أفلام إيرانية في مهرجان القاهرة منع مخرجوها من الحصول على تأشيرات
آخر تحديث 03:39:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أفلام إيرانية في مهرجان القاهرة منع مخرجوها من الحصول على تأشيرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أفلام إيرانية في مهرجان القاهرة منع مخرجوها من الحصول على تأشيرات

القاهرة ـ أ ف ب

أكدت مصادر في مهرجان القاهرة السينمائي ان السلطات المصرية امتنعت عن منح تأشيرات دخول لخمسة مخرجين وفنانين ايرانيين تشارك اعمالهم في فعاليات الدورة الخامسة والثلاثين من مهرجان القاهرة دون ابداء الاسباب الكامنة وراء ذلك.وقال احمد عاطف المدير التنفيذي لمهرجان القاهرة السينمائي لوكالة فرانس برس ان "خمسة فنانين ايرانيين وجهت الدعوة لهم للمشاركة بجانب اعمالهم في فعاليات مهرجان القاهرة، لكن الاعمال حضرت من دونهم كونهم لم يحصلوا على تأشيرات من وزارة الخارجية المصرية".ولم تتضح الصورة لدى ادارة المهرجان حول اسباب عدم منح التأشيرات اللازمة للايرانيين.وقال المسؤول في المهرجان "من غير الممكن الوصول الى أي مسؤول امني ومعرفة الحقيقة منه، ولم نعط أي مبرر لعدم حصول الوفد المدعو على تأشيرات".واضاف "انه أمر مستغرب خاصة وان وفدا مكونا من 40 فنانا مصريا كان في زيارة لايران بناء على دعوة ايرانية وعاد قبل ايام فقط."واضاف عاطف ان الوفد لم يصل الى مصر ليتم منعه من دخول البلاد لكنه لم يمنح التأشيرة الضرورية أصلا.واكد عاطف لوكالة فرانس برس ان عدم منح التأشيرة للمدعوين الخمسة عرقل وصولهم الى القاهرة. في حين اكد محمود صادقي المستشار بمكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة لصحيفة الاهرام امس الخميس أن "الوفد الايراني لم يصل أصلا إلى القاهرة كي يتم منعه"، في ما يبدو انه محاولة للتخفيف من حدة الامر.وشرح المسؤول الايراني بان الوفد "توجه منذ فترة إلى مكتب رعاية المصالح المصرية بطهران للحصول على تأشيرة للمشاركة فى مهرجان القاهرة السينمائي بناء على دعوة ولكن إلى الآن لم ترد البعثة المصرية بخصوص هذا الطلب".وصدرت التصريحات الايرانية بعد ان نشرت بعض المواقع الالكترونية اخبارا تحدثت عن منع دخول الوفد الإيراني القاهرة من قبل جهاز الأمن الوطني "بسبب العلاقات المتوترة بين البلدين".وتشارك السينما الايرانية في الدورة الخامسة والثلاثين من مهرجان القاهرة السينمائي بفيلمين "الحياة الخاصة للسيد والسيدة ميم" للمخرج روح الله حجازي وهو ضمن المسابقة الرسمية، و"تحليق الطائرات الورقية" للمخرج علي خافتيان المشارك في المسابقة الدولية لحقوق الانسان.وتحظى السينما الايرانية باحترام وتقدير وحضور لافت في المهرجانات العالمية وهي حصلت في السنوات الاخيرة على العديد من الجوائز الدولية.الا ان العديد من المخرجين في ايران تعرضوا للملاحقة والسجن وخصوصا بعد الحركة الاحتجاجية التي تلت اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في العام 2009. وصدرت احكام قاسية بالسجن والمنع من العمل السينمائي بحق عدد من المخرجين، الامر الذي اثر سلبا على قوة السينما الايرانية وانتشارها في العامين الماضيين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفلام إيرانية في مهرجان القاهرة منع مخرجوها من الحصول على تأشيرات أفلام إيرانية في مهرجان القاهرة منع مخرجوها من الحصول على تأشيرات



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates