حاكم الشارقة يستضيف دان براون في معرض الكتاب
آخر تحديث 21:40:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حاكم الشارقة يستضيف دان براون في معرض الكتاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حاكم الشارقة يستضيف دان براون في معرض الكتاب

دان براون
الشارقة ـ نور الحلو

شهد عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الأمسية الثقافية للكاتب الأميركي دان براون، مؤلف الروايات الأكثر مبيعًا في العالم، والتي أقيمت يوم الخميس الماضي، ضمن فعاليات الدورة الثالثة والثلاثين من معرض "الشارقة الدولي للكتاب"، في مركز إكسبو الشارقة، وحضرها جمع كبير من مختلف الجنسيات.

 وتناول المؤلف الذي بيعت من أعماله أكثر من 200 مليون نسخة، سنوات عمره الأولى التي لعبت دورًا في تعلّقه بالكتابة، وإنشغاله بمحاولات تفسير العلاقة بين الدين والعلم، في رواياته الست التي صدرت بين عامي 1998-2013: "الحصن الرقمي"، و"ملائكة وشياطين"، و"حقيقة الخديعة"، و"شيفرة دافنتشي"، و"الرمز المفقود"، و"الجحيم".

 وذكر الكاتب براون أنه منذ طفولته كانت والدته تصحبه باستمرار إلى الكنيسة، وتجذبه نحو التعلّق بالدين، فيما كان والده، مدرس الرياضيات، يدفعه إلى الاهتمام بالأرقام وتفسير كل ما يدور حوله على أساس علمي.

 وأضاف براون: "عندما كنت صغيرًا، كان في جراج منزلنا لوحتين فنيتين، واحدة لوالدتي والأخرى لوالدي، وكانت كل لوحة تحمل رمزًا لأحد أمرين: الدين أو العلم، وكان هناك صراع في حياتي بين هذين المفهومين، وعندما أصبحت في الثالثة عشر من عمري، وجدت أن الدين والعلم هما أساس العالم اليوم، ومن دونهما لا يمكن أن تستقيم الحياة"، مضيفًا أن الدين يطلب منك أن تتقبل كثيرًا من الأمور، وتقتنع بها، في حين أن العلم يدفعك نحو البحث والتحليل.

وأشار براون إلى أننا نعيش اليوم في فترة "مثيرة"، والخيط الذي كان يفصل بين الدين والعلم بدأ يختفي، حيث أصبح العلماء يتدخلون في كل شيء، دون قيود أو ضوابط، ولذلك فإنهما أصبحا شريكين، مضيفًا: "للدين والعلم لغتان مختلفتان، ولكنهما ترويان نفس القصة في محاولتهما تفسير ما يدور بالحياة، وفي هذا الزمن توثقت العلاقة أكثر بين هذين المفهومين، فنحن نعبد الله تعالى وفي كل لحظة لدينا فهم علمي أوسع لما يدور حولنا، بل يصعب علينا اليوم أن نتقبل كل شيء دون تفسير علمي واضح". 

وأكد الكاتب براون، أنه لا يجد أجمل من الجلوس تحت السماء كل ليلة وتأمل النجوم، كما علّمه والده منذ كان صغيرًا، وسيظل مؤمنًا بأن الكون، بكل ما يحمله من ألغاز، هو أكبر من قدرتنا على فهمه، وفي كل لحظة من حياتنا نشعر بوجود الله، وهذه اللحظة يشعر بها كل إنسان على سطح هذا الأرض،متسائلًا: إذا كنا نتشابه في المظاهر الروحية وفي إيماننا بالله، فلماذا نختلف على أدياننا؟ وأجاب: "أصل أدياننا واحد، ولكن مفرداتها ودلالاتها هي المختلفة، فكل الأديان بالعالم تحمل في جوهرها نفس الحقائق الإنسانية: العطف أفضل من القسوة، والبناء أفضل من التدمير، والحب أفضل من الكراهية.

وتابع دان براون، أنه شعر بهذا التقارب المطلوب مع الآخر المختلف عنه، عندما استقبله الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في جامعة الشارقة قبيل افتتاح معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث التقى طلاب الجامعة، واستمع إلى كيفية احترام إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة، للأديان كافة، وحرصها على التعامل مع مختلف الجنسيات بروح التسامح والمساواة.

 وتطرّق براون -في كلمته التي قاطعها جمهور الحاضرين بالتصفيق مرات عديدة- إلى شجون الكتابة وهمومها، مؤكدًا أن من واجب الكاتب أن يشجع على الحوار مع الآخر، رغم أن الكتابة ليست بالمهنة السهلة، مستدلًا على ذلك بمقولة الكاتب الإنجليزي الشهير جورج أورويل: "تأليف كتاب هو صراع مهلك، مثل مقاومة مرض مهلك"، مضيفًا بأسلوب ساخر: "أكبر مأساة في العالم أن تكون كاتبًا، والأكثر مأساوية منها أن يكون زوجك كاتبًا!". وأشار إلى أنه مع ذلك، يقدر كثيرًا دعم زوجته له، فهي أول من يقرأ أعماله، وهي بمثابة المحرر الأدبي للروايات الست التي قرأها ملايين الناس حول العالم.

 وتناول الروائي -الذي تحول اثنين من أعماله إلى فيلمين سينمائيين- قصته مع الفن السابع، وقال إنه لم يكن مقتنعًا في البداية بتحويل أعماله إلى أفلام، نظرًا لحبه الكبير للكتب، ولكنه عدل عن ذلك في النهاية، بعد أن تولى رون هاوارد مهمة الإخراج، وتوم هانكس التمثيل، لافتًا إلى أنه كان سعيدًا جدًا بتعامله مع هذين النجمين الكبيرين في مجالهما، مشيرًا إلى أنه خلال الحفل الذي أقامته الشركة المنتجة لفيلمه الأول "شيفرة دافنتشي"، سأله أحد أصدقائه: "عندما كتبت هذه الرواية، هل تخيّلت يومًا أنك ستكون في فندق مع توم هانكس، فقلت: نعم، هذا كان حلمي!".

 وختم دان براون، كلمته بالقول: "من الخطأ الاعتقاد بأن أحدنا معصوم من الخطأ، أو أنه يملك الحق في الحياة دون الآخر، ولذلك يجب علينا أن نعيش بعقول منفتحة، وأن نفكر في كل شيء يدور حولنا"، مؤكدًا أنه من واجبنا أن نفعل كما قال حاكم الشارقة، في حفل افتتاح الدورة الحالية من معرض "الشارقة الدولي للكتاب": "نحتاج إلى أن نشعل الشموع في مواجهة الظلام المتصاعد".

 وردًا على سؤال وجهه عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، إلى دان براون في ختام الأمسية الثقافية: "هل أنت مستعد لزيارتنا في الشارقة مرة أخرى؟" قال براون "نعم، من دون شك، سيكون شرفًا لي أن أعود مرة أخرى إلى الشارقة".

 وفي نهاية الأمسية، أجاب دان براون على أسئلة عدد كبير من الحضور، وقال إنه يبحث باستمرار عن أفكار لرواياته المقبلة، لكنه لا يفكر الآن برواية مستوحاة من الإسلام أو المنطقة، رغم أنه قضى وقتًا طويلًا في القراءة والبحث عنهما، لكن المعلومات لم تكتمل عنده بما يكفي لكتابة عمل روائي، مؤكدًا أن الدين يشجع الناس على العمل المشترك، والحوار مع الآخر، ولكن المشكلة تكمن في الناس غير المتدينين حقًا الذين يختطفون الدين ويوظفونه لمصالحهم، مضيفًا أنه يحب الأبطال المشابهين لنا، والذين يستخدمون العقل بدل المسدس في أعمالهم وحياتهم.

 ووقع دان براون عددًا محدودًا من نسخ رواياته، ولم يتمكن من التوقيع لجميع الحاضرين بسبب أعدادهم الكبيرة، فيما قامت الدار الناشرة لأعماله باللغة العربية، بتوفير مجموعة من النسخ الموقعة على مداخل قاعة الاحتفالات، والتي تزاحم عليها الجمهور لتنفذ جميعها في دقائق معدودة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم الشارقة يستضيف دان براون في معرض الكتاب حاكم الشارقة يستضيف دان براون في معرض الكتاب



طرق تنسيق البنطلون الجينز على طريقة هيفاء وهبي

بيروت - صوت الإمارات
تُعتبر النجمة هيفا وهبي من دون شكّ أيقونة للموضة، إذ تخطف الأنظار بإطلالاتها على المسرح وخلال تواجدها على السجادة الحمراء وحتى في مسلسلاتها ومن خلال الصور التي تنشرها على إنستقرام. استوحي طرق تنسيق البنطلون الجينز للمرأة الأربعينية على طريقة هيفاء وهبي، خصوصاً أن لا غنى عن تنسيق البنطلون الجينز في إطلالاتنا الكاجول للوك عصريّ وشبابي.لا تخلو خزانة أي إمرأة في العالم من البنطلون الجينز بل على العكس نملك مجموعة منه بألوان وقصات مختلفة، فلماذا لا تستوحين طرق تنسيق البنطلون الجينز من النجمة هيفا وهبي التي تشتهر بإطلالاتها العصرية والتي تواكب بها أحدث صيحات الموضة. للوك كاجول وفي الوقت نفسه أنيق، إعتمدي تنسيق البنطلون الجينز باللون الرمادي وبقصة الخصر العالي والأرجل الضيقة جداً مع التوب ذات الياقة العالية باللون الأسود، وأض...المزيد

GMT 23:20 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
 صوت الإمارات - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 23:07 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
 صوت الإمارات - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 23:10 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث صيحات حقائب يد نسائية موضة ربيع 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 03:40 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

التعادل الإيجابي 1/1 يحسم مباراة كريستال بالاس ضد ليستر سيتي

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 07:17 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

إعادة مباراة يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي رسميًا

GMT 07:56 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

جابرييل خيسوس يفتتح التهديف للسيتيزنز في الدقيقة 3 ضد أرسنال

GMT 22:59 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يفوز على ساسولو ويتصدّر جدول ترتيب الدوري الإيطالي

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ليروي ساني يُتوّج بجائزة هدف الشهر في بايرن ميونخ الألماني

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:22 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أسس تصميم "خزائن الملابس" في المنزل العصري

GMT 16:28 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار بسيطة لتجديد ديكور مدخل المنزل هذا الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates