العالم يحتفل الأحد باليوم الدولي لمحو الأمية
آخر تحديث 06:28:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

العالم يحتفل الأحد باليوم الدولي لمحو الأمية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العالم يحتفل الأحد باليوم الدولي لمحو الأمية

واشنطن - وكالات

إن معرفة القراءة والكتابة هو أكثر بكثير من مجرد أولوية التعليمية، هو الاستثمار النهائى فى المستقبل والخطوة الأولى نحو جميع أشكال جديدة من معرفة القراءة والكتابة المطلوبة فى القرن الحادى والعشرين، وأن نرى قرنا، حيث كل طفل قادر على القراءة واستخدام هذه المهارة لكسب الاستقلالية. ولأكثر من 40 عاما حتى الآن، تقوم اليونسكو بالاحتفال باليوم العالمى لمحو الأمية من خلال تذكير المجتمع الدولى بأن محو الأمية هو حق من حقوق الإنسان، وهى أداة من التمكين الشخصى ووسيلة لتحقيق التنمية الاجتماعية والبشرية، ولذلك يحتفل العالم غداً باليوم الدولى لمحو الأمية 2013 تحت شعار "القراءة والكتابة للقرن 21". وأشارت "إيرينا بوكوفا"، المديرة العامة لليونسكو، فى رسالتها بهذه المناسبة، إلى أن محو الأمية حق ومحرك أساسى للتنمية البشرية، وهو يفتح أبواب الاستقلالية واكتساب المهارات والتعبير الكامل عن الثقافة والمشاركة الكاملة فى الحياة الاجتماعية. وعلى امتداد العقدين السابقين تراجعت نسبة الأمية فى العالم بدفع من الجهود المبذولة على الصعيد الدولى والأهداف الإنمائية للألفية، ويعرف 84% من سكان العالم اليوم القراءة والكتابة مقابل 76% فى عام 1990. وأشارت "بوكوفا" إلى أنه على مدى 20 عاماً انخفض عدد الأميين فى العالم بمقدار يفوق 100 مليون أمى، بيد أن هذا الانخفاض غير كاف، فوراء هذه الأرقام ثمة أوجه تفاوت خطيرة لا تزال قائمة، وتشكل النساء ثلثى الكبار الأميين فى العالم عددهم 774 مليون نسمة، كما تمثل الفتيات الغالبية العظمى من الأطفال والمراهقين غير الملتحقين بالمدارس، ويستبعد من الالتحاق بالمدارس 57 مليون طفل فى سن التعليم الابتدائى، و69 مليوناً فى المستوى الثانوي. وذكرت "بوكوفا" أن أولئك الذين تسنت لهم فرصة الالتحاق بالمدرسة فلا يغادرونها دوماً وهم يحسنون القراءة والكتابة. وحتى فى البلدان المتطورة اقتصادياً لا تتقن نسبة عالية جداً من السكان الكفاءات الأساسية للقراءة والكتابة، ويمثل هذا الأمر عائقاً لا يستهان به يعترض سبيل إنماء الفرد إنماء كاملاً وتنمية المجتمعات والتفاهم بين الشعوب. ومما يزيد هذا الوضع خطورة هو أن انتشار التكنولوجيات الجديدة ومجتمعات المعرفة الحديثة تجعل من إتقان الكتابة كفاءة لا غنى عنها. إن محو الأمية هو أول شرط من شروط الحوار والتواصل والاندماج فى المجتمعات الجديدة المترابطة فيما بينها. ويحتاج الشباب إلى مهارات جديدة بغية دخول سوق العمل والنجاح فيه إتقان عدة لغات وإدراك تنوع الثقافات وبناء الذات مدى الحياة، ومحو الأمية هو أيضاً السبيل إلى اكتساب المعارف والمهارات الحياتية والدراية وآداب العيش معاً التى ترسى أسس المواطنة الحديثة، وهو فى وقتنا الحالى وأكثر مما كان فى أى وقت مضى حجر الأساس للسلام والتنمية فى القرن 21. وأكدت "بوكوفا" أن محو الأمية أكثر بكثير من مجرد أولوية تعليمية، أنه استثمار فى المستقبل بامتياز وأول مرحلة من مراحل اكتساب أشكال القراءة الجديدة فى القرن 21، وإننا نصبو إلى تأسيس قرن يعرف فيه كل طفل القراءة ويستعمل هذه الميزة للارتقاء باستقلالية. وبمناسبة اليوم الدولى لمحو الأمية ندعو جميع الحكومات إلى أن تعمل معاً من أجل تحقيق هذا الحلم الذى يتطلب سبل تمويل جديدة وسياسات تصمم مع السكان المعنيين وأشكالاً جديدة من العمل تكون أكثر ابتكارا وتستفيد استفادة كاملة من التكنولوجيات الجديدة، وتبرز أوجه التقدم المحرزة فى السنوات القليلة الماضية أن تحقيق ذلك ممكن، وتتعهد اليونسكو ببذل كل المساعى لبلوغ هذا الهدف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العالم يحتفل الأحد باليوم الدولي لمحو الأمية العالم يحتفل الأحد باليوم الدولي لمحو الأمية



إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الفنانة مي عمر

القاهرة - صوت الإمارات
إختاري إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الممثلة مي عمر، والتي إلى جانب موهبتها المميّزة في التمثيل تشتهر بلوكاتها الأنيقة والعصرية. فلما لا تتألقين بإطلالات انيقة للدوام بأسلوب مي عمر وتستوحين منها أفكاراً عصرية ومميّزة.إعتمد أجمل اطلالات انيقة للدوام مستوحاة من مي عمر:لا غنى عن البليزر في خزانتك بكل الفصول، إذ تُعتبر قطعة أساسية لإطلالات أنيقة للدوام. إختاري البليزر الملوّنة للوك أنيق وعصريّ في الوقت نفسه، وإستوحي من إطلالة مي عمر التي تألقت بالبليزر باللون الزهري نسّقت تحته التيشيرت الأبيض من سان لوران وأكملت اللوك ببنطلون دنيم أسود. وإعتمدت مع هذه الإطلالة حقيبة من شانيل وستيليتو أسود. أو إختاري المعطف الأحمر، ونسّقيه مع القميص الأبيض والتنورة الجلد القصيرة وأكملي اللوك بالجزمة العصرية بنقشة الثعبان.إستوحي أيضاً من ...المزيد
 صوت الإمارات - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 12:02 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 صوت الإمارات - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 12:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 10:18 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
 صوت الإمارات - "هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام

GMT 13:36 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 00:58 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ديربي مانشستر في كأس الرابطة مُهدد بالتأجيل بسبب "كورونا"

GMT 23:37 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

جوزيه مورينيو يعلن غياب غاريث بيل عن مباريات توتنهام مجددًا

GMT 23:38 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

عودة مودريتش لقائمة الملكي وغياب رودريجو للإصابة ضد إلتشي

GMT 23:28 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

إشبيلية يتخطى فياريال بثنائية في الدوري الإسباني

GMT 17:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 18:01 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates