجاورة للمدينة المنورة، وتقع بوابته في الجهة الجنوبية، وتتوزع وحداته المعمارية حول أفنيته الثلاثة الداخلية.
وأوضح أسكوبي أن أهم المكتشفات بموسم التنقيب الثالث تمثلت في الفخار والزجاج والأدوات الحجرية وأواني الحجر الصابوني، والخزف ذو البريق المعدني يمثل تطورا في صناعة الخزف الإسلامي خلال القرنين الأول والثاني الهجريين. مضيفًا أن وادي العقيق الذي يقع على ضفافه القصر ذكرته العديد من المصادر التاريخية والجغرافية والدينية، مشيرًا إلى أن الكتابات والآثار القائمة في الموقع تدل على وجود استيطان بشري موغل في القدم، حيث بقايا قصور ترجع للعصرين الأموي والعباسي والتي من أشهرها قصر عروة بن الزبير، وقصر سعيد بن العاص، وقصر مروان بن الحكم، وقصر سعد بن أبي وقاص، وقصر سكينة بنت الحسين، وقد ملأت القصور القديمة ضفاف وادي العقيق الذي كانت تغطيه مياه السيول معظم شهور العام قديمًا.
ونشرت جريدة "الوطن" السعودية أخيرًا مطالبات عدد من الباحثين والمؤرخين بتسجيل قصر "عروة بن الزبير" في قائمة المواقع المقرر إعادة الاعتبار لها كونه أبرز القصور التاريخية بالمدينة المنورة.
ونقلت خلاف المؤرخين حول القصر وانقسامهم إلى فريقين حيال نسبه لعروة بن الزبير التابعي المعروف، وذهب الباحث بتاريخ المدينة الدكتور تنيضب الفايدي، والمستشار في مركز بحوث المدينة الدكتور عبدالباسط بدر، إلى "أن القصر يعود لأحد أمراء المدينة الذي بناه بأعلى المواصفات في ذلك الوقت، مستبعدين أن يركن التابعي الزاهد ابن الزبير لرفاهة الدنيا وهو الذي عرف عنه أنه كان كثير الصيام والعبادة وقراءة القرآن والصلاة والاستغراق فيها، وقصته المشهورة عندما أصيبت قدمه بالأكلة وقد طلب منه الطبيب شرب بعض النبيذ ليتمكن من بترها، فرفض وطلب أن تقطع إذا استغرق في صلاته، كما أن القصر استخدمت في بنائه المواد ذاتها المستخدمة في قلاع وحصون المدينة التي بنيت بين القرن الثامن والثاني عشر الهجري.
مؤكدين أن القصر انتقلت ملكيته لأكثر من شخص، وآخر من سكنه قائد عسكري في عهد الدولة العثمانية عام 1290 - 1309، وأن القصر بني في مكان منزل عروة بن الزبير نفسه.
قررت الهيئة قبل شهرين ترميم عدد من المواقع التاريخية في المدينة المنورة منها قلعة قباء التاريخية وقصر عروة بن الزبير وعدد من المواقع التاريخية الأخرى.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السياحة تواصل ترميم قصر عروة بن الزبير التاريخي السياحة تواصل ترميم قصر عروة بن الزبير التاريخي



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 20:05 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 صوت الإمارات - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 13:22 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن
 صوت الإمارات - توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021
 صوت الإمارات - أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021

GMT 22:49 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

100 مليون إسترليني تكلفة مجمع ليستر سيتي التدريبي الجديد

GMT 22:52 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة ينفي منع أحد لاعبيه من الصعود إلى طائرة الفريق

GMT 22:26 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

الإنتر يتصدر الكالتشيو مؤقتا وينتظر هدية من لاتسيو

GMT 22:17 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

تقارير إنجليزية تعلن أن محمد صلاح لن يمدد عقده مع ليفربول

GMT 22:15 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يقيل مدربه الألماني توخيل

GMT 22:18 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يظل في صدارة الكالتشيو بفوز صعب على لاتسيو

GMT 22:16 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ليون ينتزع صدارة الدوري الفرنسي بفوز عريض على نانت

GMT 22:13 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ماوريسيو بوكيتينو أبرز المرشحين لقيادة باريس سان جيرمان

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates