الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012
آخر تحديث 12:09:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012

القاهرة – محمد مصطفى

أشادت الأمم المتحدة بالدور الذي قامت به دار الإفتاء المصرية في العام الجاري (2012) لنشر السلام، ونبذ التعصب، وحل الصراعات في العالم؛ إضافة إلى سعيها الحثيث نحو تحقيق معاني المواطنة والتزامها بمواثيق حقوق الإنسان المتفق عليها، والدور المجتمعي المؤثر الذي تقوم به الدار وفضيلة المفتي، والذي يهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة في مجالات التعليم والرعاية الصحية ومعالجة الفقر. وأكدت شهادة التقدير التي أرسلها مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للإعلام والتواصل بيتر لونسكي إلى مفتي الجمهورية فضيلة الدكتور علي جمعة ترحيب الأمم المتحدة بانضمام دار الإفتاء المصرية لقائمة المؤسسات العلمية الأكثر تأثيرًا في العالم، وثمنت الهيئة الأممية التزام دار الإفتاء بالمبادئ العشرة التي أقرتها الأمم المتحدة، والتي منها نبذ التعصب، ونشر السلام، وحل الصراع، وتحقيق المواطنة العالمية والتنمية المستدامة. وقال مستشار مفتي الجمهورية الدكتور إبراهيم نجم "إن هذه الإشادة المهمة من هيئة عالمية كبيرة مثل الأمم المتحدة تمثل اعترافًا بالجهود التي تبذلها دار الإفتاء المصرية ومفتي الجمهورية الدكتور علي جمعة، في التواصل وبناء الجسور بين الحضارات والثقافات، ونبذ التعصب ونشر السلام في العالم أجمع". وأضاف نجم أن مصر تمتلك الكثير من الإمكانات الحضارية والإنسانية، التي تمكنها من التواجد في مصاف الدول المتقدمة، وأن دار الإفتاء المصرية تعد نموذجًا مصغرًا لما يمكن أن تقوم به الكثير من المؤسسات المصرية من دور فاعل على الخريطة العالمية، وأن الفترة المقبلة ستشهد انطلاقة كبيرة للمؤسسات المصرية، والتي يبلغ عددها نحو 3  آلاف، في بناء التنمية، وتحقيق التقدم. يذكر أن المجلة الرسمية الناطقة باسم الأمم المتحدة قد نشرت مقالاً مطولاً لفضيلة المفتي، في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي بشأن سبل تفادي الصراع بين الأديان والحضارات، عقب الحملة المشوهة التي تعرض إليها الإسلام ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، والتي بدأت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وأطلقت دار الإفتاء المصرية على أثرها حملة للتعريف بالإسلام ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، نجحت في الوصول إلى 70 دولة حول العالم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012 الأمم المتحدة تُشيد بدور دار الإفتاء في نشر السلام خلال 2012



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

لندن - صوت الإمارات
ظهرت دوقة كورنوال كاميلا باركر زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز في فيديو خاص مساء الاثنين وهي ترتدي بروشا تعود ملكيته للملكة الأم وكان مفضلا لديها؛ إذ كانت ترتديه في معظم المناسبات خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها.وظهرت كاميلا في الفيلم الذي صورته في منزلها الملكي "كلارينس هاوس" غرب العاصمة لندن لتلاوة قصيدة لتكريم الملكة الأم التي توفيت عام 2002. وقالت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "أدلت كاميلا ببيان وتلت قصيدة وهي ترتدي قطعة مجوهرات تخص الملكة الأم.... وعلاوة على ذلك كانت تلك القطعة المفضلة لدى الملكة الأم حيث كانت ترتديها كثيرًا خلال حقبة الحرب العالمية الثانية وما بعدها."ويرمز البروش إلى إسكتلندا التي تتبع المملكة المتحدة والتي أهدت البروش للملكة الأم، حيث ارتدته أيضا حتى خارج الارتباطات الإسكتل...المزيد

GMT 13:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 صوت الإمارات - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في  البحر الأحمر

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 01:32 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 صوت الإمارات - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates