بيع لوحة لدالي بمليوني يوروي في مزاد باريسي
آخر تحديث 18:18:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيع لوحة لدالي بمليوني يوروي في مزاد باريسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بيع لوحة لدالي بمليوني يوروي في مزاد باريسي

باريس ـ وكالات

بيعت لوحة لسلفادور دالي انجزها في اطار مشروع سينمائي لفريتز لانغ بسعر مليوني يورو في مزاد علني نظمته دار "ارتكوريال" في باريس على ما افادت دار المزادات. وتعود اللوحة الى العام 1941 وهي صغيرة الحجم (22,5 سنتمترا ب30,3 سنتمترا) وبعنوان "الة خياطة مع مظلات في منظر سوريالي" (زيتية وغواش). وقد اشتراها جامع اوروبي بسعر مليوني يورو. وكان سعرها مقدرا بين 1,6 مليونا ومليوني يورو عى ما افادت دار المزادات.وقد انجز دالي هذه اللوحة خلال اقامته في الولايات المتحدة من في اطار فيلم "مون تايد" (1942) لفريتز لانغ.واثر خلاف بين استديوهات فوكس وفريتز لانغ، حل مكان الاخير ارتشي مايو ولم تستخدم رسوم دالي في نهاية المطاف. وسيعاود الرسام ابتكاراته للسينما العام 1945 مع فيلم "سبيل باوند" لالفرد هيتشكوك من بطولة غريغوري بيك وانغريد برغمان. وتعاون دالي ايضا مع والت ديزني على فيلم الرسوم المتحركة "فنتازيا" (1940). ولم يبع في المزاد تمثال نصفي برونزي انجزه دالي العام 1933 ونقحه العام 1977. وكان سعره مقدرا بين 450 و600 الف يورو وهو من بين ثماني نسخ احداها معروض في اطار معرض استعادي مكرس للرسام يقام في مركز بومبيدو في باريس حتى 25 اذار/مارس.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيع لوحة لدالي بمليوني يوروي في مزاد باريسي بيع لوحة لدالي بمليوني يوروي في مزاد باريسي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates