تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا
آخر تحديث 00:30:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا

القاهرة - وكالات

صرح الدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات المركزية والخدمات بمكتبة الإسكندرية، بأن وحدة العلاقات الثقافية والدعم المعلوماتي بإدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية قد تلقت الدعوة من مركز تطوير التعليم بدولة ليتوانيا، وهو المركز القائم عن وضع مناهج التعليم للطلاب بمختلف المراحل التعليمية بالدولة، برغبتهم فى التعاون مع ذاكرة مصر المعاصرة بتقديم المادة الخاصة بتاريخ مصر الحديث لطلاب المرحلة الثانوية "عامين دراسيين". وسوف يقوم مشروع ذاكرة مصر المعاصرة بوضع المادة الخاصة باللغة الإنجليزية، وسيقوم مركز تطوير التعليم فى ليتوانيا بترجمته إلى اللغة الليتوانية. وأضاف عزب أن تلك الخطوة تعتبر فى غاية الأهمية لما سيقع على عاتق ذاكرة مصر المعاصرة من مسئولية لنقل صورة مصر وتاريخ وثقافة مصر بشكل سليم لمنطقة دول بحر البلطيق والتى تفتقد الكثير من المعلومات التاريخية عن تاريخ مصر الحديث والمعاصر، وكذلك مجىء ذلك فى توقيت مهم جداً مع تولى دولة ليتوانيا رئاسة الاتحاد الأوروبى. وأفاد محمود عزت؛ رئيس وحدة العلاقات الثقافية والدعم المعلوماتى، بأن مركز تطوير التعليم هو مؤسسة تعليمية بالدولة تقدم الدعم التعليمى للطلاب والمعلمين والمدراس، وقد أنشئ مركز تطوير التعليم (EDC) فى 1 سبتمبر عام 2009، وهو مسئول عن تطوير مناهج التعليم العام، وبرامج تدريب المعلمين، وتقييم الكتب المدرسية والأدوات التعليمية، وتنفيذ مشروعات الدعم الهيكلى التابع للاتحاد الأوروبى. وأكدت سوزان عابد؛ سكرتيرة تحرير مجلة ذاكرة مصر المعاصرة والتى صدر عددها الرابع عشر مؤخرًا، بأنه سيتم ترجمة محتوى بعض الأعداد من المجلة للاستعانة به فى هذا المشروع المهم. ويأتى ذلك فى إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين مكتبة الإسكندرية ومركز "إن- أكتيو" الثقافى بدولة ليتوانيا فى يوليو عام 2012، وهو المركز المسئول عن التنسيق ما بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم فى دولة ليتوانيا. جدير بالذكر أن ذاكرة مصر المعاصر هى أكبر مكتبة رقمية عربية لتوثيق المائتين عام الأخيرة من تاريخ مصر المعاصر من عهد محمد على باشا وحتى عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وذلك من خلال أكثر من 110 آلاف وحدة من المواد الفيلمية والوثائق، والصور، وملفات الصوت، والخرائط، والمقالات، وطوابع البريد، والعملات، والمقدمات البحثية.. إلخ، والتى شكلت فهرساً تضمن 14 صنفاً مختلفاً من مواد التوثيق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي - صوت الإمارات
تعتبر اسيل عمران واحدة من أكثر النجمات أناقة في الوطن العربي واسلوبها الشبابي يجمع بين النمط العملي مع لمسات من الأنوثة، ولهذا فإن كثيرات من النساء من مختلف الأعمار يستلهمن منها افكار تنسيقات ازياء لمختلف المناسبات، واليوم جمعنا لك اطلالات كاجوال انيقة للصبايا مستوحاة من اسيل عمران.تختار اسيل عمران إطلالاتها بعناية حسب المناسبة فأحياناً تراها في تنسيقات رسمية أنيقة على السجادة الحمراء وأحياناً تعتمد الأسلوب العملي البسيط، ولهذا وكما ذكرنا فإن كثيرات من الشابات يستلهمن منها افكار لمختلف المناسبات، وقد رصدنا لها مؤخرا عدد من الإطلالات الكاجوال الأنيقة التي نسقتها مشاوير الصباح و للاطلالات اليومية والتي اعتمدت فيها على الأسلوب المعاصر وغير المتكلف فاختارت تصاميم ازياء ناعمة ناسبتها يناسب بأسلوبها الأنثوي. شاهدناها في ...المزيد

GMT 13:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 صوت الإمارات - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في  البحر الأحمر

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 01:32 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 صوت الإمارات - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates