حكاية جديدة للأندلس في القائمة القصيرة لجائزة راشد بن حمد للإبداع
آخر تحديث 16:29:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"حكاية جديدة للأندلس" في القائمة القصيرة لجائزة راشد بن حمد للإبداع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "حكاية جديدة للأندلس" في القائمة القصيرة لجائزة راشد بن حمد للإبداع

جائزة راشد بن حمد للإبداع
القاهرة ـ صوت الامارت

أعلنت جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع الأعمال المتأهلة للقائمة القصيرة في جميع فئاتها. وضمت القائمة القصيرة في فئة الرواية العربية رواية "حكاية جديدة للأندلس" للكاتب المصري د. سراج منير زيدان. تناقش الرواية فكرة تغيير التاريخ وذلك في إطار يمزج الخيال العلمي بالتاريخ الأندلسي وفيها يقوم البطل وهو طبيب من القرن الحادي والعشرين بمحاولة إنقاذ الأندلس عبر تغيير تفصيلة محورية في تاريخها، الطبيب وفريقه الذي يضم أشخاصا من عصور مختلفة يقومون بالاندماج في المجتمع الأندلسي في زمن الخليفة الأموي الحكم المستنصر محاولين منع المنصور محمد ابن أبي عامر من السيطرة على الأندلس بعد وفاة الخليفة لكن الأمور تأخذ منحنيات غير متوقعة وتنتج شخصيات ووقائع تاريخية جديدة لم تكن لتظهر لولا هذا التدخل.منير زيدان وهو جراح مصري، نشر روايته الأولى "سبعة زيرو" في عام 2015 ثم روايته "ربيع الشتات" في عام 2019 وله تحت الطبع ثلاثية روائية بعنوان "نياندرتال" يصدر جزئها الأول خلال أيام.

قد يهمك ايضا:

علاء عبدالعزيز رئيسا لمهرجان القاهرة الدولي

مسيرة جمال حمدان في ثقافة كفر الشيخ

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية جديدة للأندلس في القائمة القصيرة لجائزة راشد بن حمد للإبداع حكاية جديدة للأندلس في القائمة القصيرة لجائزة راشد بن حمد للإبداع



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 صوت الإمارات - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"
/div>

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates