فريدمان صراع الحضارات بين الشرق والغرب يأخذ شكل الاحتواء
آخر تحديث 22:54:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فريدمان: صراع الحضارات بين الشرق والغرب يأخذ شكل "الاحتواء"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فريدمان: صراع الحضارات بين الشرق والغرب يأخذ شكل "الاحتواء"

الكاتب الأميركي توماس فريدمان
نيويورك - أ.ش.أ

شبه الكاتب الأميركي توماس فريدمان صراع الحضارات بين الشرق والغرب في مرحلته الحالية بمسرحية تحمل اسم "الاحتواء"، في إشارة إلى استراتيجية الاحتواء العسكرية التي تستهدف منع حدوث الاضطرابات.
وذكر فريدمان - في سياق مقال رأي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم الأربعاء على موقعها الإلكتروني – أنه يدعي منذ فترة بأن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني وما انطوى عليه من "غزو لبنان" واتفاق "أوسلو" هو جزء من الصراع الأوسع بين الشرق والغرب الذي تضمن الحرب في "العراق" و"أفغانستان".
وقال الكاتب الأمريكي أن دراسته لهذا الصراع جعلته يتساءل حول عنوان المرحلة الحالية وهو "الاحتواء". وأشار إلى أنه عندما واجهت إسرائيل وابلا من الصواريخ من متشددي حماس في قطاع غزة، انتقمت بالمدفعية والقوة الجوية فكانت ضربة موجعة لحماس وللسكان المدنيين في القطاع مما دفعها للموافقة على وقف إطلاق نار – لكن دون استسلام.
وأضاف فريدمان أن إسرائيل اختارت في حقيقة الأمر ترك حماس في السلطة بغزة لأنها لا تريد وضع قوات إسرائيلية على الأرض ومحاولة تدميرها – وهو ما يتطلب قتال شوارع دموي – ولأن إسرائيل لا تريد ترك غزة كأرض بلا حاكم.
ورأى الكاتب الشهير أن تبني إسرائيل لاستراتيجية الاحتواء تجاه غزة أصبح أيضا عمليا بعد أن حل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محل حكومة الإخوان المسلمين بقيادة محمد مرسي، خاصة وأن جماعة الإخوان كانت تنظر لحماس كحليف وسمحت لها بحفر الأنفاق إلى داخل مصر ولتهريب البضائع من أجل تحقيق الربح وللصواريخ بضرب إسرائيل، فيما أغلق السيسي تلك الأنفاق.
واعتبر فريدمان أن الاحتواء كاستراتيجية عسكرية خالصة لاجتثاث الاضطراب يمكن أن تنجح بالنسبة لإسرائيل في الوقت الراهن، مضيفا أن نفس أسلوب الاحتواء يبدو أنه يمارس أيضا حيث يتوجه التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش".
وأوضح فريدمان أنه نظرا لعدم وجود رغبة لدى الغرب أو شركاء التحالف في وضع الكثير من القوات على الأرض لإبعاد "داعش"، فإن الاعتماد سيكون على القوة الجوية لمنع هذا التنظيم من التوسع وربما تحجيمه.
وخلص الكاتب الأمريكي إلى أن الاحتواء الذي استخدمه الغرب مع الاتحاد السوفيتي في الحرب الباردة أو الذي تستعمله إسرائيل مع حماس أمر ضروري لكنه غير كاف لاستقرار على المدى البعيد.. منوها إلى أن هذه الاستراتيجية هي نتاج عمل الديمقراطيات على تحرير أشخاص فكرهم مشابه من نظام سيء في الشرق الأوسط غير أن الشركاء ذوي العقلية المماثلة قليلون.
واختتم فريدمان مقاله بالقول إن أكثر شيء يمكن للغرب الأمل به هو "أفضل الحلفاء السيئيين" و"أفضل النتائج السيئة"، نظرا لأن أفضل السيء أصبح الأمر الجيد حاليا في الشرق الأوسط.
          

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريدمان صراع الحضارات بين الشرق والغرب يأخذ شكل الاحتواء فريدمان صراع الحضارات بين الشرق والغرب يأخذ شكل الاحتواء



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:52 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ايرن ميونخ يفوز بجائزة فريق العام في ألمانيا لعام 2020

GMT 18:26 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

ليستر ينجو من فخ مانشستر يونايتد

GMT 18:27 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعود لطريق الانتصارات بفوز مهم على تشيلسي

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates