انطلاق المتلقى الأسري الرابع عشر في الشارقة في تشرين الثاني
آخر تحديث 18:18:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

انطلاق المتلقى الأسري الرابع عشر في الشارقة في تشرين الثاني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انطلاق المتلقى الأسري الرابع عشر في الشارقة في تشرين الثاني

الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
الشارقة ـ وام

تحت رعاية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة تنطلق يوم الأحد المقبل فعاليات المتلقى الأسري الرابع عشر تحت شعار " القيادة الأسرية - قيادة أسرة - قيادة أمة " الذي تنظمه ادارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة أحدى المؤسسات التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

وقالت سعادة موضي بنت محمد الشامسي رئيسة اللجنة العليا للملتقى الأسري الرابع عشر المديرة العامة لإدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة في مؤتمر صحفي عقد اليوم بمقر المجلس .. أن من اهم أهداف مراكز التنمية الأسرية بالشارقة هو تحقيق الأستقرار الأسري وفتحه على مصراعيه و دراسة كل مافي عالم الأسرة من جوانب تحتاج منـا للبحث والدراسة..

وصولا الى رسالتنا المرجوة في بناء أسـري متماسك ومستقر.

وأكدت ان هذه الملتقيات هي ترجمة لهذه الرؤية وتحقيقا للمساعي الجادة نحو الغاية المطلوبه في أسرة قوية متماسكه.. مشددة على اهمية قنوات التواصل الاعلامي من تلفاز وإذاعة وصحافة باعتبارها الأدارة المساعدة لنا من أجل بناء سواعد قويه للبناء المجتمعي.

ووجهت الشامسي شكرها الى دائرة الموانئ البحرية والجمارك ممثلة في الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس الدائرة الذي لم يدخر جهدا في رعاية برامجنا وإيصالها للمجتمع بالصورة التي نريد.. فلولا دعهمهم ورعايتهم لما استطعنا أن نسير قدما للتميز في إظهار العمل بالصورة المطلوبة وحقيقة هم مثال رائع لتحقيق الشراكات المجتمعية للمؤسسات التي تخدم المجتمع.

وأعربت عن تقديرها لمؤسسة الشارقة للاعلام ومركز الشارقة الاعلامي ودائرة المعلومات والحكومة الالكترونية - مركز الشارقة للاتصال - ومركز عبدالعزيز للفنون لرعايتهم ودعهم لأعمال الملتقى.

من جانبها قالت خولة عبدالرحمن الملا نائب رئيس اللجنة العليا للمتلقى الأسري الرابع عشر ان ما نعيشه في وقنتا الراهن من ثورة الاتصالات والمعلومات التي اقتحمت كل بيت وعوامل أخرى جاءت من الانفتاح على الثقافات الاخرى بإيجابياتها وسلبياتها جميعها كلها عوامل ساهمت إلى حد كبير في خفض أثر الأسرة والمدرسة والجامعة في التربية وافساح المجال للإعلام والشارع والرأي العام والأصدقاء في تشكيل هوية الفرد وتغيير القيم والمبادئ التي تربى ونشأ عليها .

واضافت ان الملتقى السنوي يتناول موضوع غاية في الأهمية وهو وجود فجوة ثقافية في مجال استخدام التكنولوجيا الحديثة بين الآباء والأبناء ومدى تأثير ذلك على تراجع السلطة الأبوية والقيادة داخل الأسرة بشكل عام ..مشيرة الى ان الملتقى يهدف الى الوقوف على دراسة التشكيل الأسري للأسرة الإماراتية وفق توزيع المهام ووفق التطور الحالي ومواكبة التقدم التكنلوجي وتطوير مهارات الآباء لسد الفجوة المعرفية التقنية بينهم وبين الأبناء.

وأشارت الى ان الفئة المستهدفة في الملتقى هي الأسرة بكافة شرائحها - الآباء والأمهات والابناء - وذوي الاختصاص والكفاءات العلمية التابعين للمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة والذين يمتلكون الكفاءة والمقدرة العلمية للمشاركة وإثراء الحضور بمشاركاتهم.

وأوضحت أميمة العاني ـ رئيس اللجنة العلمية للملتقى الأسري الرابع عشر ان قسم البحوث والدراسات بإدارة مراكز التنمية الأسرية أعد استطلاع رأي مبسط حول موضوع الملتقى لاستشفاف بعض النتائج التي من شأنها أن تجيب لنا على بعض التساؤلات حول طبيعة العلاقة بين أفراد الأسرة والأدوار المنوطه بكل فرد فيها.

وشمل الاستطلاع عينة تمثل مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى والشرقية بمعدل 2250 إستبيان تجاوب منهم 1685 فردا أي بنسبة 75 بالمائة من مجموع العينة من موظفي وموظفات الدوائر الحكومية بالشارقة بالإضافة إلى طلاب وطالبات مدارس الثانوية العامة بنين وبنات التابعه لمدينة الشارقة والمنطقة الوسطى والشرقية.

وأظهرت نتائج الاستبيان تفوق نسبة المشاركات الإناث المتجاوبات مع الاستبيان حيث شكلن ما نسبته 64 بالمائة في حين جاءت نسبة المشاركين الذكور 36 بالمائة اغلبهم من الغير متزوجين ليشكلوا ما نسبته 58 بالمائة وهي نتيجه طبيعية إذا مانظرنا إلى نسبة المشاركين من طلاب وطالبات المدارس فهم بطبيعة الحال من فئة العزاب تلتها نسبة المتزوجين مشكلة مانسبته 37 بالمائة.

وجاءت نتيجة سؤال المبحوثين عن تقييمهم لمدى تماسك الأسره في الوقت الحالي كالتالي.. 48 بالمائة من المبحوثين قالوا أن الأسرة حاليا أقل تماسكا عن السابق بينما أوضح 31 بالمائة منهم بالإيجاب حيث أشاروا أن الأسرة حاليا أكثر تماسكا في حين اكد 20 بالمائة من المشمولين بأن الأسره لم يطرأ عليها أي تغيير عن الأسرة سابقا.

واجابة على سؤال المبحوثين عن مصادر وطرق حصولهم على المعلومات التي يحتاجون اليها في حياتهم اليومية ..جاء الاعتماد على الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي ليشكل أعلى نسبة كوسيلة للمعرفة مشكلا ما نسبته 35 بالمائة تلتها وبشكل مقارب الذين يعتمدون على المحيط الأسري كمصدر لاستسقاء المعلومات ليشكلوا ما نسبته 33 بالمائة.

**********----------********** وفي سؤال المبحوثين حول مدى إلمامهم بالقوانين والتشريعات المتعلقة بالأسرة الإماراتية اتضح ان 6 بالمائة فقط من المبحوثين لديهم دراية ببعض تلك القوانين والتشريعات وهي نسبة ضئيلة مقارنة ب 94 بالمائة من المبحوثين الذين لا يمتلكون اي دراية او معرفة بتلك القوانين والتشريعات وهذا مؤشر يدفعنا إلى تكثيف التوعية وتعريف جميع أفراد الأسره بقوانين الأحوال الشخصية وقوانين الطفل وجميع التشريعات الخاصة بالأسرة من خلال برامج الأسرة التي تنظمها إدارة مراكز التنمية الأسرية.

وقالت العاني مما سبق نستنتج ان القيادة الأسرية لم تعد كالسابق بيد الأم أو الأب فقط حيث ساهمت وسائل الاتصال المختلفة إلى حد كبير في التأثير على الأبناء وبأن الأسرة لم تعد وحدها مصدرهم في الإجابة حول تساؤلاتهم عن مواضيع الحياة المختلفة بل يتجه الأبناء إلى الإنترنت وشبكات التواصل المختلفة للحصول على إجابات لتساؤلاتهم ورغم ذلك جاءت نتائج استطلاع الرأي مرضية إلى حد ما عندما أجاب 33 بالمائة من المبحوثين بأنهم يلجأون إلى محيط أسرهم في مناقشاتهم وأسئلتهم حول مواضيع حياتية مختلفه مما يحدو بنا كمؤسسة تعنى بالأسره إلى تكثيف نشاطنا ببرامج توعية وتاهيل الأسر لتربية أبنائهم التربية الصحيحة وذلك لسد الفجوة بين زخم وكثافة البرامج عبر الشبكة العنكبوتية وضعف استجابة مؤسسات الدولة المختلفة في تغيير وتفعيل نشاطاتها لمواجهة ذلك البث الخطير.

وأوضحت ان الملتقى الرابع عشر يسعى الى تكثيف برامج التوعية حول القوانين والتشريعات الخاصة بالأسره لدى جميع أفراده الأسرة وابتكار واستحداث برامج أسرية جديدة لكسب أكبر عدد من الجمهور والابتعاد عن البرامج التقليدية والاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي / تويتر - فيس بوك - يوتيوب و غيرها / في بث رسائل توعوية ونشر الثقافة الأسرية.

وأشارت صفاء سلطان القريدي ـ رئيس قسم الإعلام بدائرة الموانئ البحرية والجمارك بالشارقة خلال المؤتمر الصحفي الى حرص دائرة الموانئ البحرية والجمارك بالشارقة على المشاركة الفاعلة في الملتقيات التي تنظمها مراكز التنمية الأسرية بالشارقة انطلاقا من قناعتها بأهمية النشاط الاجتماعي عموما والأسري تحديدا في دعم مسيرة التطور الحضاري الشامل الذي تعيشه دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضافت ان الملتقى يأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتأكيد سموه الدائم بأهمية الاهتمام بالأسرة كنواة للمجتمع وعلى الدور الذي يجب أن تقوم به القيادات في مختلف المواقع والخلايا المجتمعية بما فيها الأسرة.

وقالت ان الشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك بالشارقة تابع باهتمام الملتقيات التي تنظمها مراكز التنمية الأسرية وحرص على تواصل الدائرة ومشاركتها في فعالياتها ودعمها معنويا وأدبيا.

واوضحت بدرية حسن بو كفيل ـ المنسق العام للملتقى الأسري الرابع عشر ان اليوم الأول للملتقى سيقام في قاعة الجواهر و المناسبات بالشارقة و سيناقش المحور الاجتماعي من خلال ورقة عمل ستقدمها الدكتورة منى البحر بعنوان / التوجهات الحديثة للقيادة الأسرية/ تستعرض فيها كيفية تعامل الأسرة مع تغير المرجعيات و تركيبة الأسرة - هل تعتبر الأسرة ممتدة أم نووية - وخصوصية المكان الإيجابيات والسلبيات وأثرها على التنشئة ولمن القيادة في الأسرة في ظل تعدد مصادر التنشئة اضافة الى استعراض التحديات التي تواجة قيادة الأسرة - الإعلام بكافة وسائل من تلفزيون شبكات تواصل اجتماعي - .

اما المحور النفسي فستقدمه الدكتورة سعاد المرزوقي بورقة عمل بعنوان - الاتزان النفسي وتماسك الأسرة في مواجهة التحديات في مجتمع الإمارات - حيث ستبحث تحديات التربية - الرأسمال النفسي - والأسس التي تتبعها الأسر في بناء رأسمال نفسي لدى أبنائها لمواجهة المستقبل.

ويختتم اليوم الأول بعرض تجربة واقعيه في القيادة الأسرية الناجحة تقدمها - أسرة الدكتور جمال النقبي -.

اما فعاليات اليوم الثاني من الملتقى فستقام في قصر الثقافة بالشارقة حيث تبدأ بعقد الندوة التخصصية في القيادة الأسرية يناقش فيها الدكتور ابراهيم الدبل المحور الثقافي التشريعي بورقة عمل بعنوان - الوالدية الذكية - يستعرض خلالها كيفية تعامل القائمين على الأسرة مع البث الكبير لوسائل الإعلام المتنوعة واعتماد المعلومة من مصادر خارجية غير موثوقة لدى أبنائهم - كتحدي - وكيفية تحقيق الأسرة للأمن الثقافي لأبنائها وحمايتهم من قبل مرجعيات سياسية ودينية موجهه لتفكيك الأسرة وكيفية تعامل الأسرة مع ثقافة تكنولوجيا المعلومات لدى أبنائها اضافة الى استعراض القوانين والتشريعات الخاصة بتكوين الأسرة وحمايتها.

عقب ذلك يستعرض الدكتور عبدالعزيز الحمادي المحور الاجتماعي في ورقة عمل بعنوان - الأسرة القيادية في زمن التحديات - من خلال تعرضه لكيفية تعامل الأسرة مع تغير المرجعيات ولمن القيادة في الأسرة في ظل تعدد مصادر التنشئة و التحديات التي تواجة قيادة الأسرة - الإعلام بكافة وسائلة من تلفزيون وشبكات تواصل اجتماعي و غيرها - الى جانب مناقشة الأسس التي تتبعها الأسر في بناء رأسمال نفسي لدى أبنائها لمواجهة المستقبل.

وينقل الملتقى فعالياته خارج مدينة الشارقة حيث يقيم ندوة - أسرة واعية .. مستقبل مشرق للأبناء -.

وينظم الملتقى يوم 12 من نوفمبر المقبل ندوة - أسرتي البداية..

ووطني الغالية - في المركز الثقافي ـ خورفكان يناقش خلالها المحور الاجتماعي ويقدمه أحمد عبدالكريم بامسلم والدكتور سعيد الطنيجي والدكتور علي الزعابي.

وفي 17 من نوفمبر المقبل ينظم الملتقى ندوة بعنوان - الواجبات الأسرية . قيادة وشراكة - في المركز الثقافي ـ الذيد بمشاركة هند البدواوي التي ستناقش المحور النفسي و الدكتور أحمد الريسي الذي سيبحث في المحور الاجتماعي التربوي واخيرا الدكتور علي الطنيجي الذي سيقدم المحور القانوني بعنوان - الأمن الأسري الوطني -.

وتختتم فعاليات الملتقى بندوة - التربية الوطنية في ظل التحديات العصرية - التي تقام في قاعة أفراح دبا الحصن حيث سيناقش المستشار يوسف الشحي موضوع التربية الوطنية في الأسرة الإماراتية .. اضافة الى موضوع الإدارة الأسرية والتحديات العصرية و يقدمها سيف المطوع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق المتلقى الأسري الرابع عشر في الشارقة في تشرين الثاني انطلاق المتلقى الأسري الرابع عشر في الشارقة في تشرين الثاني



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 20:05 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 صوت الإمارات - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 13:22 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن
 صوت الإمارات - توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021
 صوت الإمارات - أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021

GMT 22:49 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

100 مليون إسترليني تكلفة مجمع ليستر سيتي التدريبي الجديد

GMT 22:52 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة ينفي منع أحد لاعبيه من الصعود إلى طائرة الفريق

GMT 22:26 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

الإنتر يتصدر الكالتشيو مؤقتا وينتظر هدية من لاتسيو

GMT 22:17 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

تقارير إنجليزية تعلن أن محمد صلاح لن يمدد عقده مع ليفربول

GMT 22:15 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يقيل مدربه الألماني توخيل

GMT 22:18 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يظل في صدارة الكالتشيو بفوز صعب على لاتسيو

GMT 22:16 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ليون ينتزع صدارة الدوري الفرنسي بفوز عريض على نانت

GMT 22:13 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

ماوريسيو بوكيتينو أبرز المرشحين لقيادة باريس سان جيرمان

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates