مزاد على وثائق عائدة لوزير في حقبة نابوليون
آخر تحديث 04:02:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مزاد على وثائق عائدة لوزير في حقبة نابوليون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مزاد على وثائق عائدة لوزير في حقبة نابوليون

مرسيليا ـ أ ف ب

بيعت عشرات النصوص العائدة الى جان-إتيان-ماري بورتاليس وزير الاديان في عهد نابوليون الاول بسعر 650 الف يورو السبت في مرسيليا (جنوب). واوضحت دار لوكلير للمزادات في بيان "كانت القاعة تعج بالناس واحتجنا الى ستة هواتف لتلقي كل المزايدات". وضم المزاد 150 مجموعة من الوثائق الاصلية المكتوبة بخط اليد والرسائل الموقعة والتذكارات التي كانت محفوظة حتى الان في الدارة العائلية حيث اقام بورتاليس (1746-1807) قرب سان-سير-سور-مير (جنوب). وقد نظم بورتاليس حفل تنصيب الامبراطور في الثاني من كانون الاول/ديسمبر 1804 وقد حظي بمأتم وطني ووضع نعشه في نصب كبار رجالات البلاد. وهو احد مهندسي القانون المدني احد اسس القانون الفرنسي الخاص والاتفاقية بين الكنيسة والدولة التي تزال قائمة في الزاس ومنطقة موزيل. وقال المفوض داميان لوكلير لوكالة فرانس برس "بين الشارين رجال قانون وكتاب عدول ومحامون يعتبرون ان بورتاليس هو الذي ارسى اسس القانون الفرنسي" فضلا عن مكتبة الحقوق في ايكس-ان-بروفانس وارشيف منطقة بوش-دو-رون ومحكمة النقض. وبيعت حلية تابعة لوسام الشرف من رتبة نسر كبير بسعر 150 الف يورو في حين كان سعرها مقدرا بين 80 و120 الف يورو. وكان بورتاليس محاميا لامعا اصبح مديرا لمنطقة بروفانس في سن الرابعة والعشرين ولفت سريعا نظر شوازول الوزير في عهد لويس الخامس عشر وانضم سريعا الى فريق نابوليون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزاد على وثائق عائدة لوزير في حقبة نابوليون مزاد على وثائق عائدة لوزير في حقبة نابوليون



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates