صحيفة إيرانية تنشر الترجمة الفارسية لكتاب سعد القرش الثورة الآن
آخر تحديث 17:22:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صحيفة إيرانية تنشر الترجمة الفارسية لكتاب سعد القرش "الثورة الآن"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صحيفة إيرانية تنشر الترجمة الفارسية لكتاب سعد القرش "الثورة الآن"

القاهرة ـ وكالات

بدأت صحيفة "شرق" الإيرانية يوم الإثنين الماضي نشر الترجمة الفارسية لكتاب "الثورة الآن.. يوميات من ميدان التحرير" للروائي سعد القرش. والترجمة التي أنجزتها الشاعرة الإيرانية مريم حيدري، تتناول يوميات الثورة بداية من 25 يناير حتى 11 فبراير 2011 الذي شهد نهاية حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك. ومريم حيدري ترجمت قصائد من الشعر الفارسي إلى العربية، كما ترجمت للفارسية قصائد لشعراء عرب منهم محمود درويش، واختار لها مرسيل خليفة قصيدة ليلحنها ويغنيها. وصدرت الطبعة الأولى لكتاب "الثورة الآن" عن هيئة قصور الثقافة، وأصدرت مكتبة "الكتب خان" طبعته الثانية، وهو يشمل استعراضا لمقدمات الثورة ويومياتها التي تشمل استجابة الشعب لندء الثورة في طوفان "جمعة الغضب"، ثم إصراره على البقاء في الميدان رافضا مساومات الذين راهنوا على بيع الثورة لنظام مبارك، وجلسوا مع عمر سليمان، وصولا إلى ظهور ممثلي الحركات الإسلامية في الميدان بمجرد خلع مبارك، وإعلان شعار "الله وحده أسقط النظام". وحظي الكتاب باهتمام كتاب بارزين منهم علاء الديب وأحمد الخميسي ومحمود الورداني وأسامة عفيفي وعمار علي حسن وعاصم حنفي وهويدا صالح. وبعد انتهاء نشر الكتاب مسلسلا سوف تصدر الترجمة عن دار نشر إيرانية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة إيرانية تنشر الترجمة الفارسية لكتاب سعد القرش الثورة الآن صحيفة إيرانية تنشر الترجمة الفارسية لكتاب سعد القرش الثورة الآن



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates