نادي تراث الإمارات يدرّب طلابًا على الصيد بالصقور
آخر تحديث 10:53:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نادي تراث الإمارات يدرّب طلابًا على الصيد بالصقور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نادي تراث الإمارات يدرّب طلابًا على الصيد بالصقور

نادي تراث الإمارات
أبوظبي - صوت الإمارات

نظم مركز الوثبة بإدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارات، أمس الاربعاء في منطقة الفاية بمدينة الختم برنامجا صحراويا تدريبيا لرياضة الصيد بالصقور (المقناص)، لنحو 26 طالبا، من شباب وناشئة الإمارات .
وأوضح مدير مركز الوثبة محمد سهيل المنصوري الذي أشرف على البرنامج إن المشاركين المنتسبين لمراكز الوثبة، وسويحان، والسمحة، وأبوظبي، تلقوا تدريبات نظرية وعملية مكثفة على عملية "الهدد" لكيفية إطلاق الصقر لاصطياد الفريسة، ومن ثم تعريفهم بأهم الأدوات المستخدمة في الصقارة، وهي المخلاة، والبرقع، والمنقلة، والسبوق، والمرسل، والوكر، إضافة إلى تعريفهم بأنواع الصقور في الإمارات .
وأكد المنصوري أن برنامج "المقناص" هو تقليد سنوي للمركز، ومن أهم البرامج التراثية المقدمة للطلبة، لربطهم بثقافة الصحراء، وتعليمهم أصول وقواعد رياضة الصيد بالصقور، وكيفية الاعتماد على النفس في الصحراء، مشيرا إلى أهمية الدعم الذي تقدمه إدارة النادي لهذا النشاط الذي يتطور عاما بعد عام على مستوى أعداد المشاركين، وبناء جسر من التواصل مع المجتمع المحلي .
وأكد مدير إدارة الأنشطة في النادي،سعيد علي المناعي  أهمية برنامج المقناص الذي يستقطب مجموعات متنوعة من طلبة المراكز، وربطهم بثقافة الصحراء وتقاليد الصيد بالصقور .
وأضاف نحن نهتم بهذا البرنامج على وجه الخصوص، كونه يعكس جانبا مهما من اهتمامات مجتمع الإمارات بهذه الرياضة العربية الأصيلة، وكونه يسهم في تأسيس قاعدة طلابية من الصقارة الواعدين المدربين والمؤهلين لممارسة رياضة الصيد بالصقور على أعلى مستوى .
وكان مدرب الصقارة في مركز الوثبة سالم سويد المنصوري، قاد عملية تدريب المشاركين من أعمار ما بين 10 إلى 15 عاماً، الذين نفذوا عملية صيد كاملة، وعملية شواء في الصحراء على الطريقة التقليدية، وأشار إلى أنه تم عقد ورشة عمل مكثفة، اشتملت على تعريفهم وتدريبهم على كافة الأدوات المخصصة للمقناص، كذلك تعريفهم بأهمية هذه الرياضة العربية الأصيلة، ضمن الموروث الشعبي المحلي، وأيضاً تقريب الطلبة من الطيور الجارحة، والتآلف معها، وإعداد جيل جديد من الصقارة الشباب يملكون الخبرة والمعرفة وأسرار رياضة الصيد بالصقور تمهيداً لضمهم للفرق التراثية المتخصصة التي تمثل النادي في النشاطات والمهرجانات المخصصة للصقور على مستوى الدولة .
وفي صحراء الفاية انتشر الطلبة، وهم يحملون أنواعا عدة من الصقور من بينها الحر والشاهين، حيث تعلموا طريقة مسك الصقر على اليد والتعريف بأدواته كالمخلاة، وهي الكيس المصنوع من القطن والذي يحتفظ الصقار بداخله بما يقتنصه من صيد، و"البرقع"، وهو غطاء من الجلد يوضع على وجه الصقر، و"المنقلة"، وهي الدرع الواقي للصقار من مخالب الصقر، والذي به يحمله على يده، كما تعرف الطلاب من خلال مدربهم سالم المنصوري إلى "السبوق" وهو الخيط الذي يربط رجل الصقر بأحد طرفيه ويثبت الطرف الآخر بالمرسل الذي يكون مربوطاً في الوكر أو في المنقلة وعرفهم بالمرسل، وهو الجزء الثاني المكمل لإحكام القبض على الصقر من الوثوب أو الهرب .
وأعرب الطالب خميس حميد سالم بالشرم عن سعادته للمشاركة في برنامج المقناص، وفوزه أيضا بجائزة أفضل صقار، التي تم تنظيمها لتشجيع المشاركين، وأكد الطالب سيف أحمد سعيد الكثيري، أنه أمضى يوما ممتعاً في قلب الصحراء، ومع الصقور التي اكتشفت جمالها وقوتها وحدة بصرها في عملية الصيد، في حين قدم الطالب سلطان ماجد العبيدلي الشكر لإدارة النادي ومدربه، على المعلومات الوفيرة التي تلقاها عن الصقور في الإمارات، وأوضح الطالب محمد جمال الجابري أنه يشارك في برنامج المقناص كل عام، وأنه يكتشف في كل مرة شيئاً جديداً في مجالات التدريب، والترفيه، والتعامل مع الصقور، واكتساب معلومات نظرية وعملية ومهارات تؤهله لممارسة الصيد بثقة .
وأكد علي يوسف المشرف على الطلبة، نجاح وتميز مقناص هذا العام، نظرا لمشاركة عدد من الطلبة الذين يمتلكون خبرة جيدة في المقناص، وفي التعامل مع البر، سواء من حيث إعداد الطعام الصحراوي، أو نصب الخيام، أو حرية التعامل مع الصقور دون خوف .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نادي تراث الإمارات يدرّب طلابًا على الصيد بالصقور نادي تراث الإمارات يدرّب طلابًا على الصيد بالصقور



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:52 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ايرن ميونخ يفوز بجائزة فريق العام في ألمانيا لعام 2020

GMT 18:26 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

ليستر ينجو من فخ مانشستر يونايتد

GMT 18:27 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعود لطريق الانتصارات بفوز مهم على تشيلسي

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates