الصوفية و الأوقاف يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية
آخر تحديث 08:41:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الصوفية" و "الأوقاف" يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الصوفية" و "الأوقاف" يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية

الإسكندرية - هيثم محمد

احتفل أبناء الطرق الصوفية وأحبابهم وأتباعهم في الإسكندرية، بالمولد النبوي الشريف، مساء الأربعاء، وحتى الساعات الأولى من الخميس، وأقاموا مسيرة صوفية من مسجد سيدي علي تمراز حتى ساحة سيدي أبي العباس المرسي، بمشاركة وزارة الأوقاف للمرة الأولى وفي حضور محافظ الإسكندرية ، ونائبه الدكتور حسن البرنس، ومدير الأمن، ووكيل أول وزارة الأوقاف في المحافظة و ممثل الأزهر الشريف وجميع الجهات التنفيذية والإدارية والقيادات الدينية والسياسية والعسكرية، هذا وقد استنكر وكيل المشيخة العامة للطرق الصوفية في الإسكندرية الشيخ جابر قاسم،  تصريحات عضو السلفية الجهادية الشيخ مرجان سالم الجوهري ، ورئيس جمعية أنصار الشريعة بالإسكندرية الشيخ السيد أبو خضرة بشأن الاحتفال بالمولد النبوي والذي اعتبروه " شرك بالله تعالي"، قائلا:" فهذا الكلام لا يصدر إلا من رجل قلبه ملئ بالضغينة والبغضاء على رسول الله وأسود قلبه حتى يقول ما يقول " وأضاف قاسم، "إن هؤلاء الشيوخ هم من ينتمون إلى الوهابية فلا يجوز تسمية الوهابية " سلفية " لأنهم ليسوا من "السلف" ولا من " الخلف " فكيف يصح تسميتهم " سلفية" وهم ضلّلوا الأمة بتكفيرهم لمن يحتفل بذكرى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم". وقال قاسم في بيان الطرق الصوفية الذي أصدر حيال هذا الأمر، "إن كانت مداركهم عاجزة عن الإحاطة بأسرار هذه الذكرى العطرة و فندعو الله أن يهديهم ، لافتا إلي أن رسولنا الكريم دعا " لقبيلة دوس ، ثقيف ، لقومه قريش " بأن قال اللهم أهديهم فأنهم لا يعلمون" وأشار إلى أن الحقوق الواجبة للنبي ( ص ) على كل فرد من أفراد هذه الأمة الإسلامية " عشرة" وهى ( الإيمان به ، ومحبته، وطاعته ، ومتابعته، الاقتداء به ، توقيره تعظيم شأنه ، وجوب النصح به، محبة آل بيته وصحابته، والصلاة والتسليم عليه، من تمام محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم لذكرى يوم مولده ، فقد سئل عن صيامه ذاك اليوم ، فقال (ص) : " ذاك يوم ولدت فيه وأُنزل علىّ فيه". وتساءل قاسم، عن الاحتفالات الوطنية  التي تقام  في دار الوهابية مثل العيد الوطني للمملكة العربية السعودية ويحتفي به الملك وحاشيته والشعب  بالرقص العربي والطبل وإلقاء الأشعار والأناشيد  وكذلك 30 كانون الثاني/ يناير عيد ميلاد الملك عبد الله الثاني، و 7 شباط/ فبراير عيد تسليم جلالي الملك عبد الله عبد الله الثاني سلطاته الدستورية ، وكذلك العيد الوطني العماني ، والإماراتي ، والبحريني وغيره أليست هذه " بدع " وشرك بالله ، وشريعة الإسلام تخالفه وتنكره إنكارا شديدا، على حسب قول الشيخ مرجان وأتباعه من السلفية. هذا وقد دق المشاركون في المناسبة الدينية الطبول والكاسات النحاسية، مرددين الأذكار، ورافعين  لافتات عليها آيات قرآنية، وعبارات " لا إله إلا الله .. محمد رسول الله"، و"الله ..الله الله يا الله"، وشارك فيها الطريقة الحامدية الشاذلية و الرفاعية و البرهامية وغيرهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصوفية و الأوقاف يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية الصوفية و الأوقاف يحتفلان بالمولد النبوي في الإسكندرية



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

موديلات فساتين سهرة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

عمان - صوت الإمارات
تهتم المغنية الأردنية ديانا كرزون باطلالاتها وأناقتها، بشكل خاص في المناسبات الرسمية والحفلات والمهرجانات الغنائية، وتولي ديانا اهتماماً خاصاً بخياراتها الجذابة لمختلف تصاميم وموديلات فساتين سهرة ناعمة بألوان منوعة وأنيقة، وبقصّات غنية وراقية، وحتماً ستجدين فيها ما يناسب ذوقك وشكل قوامك، لتستوحي من ديانا كرزون أناقتك بتصاميم فساتين السهرة. واخترنا اليوم مجموعة جذابة من موديلات فساتين سهرة تألقت فيها ديانا كرزون، لتستوحي منها الأقرب للستايل الخاص بك، منها بألوان سادة وجذابة وبقصات بسيطة، كاطلالتها بفستان السهرة البنفسجي من المخمل بالقصة المنسدلة بأناقة، واطلالتها الراقية بفستان سهرة بقصة متقنة باللون الأخضر مع لمسات من الأحجار البراقة والتي زيّنت منطقة الخصر بأسلوب فني، كما اختارت ديانا أكثر من اطلالة بأسلوب أنثو...المزيد

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 23:54 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 صوت الإمارات - "تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 12:02 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 صوت الإمارات - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 19:10 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض
 صوت الإمارات - ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 11:02 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تير شتيغن يقود برشلونة الى النهائي في غياب ميسي

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:27 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يواصل صحوته ويشدد الخناق على ثنائي الصدارة

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:20 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

حديقة الحيوانات في العين تستقبل صغار زواحف

GMT 16:52 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

علماء كنديون يكشفون مدى خطورة محطات تحلية المياه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates