3 تجارب سردية وأمسية شعرية تبسط ذراعاها في  العين تقرأ
آخر تحديث 08:41:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

3 تجارب سردية وأمسية شعرية تبسط ذراعاها في " العين تقرأ"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 3 تجارب سردية وأمسية شعرية تبسط ذراعاها في " العين تقرأ"

معرض العين تقرأ
العين - صوت الإمارات

استضاف معرض العين تقرأ مساء أمس الأول الجمعة الكاتبة لولوه المنصوري في أمسية قدمها الشاعر طلال سالم، وقالت لولوه أنها بدأت في كتابة الشعر في بداية مسيرتها الكتابية، فصدر لها مجموعة شعرية بعنوان "ممشى الضباب" تلتها مجموعة أخرى بعنوان "الفضاءات البكر"، وتشجعت في تقديم نتاجاتها السردية المكتوبة مسبقا إلى النشر في عام واحد، فصدرت لها رواية "آخر نساء لنجة" والمجموعة القصصية "قبر تحت رأسي" و"القرية التي تنام في جيبي" ورواية "خرجنا من ضلع جبل" وحصلت كتاباتها على جوائز مختلفة وأطلق عليها لقب حاصدة الجوائز .
وتابعت لولوه "في كتاباتي السردية كنت اتساءل مع نفسي هل أستطيع أن أفصل الشعر عن السرد، وأعلم أني في أول رواياتي "آخر نساء لنجة" وقعت في مطب اللغة، وقد اتجهت إلى كتابة الرواية لأن الشعر لا يتيح الغوص في التفاصيل العميقة في دواخل النفس، والغزارة في الإنتاج توقع في التكرار، وبعد الانفجار الكتابي الذي مررت به اخترت حاليا الصمت والتأمل والتروي حتى أكسب تجربتي غنى" .
وترى لولوه أن تنقلها بين أجناس أدبية متنوعة من شعر وقصة قصيرة ورواية يخضع لمزاجها الأدبي ومدى إلحاح الفكرة عليها، وهذا أمر يختلف من كاتب إلى آخر، وقالت "قبل الشروع في الكتابة تنتاب الكاتب شكوك وتساؤلات وقلق، ووفق مدى التمرد الذي يحرك الكاتب يضع خطة لكتابة العمل بعد أن تفرض عليه الفكرة الشكل الكتابي، واعتقد أن الكتابة خارج المزاج الكتابي ستنتج عملاً عادياً جداً" .
وفي جلسة حوارية أخرى استضاف المعرض الكاتبتين نادية النجار صاحبة رواية "منفى الذاكرة" ولطيفة الحاج صاحبة عدة اصدارات منها "الغيمة رقم 9" و"زر في ياقة" وغيرها، وقدم الكاتبتين الشاعر طلال سلامة في جلسة تواجه فيها المؤلفتان الجمهور للمرة الأولى . 
ولفتت نادية النجار أن اسم روايتها جاء من سياق الحكاية القائمة على امرأة تكتب تفاصيل حياتها منذ الطفولة وحتى نهايتها في حافظة الكترونية وتلغيها حتى تهرب من ذكرياتها، وترى نادية أن الكاتب يجب أن يتحلى بالدقة ويحسن الاختيار ما دام سيظهر ويكشف أفكاره للناس، واعتبرت أن بعض الأفكار يصعب التعبير عنها أو لا يوجد وقت كافٍ لتدوينها .
أما لطيفة الحاج فكشفت أنها خاضت تجربة النشر الذاتي عندما طبعت مجموعة من مقالاتها العامية الساخرة ووزعتها بنفسها، وهي تجربة صعبة لا تشجع عليها، إذ وجدت في تجاربها التالية سهولة أكثر في الطباعة والنشر والتوزيع عبر اجراءات مهنية ميسرة ومنظمة، وترى لطيفة أن الكاتب لابد أن يتأثر بمحيطه والمواقف التي يعيشها والأشخاص حوله، فقد استلهمت الكثير من شخصيات قصصها من أشخاص حقيقيين .
وختم برنامج المعرض أمس الأول الجمعة بأمسية شعرية جمعت بين الشاعرة زينب عامر صاحبة ديوان "ارتباك الشمس"، والشاعر علي الشعالي صاحب عدة دواوين شعرية مثل "نحلة وربابة" و"وجوه وأخرى متعبة" و"للأرض روح واحدة" وقدمتهما الإعلامية إيمان محمد .
وشهدت مبادرة "تبادل الكتب" التي أطلقها المعرض اقبالاً كبيراً من الزوار، حيث يتيح المعرض لرواده استبدال أحد كتبه المستعملة بكتاب آخر من مجموعة مميزة من الكتب التي اختيرت بعناية لتوافق كل الاهتمامات والأعمار . وتهدف المبادرة إلى تشجيع القراء على تبادل المعرفة من خلال التبرع بكتاب مقروء ومبادلته بآخر، ويمكن لزوار المعرض اختيار عناوينهم المفضلة من أكثر من 400 عنوان لكتب مستعملة جمعتها الهيئة من معارض كتب سابقة ضمن المبادرة نفسها . يمكن للزوار تبادل خمسة كتب في كل زيارة .
ويستضيف المعرض اليوم الأحد الكاتبة مريم الساعدي لتقدم شهادة أدبية ككاتبة من مدينة العين وذلك عند الساعة السابعة والنصف مساءً، ويلتقي جمهور المعرض مع القاص حارب الظاهري عند الساعة الثامنة والنصف مساءً للحديث عن تجربته القصصية .
‪© 2014 Microsoft‬ الشروط الخصوصية وملفات تعريف الارتباط المطوِّرون العربية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

3 تجارب سردية وأمسية شعرية تبسط ذراعاها في  العين تقرأ 3 تجارب سردية وأمسية شعرية تبسط ذراعاها في  العين تقرأ



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

موديلات فساتين سهرة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

عمان - صوت الإمارات
تهتم المغنية الأردنية ديانا كرزون باطلالاتها وأناقتها، بشكل خاص في المناسبات الرسمية والحفلات والمهرجانات الغنائية، وتولي ديانا اهتماماً خاصاً بخياراتها الجذابة لمختلف تصاميم وموديلات فساتين سهرة ناعمة بألوان منوعة وأنيقة، وبقصّات غنية وراقية، وحتماً ستجدين فيها ما يناسب ذوقك وشكل قوامك، لتستوحي من ديانا كرزون أناقتك بتصاميم فساتين السهرة. واخترنا اليوم مجموعة جذابة من موديلات فساتين سهرة تألقت فيها ديانا كرزون، لتستوحي منها الأقرب للستايل الخاص بك، منها بألوان سادة وجذابة وبقصات بسيطة، كاطلالتها بفستان السهرة البنفسجي من المخمل بالقصة المنسدلة بأناقة، واطلالتها الراقية بفستان سهرة بقصة متقنة باللون الأخضر مع لمسات من الأحجار البراقة والتي زيّنت منطقة الخصر بأسلوب فني، كما اختارت ديانا أكثر من اطلالة بأسلوب أنثو...المزيد

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 23:54 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 صوت الإمارات - "تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 12:02 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 صوت الإمارات - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 19:10 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض
 صوت الإمارات - ديكورات مميزة لمداخل المنازل بالأسود والأبيض

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 02:36 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 11:02 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تير شتيغن يقود برشلونة الى النهائي في غياب ميسي

GMT 19:42 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 11:27 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يواصل صحوته ويشدد الخناق على ثنائي الصدارة

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:20 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

حديقة الحيوانات في العين تستقبل صغار زواحف

GMT 16:52 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

علماء كنديون يكشفون مدى خطورة محطات تحلية المياه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates