فيلم كيني يزاحم على جائزة الأوسكار
آخر تحديث 15:11:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فيلم كيني يزاحم على جائزة الأوسكار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فيلم كيني يزاحم على جائزة الأوسكار

أتلانتا ـ وكالات

يزاحم فيلم كيني يسلط الضوء على عالم الجريمة المنظمة، لإيجاد موطئ قدم له بين الأفلام الدولية بعد ترشيحه للحصول على جائزة الأوسكار العالمية. ويعتبر فيلم "نيروبي نصف الحياة"، وكان قد جرى عرضه في مهرجان أفريقيا للأفلام عام 2012 في العاصمة البريطانية، لندن، من أكثر الأفلام المحلية نجاحاً في كينيا، ويهدف إلى تغيير مفهوم الجريمة في البلاد، بحسب مخرج الفيلم ديفيد "توش" جيتونغا. وقال جبتونغا، الذي عايش عالم الجريمة بقضائه بعض الوقت مع رجال العصابات لفهم "ثقافة" الجريمة قيبل إخراج الفيلم: "نقول دائماً بأن الجريمة خطأ، لكن هل تساءلنا يوماً بجدية لماذا هناك جريمة؟" وتدور أحداث فيلم "نيروبي نصف الحياة" حول ممثل شاب من ريف البلاد، يدعى "مواس" الذي يقوده طموحه إلى العاصمة نيروبي لتحقيق حلمه الذي ما لبث أن تلاشى مع تعرضه لسرقة كافة متعلقاته في اليوم الأول له بالمدينة. ولأجل البقاء بالمدينة، التي تتعرض فيها قرابة عشر سيارات يومياً للسطو، بحسب إحصائية وزارة الخارجية الأمريكية، ينخرط "مواس" في عالم العنف والجريمة. ويقول منتقدون إن الفيلم يضفي طابعاً "إنسانياً" على رجال العصابات الكينية، إلا أن "الجريمة تظل جريمة."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم كيني يزاحم على جائزة الأوسكار فيلم كيني يزاحم على جائزة الأوسكار



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates