الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية
آخر تحديث 18:17:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية

الإسكندرية- أحمد خالد

حصلت ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية على المجموعة الأرشيفية الخاصة بقائد مدفعية حرب أكتوبر وياور الرئيس أنور السادات الفريق محمد سعيد الماحي، والذي وصفه الرئيس السادات في مذكراته بأنه رجل رهيب كمدفعيته، حيث أنه كان يتميز بالهدوء والدقة الشديدة. وقال المشرف على القسم الدكتور خالد عزب، إن عائلة الفريق الماحي قد أهدت القسم المجموعة . وأضاف :" إن هذه ليست المرة الأولى التي نضع فيها مواد أرشيفية عن الفريق الماحي على ذاكرة مصر المعاصرة، فالمرة الأولى كانت عندما وجدنا بالصدفة 146 صورة قديمة لعائلة الفريق محمد سعيد الماحي، وهذه المرة الثانية والتي استطعنا فيها التواصل مع العائلة والحصول على كل المجموعة الخاصة بالمرحوم الفريق الماحي كاملة، والتي ستكون متاحة كاملة قريبًا جدًا على موقع ذاكرة مصر المعاصرة. ويقول رئيس وحدة متحف السادات في مكتبة الإسكندرية عمرو شلبي، إن "الماحي" يعد واحداً من المع قادة حرب أكتوبر الأفذاذ، فقد قاد ببراعة منقطعة النظير أكثر من أربعة آلاف مدفع منذ اللحظات الأولى لحرب أكتوبر، وكرمه الرئيس أنور السادات بتعيينه كبيرًا للياوران وقائدًا للحرس الجمهوري خلال الفترة من 1974-1978، ثم مديرًا للمخابرات العامة المصرية 1978-1981، ثم محافظًا للإسكندرية من 1981 وحتى أبريل 1982.         ويضيف "شلبي" أن مجموعة الفريق "الماحي" تتنوع ما بين المقتنيات الشخصية؛ والتي يأتي على رأسها بدلة كبير الياوران والتي كان يرتديها "الماحي" خلال كافة زيارات السادات، وكذلك البدل التي كان يرتديها خلال العروض العسكرية مرافقًا للرئيس، كذلك ضمت المقتينات الأوسمة والنياشين التي حصل عليها الفريق الماحي طوال حياته وخدمته مع الرئيس السادات. وتتضمن الصور الفوتوغرافية ما يقارب من الـ 1500 صورة تغطي جزءاً كبيراً من أنشطة "الماحي" خلال فترة حياته العسكرية وعمله في سلاح المدفعية ثم قائداً له. ويأتي أبرز هذه الصور في مجموعة متميزة ونادرة من الصور التي تغطي نشاط قوات المدفعية خلال حرب فلسطين عام 1948، وكذلك أيضًا مجموعة أخرى تغطي فترة عمله في سورية خلال مرحلة الوحدة وحرب اليمن، وخلال فترة تجهيز القوات المسلحة للحرب بعد النكسة وحتى نصر أكتوبر 1973. وتتضمن الصور مجموعة أخرى تغطي نشاطه كياور مرافق للرئيس السادات في كافة زيارته الرسمية داخليًا وخارجيًا، كذلك أيضا ضمت الصور مجموعة للماحي وهو رئيسًا للمخابرات العامة المصرية وكذلك محافظاً للإسكندرية حتى بداية عهد حسني مبارك. كذلك ضمت تلك المقتنيات استقالة بخط يد الماحي مقدمه إلى الرئيس السابق حسني مبارك من منصب محافظ الإسكندرية.   جدير بالذكر أن محمد سعيد الماحي ولد في دمياط أول فبراير عام 1922، والتحق بالكلية الحربية عام 1939 وتخرج فيها عام 1942 ضابطاً في سلاح المدفعية. أشترك "الماحي" في حرب فلسطين عام بوحدات المدفعية في معارك "دير سنيد – وغزة – والمجدل"، وعمل ضابطاً بقيادة الفرقة الأولى في رفح بعد الثورة مباشرة، وعمل مع الفدائيين المصريين ضد قوات الاحتلال في القناة. عمل "الماحي" مدرساً في كلية أركان حرب ودرس في كلية أركان حرب في كمبرلي، وعمل في هيئة عمليات حرب عام 1956، وخدم في الإقليم السوري"أثناء الوحدة" رئيساً لفرع التنظيم في قيادة الجيش الأول. اشترك في معارك اليمن وكلف بتنظيم القوات المسلحة اليمنية عام 1961، عين قائداً للواء مدفعية وتدرج في وظائف المدفعية جميعها حتى وصل إلى منصب قائد المدفعية المصرية، اشترك في حرب 1967 وكان قائد المدفعية جميعها حتى وصل إلى منصب قائد المدفعية المصرية. في خلال حرب الاستنزاف كان يعمل رئيساً لأركان حرب المدفعية، وخطط لكثير من العمليات الخاصة في حرب الاستنزاف، وإبان حرب أكتوبر عين "الماحي" قائداً للمدفعية المشتركة. بعد الحرب كافأه الرئيس السادات وعينه كبير ياوران رئيس الجمهورية وقائد الحرس الجمهوري في 19 شباط/فبراير 1973، ثم رقي إلى رتبة الفريق في 6 حزيران/يونيو 1974. في عام 1978 عينه السادات مديراً للمخابرات العامة المصرية وفي عام 1981 عين محافظ للإسكندرية حتى 25 نيسان/أبريل 1982. وتوفي الفريق محمد سعيد الماحي عن عمر يناهز ‏85‏ عاماً‏ في 2 تموز/يوليو 2007.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية



موديلات فساتين باللون الأسود من وحي إطلالات دنيا بطمة

الرباط - صوت الامارات
فساتين باللون الأسود يمكن أن ترافق اطلالاتك المقبلة مع اختيار التصاميم الفاخرة والموديلات العصرية التي تضمن لك اطلالة ساحرة وملفتة للنظر. فاليوم يمكنك التألق من وحي اطلالات دنيا بطمة احدث موديلات فساتين باللون الاسود مع القصات المتنوعة التي ترضي كافة الأذواق.ما رأيك أن نطّلع على احدث موديلات فساتين باللون الاسود من وحي اطلالات دنيا بطمة، لتختاري منها التصاميم التي تناسب إطلالتك المقبلة. فساتين باللون الاسود مع الفراغات الحيوية على كامل التصميم يمكن أن تكون من اختيارك من وحي اطلالات دنيا بطمة مع اختيار القطع الفاخرة التي يمكن أن تتألقي بها بالقصات الطويلة. فانتقي فساتين باللون الأسود مع تفاصيل التول الشفاف وأقمشة الدانتيل الفاخرة التي تنسدل من الجهة السفلى للتصميم مع قصة الاكتاف المكشوفة والمنسدلة مع الاكمام الطويلة بأ...المزيد

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 18:36 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص
 صوت الإمارات - معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص

GMT 18:22 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 23:07 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
 صوت الإمارات - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 03:40 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

التعادل الإيجابي 1/1 يحسم مباراة كريستال بالاس ضد ليستر سيتي

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 07:17 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

إعادة مباراة يوفنتوس ونابولي في الدوري الإيطالي رسميًا

GMT 07:56 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

جابرييل خيسوس يفتتح التهديف للسيتيزنز في الدقيقة 3 ضد أرسنال

GMT 22:59 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يفوز على ساسولو ويتصدّر جدول ترتيب الدوري الإيطالي

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ليروي ساني يُتوّج بجائزة هدف الشهر في بايرن ميونخ الألماني

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:22 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أسس تصميم "خزائن الملابس" في المنزل العصري

GMT 16:28 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار بسيطة لتجديد ديكور مدخل المنزل هذا الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates