المتحف البريطاني يعيرأميريكا اسطوانة كورش البابلية
آخر تحديث 15:11:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المتحف البريطاني يعيرأميريكا اسطوانة "كورش البابلية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المتحف البريطاني يعيرأميريكا اسطوانة "كورش البابلية"

لندن ـ وكالات

اعار المتحف البريطاني امريكا احدى اهم مقتنياته ، والتي تعرف باسم "اسطوانة كورش"، التي سيتم عرضها في خمسة من اشهر متاحف الولايات المتحدة العام القادم. وقال نيل ماغريغور مدير المتحف البريطاني إن الاسطوانة البابلية، التي يشار إليها على انها اول ميثاق لحقوق الانسان، "يجب ان تتم مشاركتها باكبر قدر ممكن". والاسطوانة مدونة باقدم خط في العالم، وهو الخط المسماري.ولم تعرض الاسطوانة من قبل في الولايات المتحدة، وسيتم عرضها في العاصمة واشنطن في مارس / اذار ثم في هيوستن بولاية تكساس تليها نيويورك ثم مدينتي سان فرانسيسيكو ولوس انجليس في كاليفورنيا.وامر الملك الفارسي كورش الاكبر بكتابة الوثيقة بعد فتحه لبابل عام 539 قبل الميلاد. ويقول المتحف البريطامي إن النص الذي كتب على الاسطوانة الفخارية يشجع على حرية العقيدة في الامبراطوية الفارسية والسماح لمن رحلوا بالعودة الى ديارهم. وعثر على الاسطوانة في بابل في العراق عام 1879 في حفريات قام بها المتحف البريطاني، ويقوم المتحف بعرضها منذ ذلك التاريخ.وتعرض نسخة من الاسطوانة، التي ينظر اليها على انها رمز لاحترام للشعوب والديانات المختلفة، في مقر الامم المتحدة في نيويورك.وقال على رضا راستغار رئيس رابطة التراث الايراني في الولايات المتحدة إن "اسطوانة كورش ورسالتها الخاصة باحترام الاختلاف والتنوع وحقوق الانسان تحمل رسالة التسامح التي نحتاجها الآن".وسيضم المعرض الذي يحمل اسم "اسطوانة كورش في بلاد فارس القديمة" 16 قطعة وسيبرز الابتكارات والانجازات التي تمت تحت الحكم الفارسي في الشرق الادنى بين عام 550 قبل الميلاد وعام 331 قبل الميلاد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحف البريطاني يعيرأميريكا اسطوانة كورش البابلية المتحف البريطاني يعيرأميريكا اسطوانة كورش البابلية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates