15 فنانًا صينيًا يشيعون الدفء في حيوية الأسلوب
آخر تحديث 12:04:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

15 فنانًا صينيًا يشيعون الدفء في "حيوية الأسلوب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 15 فنانًا صينيًا يشيعون الدفء في "حيوية الأسلوب"

رئيس المجلس الوطني الاتحادي محمد المر
دبي - صوت الإمارات

بحضور رئيس المجلس الوطني الاتحادي محمد المر ، والأمين العام لمؤسسة العويس الثقافية، د . محمد عبدالله المطوع وعضوي مجلس أمناء المؤسسة عبد الغفار حسين وعبد الحميد أحمد والمستشار في هيئة دبي للثقافة د . صلاح القاسم وجمهور لافت من الفنانين والكتاب والإعلاميين، وعدد من أبناء الجالية الصينية ومتابعي الفن التشكيلي، أقيم، مساء أمس الأول الاربعاء ، في مؤسسة العويس الثقافية معرض فني لرابطة بكين لجامعي الأعمال الفنية التشكيلية والخط الصيني، تحت عنوان: "حيوية الأسلوب"، عرضت فيه لوحات وأعمال فنية ل 15 فنانا صينيا .
واستطاع هذا المعرض الذي استهلت به مؤسسة سلطان بن علي العويس باكورة فعالياتها للعام الجديد، أن يلفت إعجاب زواره من خلال غنى الأعمال المعروضة، وخصوصية عوالم هذه الأعمال، حتى وإن كان بعضها، كما بين بعض الفنانين المشاركين يتجاوز ما هو محلي وصيني، عبر التفاعل مع فنون لشعوب وحضارات أخرى، بيد أن ذلك لم يكن على حساب نبض هذه الأعمال الذي كان يسجل علامتها الفارقة .
وحقا، لقد تميزت الأعمال الفنية المعروضة، بانتمائها إلى مختلف المدارس الموجودة، القديم منها والجديد، في آن، وقد طرح فيها عدد من الموضوعات منه ما هو فلسفي ومنه ما هو فكري، واجتمع الخط، مع الرسم، مع العمل اليدوي، كما ظهرت الحكمة، والشعر، يتوزع كل ذلك على لوحات متفاوتة الحجم، منه ما كاد ألا يزيد على حجم الكف مثل أول الأعمال ترتيباً في المعرض والمعنون ب"السمكتين" المشغول بماء الذهب، وهندسة المنمنمات الخرزية الزرقاء، وهو مستوحى من الفن الفارسي، يتناول ثلاثية الصحة، والسعادة، والثراء، كثيمات إنسانية منشودة عبر الزمن، كما أن من بين هذه اللوحات ما هو متوسط الحجم، وما هو جداري .
لم يكن هناك قاسم مشترك للأعمال المعروضة، ما عدا أمرين، جماليتها، من جهة، وكونها من نتاج فنانين صينيين معاصرين، لأعمالهم الفنية حضورها الفني الواضح، وعلى سبيل المثال فإننا نجد من بين هذه الأعمال "سجادة" تظهر فيها ألوان: الأحمر، الأخضر، الأصفر، والأسود، كما نجد أخرى مشغولة بالخيوط الحريرية، إضافة إلى لوحة يبدو فيها الأسد يكاد يخرج من إطار العمل الفني، من خلال رهافة حس الفنان الذي اشتغل عليه، وهو يذكر بلوحة "وجه" لفتاة، والذي تظهر ملامح الجمال الصيني فيها بجلاء، من خلال التركيز على أدق التفاصيل، والجزئيات، داخل العين، وغيرها من الملامح الأخرى، بما يذكر بعدسة كاميرا جد دقيقة ومتطورة، وهو ما يبين أن الفن الصيني قد قطع أشواطاً متقدمة .
والعمود الفقري للأعمال المعروضة، سواء أكانت عبر الخط الصيني، أو كنتاج للريشة، وغيرها، من أدوات صناعة العمل الفني، ذلك الدفء الناتج عن حميمية التفاعل مع الواقع والموروث، دونما انفصام عنهما، بما يؤكد هيمنة الواقع، وتجسيده عبر أكثر من شكل، من داخل الحياة اليومية لابن المكان الصيني، بعيداً عما هو ما بعد تجريدي، وما بعد حداثي، ما يؤكد ارتباط الفن الصيني، ضمن حدود هذه العينات بالناس، ويومياتهم، وقضاياهم، بل وعوالمهم، بكل ما يستدعي ذلك من لغة الشفافية .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

15 فنانًا صينيًا يشيعون الدفء في حيوية الأسلوب 15 فنانًا صينيًا يشيعون الدفء في حيوية الأسلوب



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

لندن - صوت الإمارات
ظهرت دوقة كورنوال كاميلا باركر زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز في فيديو خاص مساء الاثنين وهي ترتدي بروشا تعود ملكيته للملكة الأم وكان مفضلا لديها؛ إذ كانت ترتديه في معظم المناسبات خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها.وظهرت كاميلا في الفيلم الذي صورته في منزلها الملكي "كلارينس هاوس" غرب العاصمة لندن لتلاوة قصيدة لتكريم الملكة الأم التي توفيت عام 2002. وقالت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "أدلت كاميلا ببيان وتلت قصيدة وهي ترتدي قطعة مجوهرات تخص الملكة الأم.... وعلاوة على ذلك كانت تلك القطعة المفضلة لدى الملكة الأم حيث كانت ترتديها كثيرًا خلال حقبة الحرب العالمية الثانية وما بعدها."ويرمز البروش إلى إسكتلندا التي تتبع المملكة المتحدة والتي أهدت البروش للملكة الأم، حيث ارتدته أيضا حتى خارج الارتباطات الإسكتل...المزيد

GMT 13:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 صوت الإمارات - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في  البحر الأحمر

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 01:32 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 صوت الإمارات - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates