توزيع جوائز الموسم الثاني من مسابقة القصة القصيرة في مكتبة الإسكندرية
آخر تحديث 03:48:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توزيع جوائز الموسم الثاني من مسابقة القصة القصيرة في مكتبة الإسكندرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - توزيع جوائز الموسم الثاني من مسابقة القصة القصيرة في مكتبة الإسكندرية

الإسكندرية ـ نسرين فؤاد

نظمت المكتبة الرئيسية في مكتبة الإسكندرية مسابقتها للقصة القصيرة، برعاية مكتبة ديوان، للموسم الثاني على التوالي، في الفترة ما بين 10 أكتوبر و11 نوفمبر 2012، وتم الإعلان عن الفائزين وتوزيع الجوائز  الخميس 29 نوفمبر 2012، وقامت لجنة التحكيم بمناقشة القصص الفائزة، كما قام الفائزون بقراءة قصصهم لجمهور الحاضرين. فاز بالمراكز الثلاثة الأولى في مسابقة الكتابة باللغة العربية كل من: نصر أحمد عبد الرحمن (دكرنس)، ونهى السيد محمد عبد الحفيظ (الإسكندرية)، وبثينة محمود الدسوقي (القاهرة). وفاز ببقية المراكز على التوالي كلٌ من: عمرو عادل أحمد الرديني (دمنهور)، وأحمد راشد أحمد محمد (أسيوط)، وهاني حجاج عبد المبدي (القاهرة)، وناصر محمد خليل عبد العال (الأقصر)، وهناء محمد محمد (الجيزة)، ومصطفى سلامه شافعي (القاهرة)، وإبراهيم محمد المحلاوي (الإسكندرية). أما مسابقة الكتابة باللغة الإنكليزية، فقد فاز بالمركز الأول فيها: ياسر طاهر عباس كاشف )الإسكندرية(، وفاز ببقية المراكز على التوالي: فريدة أحمد صبري، وهاجر عبد الفتاح الكناني، وزياد مُنير سالم، وياسمين محمد حسبو (وجميعهم من الإسكندرية). شارك في المسابقة نحو 330 متسابقٍ من مختلف الفئات العمرية، ومن مختلف المحافظات والبلدان، مثل اليمن والمغرب والجزائر والبحرين والسعودية والسودان وتونس والأردن ولبنان وعمان وسورية وفلسطين والعراق والكويت والإمارات والولايات المتحدة الأميركية وبولندا وكندا وإنكلترا وهولندا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توزيع جوائز الموسم الثاني من مسابقة القصة القصيرة في مكتبة الإسكندرية توزيع جوائز الموسم الثاني من مسابقة القصة القصيرة في مكتبة الإسكندرية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates