غباش يشيد بحصول الإمارات على المركز الـ8 عالميًا في كفاءة سوق العمل
آخر تحديث 20:12:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

غباش يشيد بحصول الإمارات على المركز الـ8 عالميًا في كفاءة سوق العمل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غباش يشيد بحصول الإمارات على المركز الـ8 عالميًا في كفاءة سوق العمل

وزارة العمل الاماراتية
أبوظبي - وام

أكد صقر بن غباش سعيد غباش وزير العمل التزام الوزارة بتحقيق مزيد من الاستقرار والرفع من مستوى الانتاجية في سوق العمل في الدولة من خلال مواصلة تطبيق حزمة من المبادرات الرامية الى تحقيق الاهداف الاستراتيجية للوزارة والمنبثقة عن الخطة الاستراتيجية للحكومة الاتحادية بما يسهم في زيادة كفاءة السوق وذلك في اطار السعي الحثيث نحو تحقيق رؤية الامارات 2021 بالانتقال الى اقتصاد المعرفة القائم على التنافسية ومحوره المواطن.

جاء ذلك في معرض تعليق صقر غباش على تبوؤ الامارات للمركز الثامن عالميا في كفاءة سوق العمل ضمن تقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" للعام 2014- 2015 وتصدر سوق العمل بالدولة مراكز متقدمة للغاية في مؤشرات فرعية تندرج تحت مؤشر كفاءة السوق ومن بينها المركز الثالث في القدرة على استقطاب الكفاءات.

وقال "ان هذا الانجاز العالمي جاء نتيجة لتكامل الادوار والخطط الاستراتيجية بين وزارة العمل وشركائها في القطاع الحكومي الاتحادي والمحلي في ظل وجود شراكة حقيقية مع القطاع الخاص مبنية على قاعدة اساسها الالتزام بقانون تنظيم علاقات العمل بالشكل الذي يحمي حقوق العمال ويضمن مصالح اصحاب العمل وهو الامر الذي يجسد رؤى وتوجيهات القيادة الرشيدة بضرورة العمل الجاد والتعاون بين مختلف القطاعات سعيا وراء تميز دولة الامارات العربية المتحدة وتصدرها المراكز المتقدمة عالميا".

وأشار معالي صقر غباش " الى ان وزارة العمل ستواصل تطوير منظومة سياسات سوق العمل بالتوزاي مع التنفيذ السليم للخطة الاستراتيجية الموضوعة بما يعزز مشاركة المواطنين في القطاع الخاص وتحقيق المرونة واستقطاب الكفاءات ورفع الانتاجية وتحقيق الاستقرار في علاقات العمل الى جانب المساهمة الفاعلة في تعزيز سمعة ومكانة الدولة في المحافل الدولية.

وبحسب تقرير التنافسية العالمي حققت الدولة في المؤشرات الفرعية المنبثقة عن مؤشر كفاءة سوق العمل المركز الثالث عالميا في القدرة على استقطاب الكفاءات والمركز السادس في القدرة على الاحتفاظ بالكفاءات وهو الامر الذي يؤكد كفاءة منظومة القوانين والسياسات النافذة في الدولة والتي من شأنها توفير بيئة عمل جاذبة للباحثين عن فرص العمل وتطوير ذاتهم في مختلف القطاعات الخاصة لا سيما في ضوء تنوع وتعدد الاستثمارات التي من شأنها خلق الوظائف الجاذبة.

وفي هذا السياق شكل نظام الانتقال الذي بدأت وزارة العمل تطبيقه منذ العام 2011 والذي يمنح بموجبه تصريح عمل جديد للعامل بعد انتهاء علاقة العمل للانتقال من منشأة الى اخرى نمطا جديدا لتلبية متطلبات وحاجة القطاع الخاص من العمالة حيث اوجد ذلك النظام مرونة غير مسبوقة في سوق العمل استفاد منها اصحاب العمل والعمالة على حد سواء لا سيما تلك التي تتمتع بالفكاءة والخبرة والانتاجية العالية حيث يعمل النظام المشار اليه على الابقاء على هذه العمالة بما يسهم في جهود التنافسية والتحول نحو اقتصاد المعرفة.

ويقوم نظام الانتقال على شرطين أساسيين يستطيع العامل في حال استيفائهما الحصول على تصريح عمل جديد يخوله الانتقال الفوري الى منشأة أخرى أولهما انتهاء علاقة العمل بين العامل وصاحب العمل بالاتفاق وثانيهما ان يكون العامل قد امضى سنتين على الاقل لدى صاحب العمل.

ويستثنى من الشرط الاول العمال الذين يخل اصحاب العمل بتنفيذ عقود العمل معهم كما يستثنى من شرط الثاني العمال الذين يرغبون بالالتحاق بعمل جديد في المستوى المهاري الاول بأجر لا يقل عن 12 الف درهم او المستوى المهاري الثاني بأجر لا يقل عن 7 الاف درهم او المستوى المهاري الثالث و بأجر لا يقل عن 5 الاف درهم.

وكانت وزارة العمل قد بدات وبالتوازي مع تطبيق نظام الانتقال في اصدار تصاريح عمل داخلية تشمل"التصاريح المؤقتة ولبعض الوقت ولمن هم على اقامة ذويهم اضافة الى تصريح الاحداث الذي يخضع لشروط مشددة".

وتضع الوزارة ضوابط ومعايير لاصدار التصاريح المشار اليها والتي تأتي في اطار الاستجابة لمتطلبات صاحب العمل وحاجته من العمالة المدربة والمؤهلة وبالتالي تخفيض تكلفة استقدام العمال وذلك في ظل اصدار كافة انواع تصاريح العمل بشكل الكتروني وهو ما يختصر الوقت والجهد على صاحب العمل.

ومن ضمن المؤشرات الفرعية لكفاءة سوق العمل اشار تقرير التنافسية العالمي الى ان مركز الدولة في مؤشر التعاون في علاقات العمل شهد قفزة كبيرة حيث حلت الامارات في المركز العاشر عالميا بعد ان كانت في المركز السابع عشر في تصنيف العام الماضي.

وقد ساهم نظام حماية الاجور الذي تطبقه وزارة العمل منذ العام 2009 الى حد كبير في استقرار علاقات العمل وتوفير بيئة عمل آمنة لكونه يكفل الحماية لحق العمال في الحصول على اجورهم دون تأخير وفقا لعقود عملهم ويساعد اصحاب العمل على الايفاء بالتزاماتهم القانونية حيال العمال بأسهل الطرق وايسرها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غباش يشيد بحصول الإمارات على المركز الـ8 عالميًا في كفاءة سوق العمل غباش يشيد بحصول الإمارات على المركز الـ8 عالميًا في كفاءة سوق العمل



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

GMT 18:38 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
 صوت الإمارات - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 01:40 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
 صوت الإمارات - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 18:34 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
 صوت الإمارات - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates