مركز ثقافي سوداني يعلن إغلاقه من قبل الحكومة
آخر تحديث 01:27:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مركز ثقافي سوداني يعلن إغلاقه من قبل الحكومة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مركز ثقافي سوداني يعلن إغلاقه من قبل الحكومة

الخرطوم ـ وكالات

قال الباقر عفيف، مدير مركز "الخاتم عدلان للاستنارة" الثقافي السوداني، إن سلطات البلاد ألغت ترخيص المركز دون تقديم أي سبب. ويأتي ذلك بعد يوم واحد من فض جهاز الأمن السوداني لوقفة احتجاجية لناشطين ومنعهم من تسليم مذكرة لمفوضية حقوق الإنسان اعتراضا على حظر السلطات لنشاط عدد من منظمات المجتمع المدني خلال الأيام العشر الماضية. وأوضح عفيف، نقلاً عن وكالة الأناضول للأنباء، أنه "تسلم اليوم خطاب من مسجل التنظيمات (الجهة المختصة بإصدار تراخيص المركز الثقافية) يخطره بإلغاء ترخيص المركز دون تقديم أي أسباب". وأضاف أن "مركزه بصدد الطعن في القرار بالطرق القانونية بوصفه قرارا تعسفيا مع تصعيد الحملة الإعلامية ضد القرارات التي طالت منظمات المجتمع المدني". واستنكرت أمس الأحد مفوضية حقوق الإنسان منع الأجهزة الأمنية للناشطين من دخول مبانيها لتسليم المذكرة وقالت في بيان صحفي وصل مراسل الأناضول نسخة منه أن الخطوة تمثل انتهاكا صارخا للدستور واعتداء على حرم المفوضية وحصانتها. وأشار البيان إلى أن "المفوضية ستتخذ الإجراءات اللازمة لأن مثل هذه التصرفات تحول دون أدائها للمهام التي أنشئت من أجلها"، لكنها لم تبين طبيعة الإجراء الذي ستتخذه ولا توقيته. ومفوضية حقوق الإنسان السودانية هي مؤسسة حكومية تتبع لرئاسة الجمهورية ومهمتها حماية الحقوق الواردة في الدستور السوداني من الانتهاك. ومنذ صدور القرارات بحق المنظمات لم تعلق أي جهة رسمية عليه لكن صحيفة مقربة من الحكومة ذكرت الاثنين الماضي أن "السلطات ستشن حملة واسعة ضد مراكز بحثية وثقافية متورطة في استلام أموال من بلدان أجنبية عبر سفارات تلك البلدان لتقويض النظام". لكن الباقر عفيف قال إن "مركزه يعمل وفقا للقانون وأنه يقدم ميزانيته بعد تقديمها لمراجع قانوني إلى مسجل التنظيمات التابع لمفوضية الشئون الإنسانية وأنه يملكه كل تفاصيل الدعم الخارجي الذي يتلقاه وأوجه صرفه". وأشار إلى أن "كل المنظمات بما فيها المنظمات شبه الحكومية تتلقى دعما خارجيا وأن السلطات على علم بذلك مسبقا". ولم يصدر تعقيب من السلطات السودانية حول ما ذكره عفيف. وكان المدير التنفيذي لمركز الدراسات السودانية عبد الله أبو الريش،  الاثنين الماضي، إن "وزارة الإعلام والثقافة حظرت نشاط مركزه بحجة أنه يمارس أنشطة تخالف أغراض إنشائه وتضر بالأمن القومي". وقال الهادي علي راضي نائب رئيس "منتدى السرد والنقد" الذي يتلقى دعم إيراني وينظم جائزة سنوية تحمل اسم الزعيم الإيراني الراحل آية الله الخميني لمراسل الأناضول في وقت سابق أن جهاز الأمن استدعى رئيسة المنتدى زينب بليل واستفسر منها عن علاقة المنتدى بالمستشارية الثقافية الإيرانية بالخرطوم قبل أن يخطرها شفاهة بقرار إغلاق المنتدى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز ثقافي سوداني يعلن إغلاقه من قبل الحكومة مركز ثقافي سوداني يعلن إغلاقه من قبل الحكومة



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أجمل موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء أزمة "كورونا"

واشنطن - صوت الامارات
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا"  وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس،  وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر  الصحي. حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك  أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية  مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والت...المزيد
 صوت الإمارات - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates