المكتب الثقافي المصري في موسكو يحتفل بمرور 55 عامًا على تأسيسه
آخر تحديث 05:25:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المكتب الثقافي المصري في موسكو يحتفل بمرور 55 عامًا على تأسيسه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المكتب الثقافي المصري في موسكو يحتفل بمرور 55 عامًا على تأسيسه

موسكو ـ وكالات

احتفل المكتب الثقافي المصري بموسكو الذي يعتبر أول مركز ثقافي عربي في العاصمة الروسية، بمرور 55 عاما على تأسيسه. وبهذه المناسبة أقام المكتب في مقرّه أمسية احتفالية ثقافية، حضرها عدد من كبار الدبلوماسيين المصريين والعرب، وكذلك شخصيات ثقافية روسية وعربية مرموقة. وفي إطار برنامج الأمسية جاء تقديم مشروع جديد، نظمته قناة "روسيا اليوم" التي أنشأت على موقعه في الإنترنت قسما خاصا بالمراكز الثقافية العربية في روسيا وأولها المكتب الثقافي المصري. كما شهدت الأمسية افتتاح معرض الرسامة الروسية الشابة يوليا أورسول، التي يصوّر بعض لوحاتها الرجال والنساء من مختلف البلدان الشرقية بما فيها مصر. أما أعمالها الأخرى فهي مكرسة لروسيا وطبيعتها وحياة سكانها اليومية. وتوجت الأمسية بعرض غنائي مميز ، قدمته الفرقة الموسيقية الفولكلورية الروسية "البلابل". أتاح هذا العرض للحاضرين فرصة الاستمتاع بأفضل الأغاني الشعبية من التراث الثقافي الروسي القديم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المكتب الثقافي المصري في موسكو يحتفل بمرور 55 عامًا على تأسيسه المكتب الثقافي المصري في موسكو يحتفل بمرور 55 عامًا على تأسيسه



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates