الذرة لعبت دورا هامًا في حضارة الأنديز
آخر تحديث 19:33:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الذرة لعبت دورا هامًا في حضارة الأنديز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الذرة لعبت دورا هامًا في حضارة الأنديز

واشنطن ـ وكالات

كشفت دراسة حديثة عن دليل جديد يعزز النقاش الدائر بشأن الدور المهم الذي لعبه نبات الذرة في الحضارة البيروفية القديمة قبل 5000 عام.وابرزت عينات استقاها العلماء من سجلات غبار الطلع ورواسب ادوات حجرية وبراز متحجر ان المحصول الغذائي كان ينمو بفاعلية الى جانب تناوله وتصنيعه.وضوعات ذات صلةوقال جوناثان هاس، لدى متحف (ذا فيلد) في شيكاغو وأحد المشاركين في الدراسة، "اذا نظرنا الى نشأة الحضارات في شتى ارجاء العالم، من مصر الى الصين والهند – نجد انها اعتمدت جميعا على الزراعة."واضاف لبي بي سي ان فكرة البحث تبرز ان حضارة الانديز المبكرة كانت مختلفة وتطورت باستخدام الموارد البحرية.وفسر هاس لبي بي سي قائلا "هذه النظرية اصبحت سائدة منذ منتصف السبعينيات، غير ان المزيد من البيانات تعطي اشارة الى عدم وجود مواقع ساحلية فحسب، بل مواقع أرض داخلية شاسعة."واضاف "بدأ الناس يعثرون على الذرة في مواقع الارض الداخلية، وتفيد مناقشات ان الذرة كانت بمثابة توابل واستخدمت في اغراض الاحتفالات."وقال فريق العلماء من خلال الدراسة ان المرحلة الاولى لتحديد البقايا النباتية المأخوذة من المواقع الاثرية كانت تحليلا لاثار نباتية مرئية بالعين المجردة.واشار العلماء في دراستهم الى ان "تحليل مئات العينات كشفت عن ان بقايا الذرة الظاهرة للعيان – والتي تضم بذورا واوراقا وسوقا وقوالح ذرة– كانت نادرة."واضافوا ان سبب عدم توافر مثل هذه العينات في المواقع "لم يعرف بعد"، غير ان عدم توافر مثل هذه البقايا قد لا يعد دليلا على عدم وجود الذرة.وفرة العينات الميكروسكوبيةقال الفريق ان ندرة البقايا الظاهرة للعيان تتناقض مع وفرة الدلائل الميكروسكوبية (غير المرئية للعين المجردة) في هيئة عينات غبار طلع الذرة المستقاة من تربة المواقع.وعلى الرغم من احتمال حدوث تلوث جراء الموارد الحديثة، قال الفريق ان هناك ثلاثة عوامل تتعارض مع ذلك."اولا، حبات غبار الطلع للذرة الحديثة اكبر حجما وتتحول الى اللون الاحمر مع التلوث ، بينما لم تكن الحبات القديمة كذلك.""ثانيا، تستخرج عينات غبار الطلع بحسب توجيات اثرية قياسية، كما ان جميع افراد طاقم العمل مدربين على استخراج عينات غبار الطلع.""ثالثا، تحتوي العينات الحديثة على غبار طلع ملوث من نبات لم يعثر عليه في المنطقة في عصر ما قبل التاريخ."وفحص الفريق اثارا اخرى تضم 14 اداة حجرية اثبت استخدام الكربون المشع في رصد تاريخها انها تعود الى الفترة بين 2090 – 2540 قبل الميلاد.وقال الفريق ان "11 اداة من مجموع 14 تتميز بوفرة حبات نشا الذرة على نحو خاص فوق السطح العامل، فضلا عن وجود سطحين عاملين عليهما افرازات معدنية يفرزها النبات."كما عثر الباحثون على عينات البطاطا الحلوة وحبات نشا الفاصوليا.واكتشف الفريق ايضا 62 عينة من البراز المتحجر، من بينها 34 عينة لأنواع بشرية.وكتب الفريق في الدراسة ما يفيد بان 69 في المئة من العينات تحتوي على حبات نشا الذرى، وهي مصدر النشا السائد في النظام الغذائي في هذا الوقت.واضاف الفريق انه "خلال هذا الوقت كانت هناك مجتمعات كبيرة دائمة الاستيطان، كما ظهرت بنايات اثرية لأول مرة وتطورت اساليب الزراعة تماما فضلا عن وجود مؤشرات تشير الى ديانة الانديز المميزة في السجل الاثري."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الذرة لعبت دورا هامًا في حضارة الأنديز الذرة لعبت دورا هامًا في حضارة الأنديز



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

لندن - صوت الإمارات
ظهرت دوقة كورنوال كاميلا باركر زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز في فيديو خاص مساء الاثنين وهي ترتدي بروشا تعود ملكيته للملكة الأم وكان مفضلا لديها؛ إذ كانت ترتديه في معظم المناسبات خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها.وظهرت كاميلا في الفيلم الذي صورته في منزلها الملكي "كلارينس هاوس" غرب العاصمة لندن لتلاوة قصيدة لتكريم الملكة الأم التي توفيت عام 2002. وقالت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "أدلت كاميلا ببيان وتلت قصيدة وهي ترتدي قطعة مجوهرات تخص الملكة الأم.... وعلاوة على ذلك كانت تلك القطعة المفضلة لدى الملكة الأم حيث كانت ترتديها كثيرًا خلال حقبة الحرب العالمية الثانية وما بعدها."ويرمز البروش إلى إسكتلندا التي تتبع المملكة المتحدة والتي أهدت البروش للملكة الأم، حيث ارتدته أيضا حتى خارج الارتباطات الإسكتل...المزيد

GMT 18:38 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
 صوت الإمارات - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 18:34 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
 صوت الإمارات - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates