باحث أثري  التاريخ يؤكد أن  الذوق  لم يخرج من مصر منذ 763 عامًا
آخر تحديث 09:41:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

باحث أثري : التاريخ يؤكد أن " الذوق " لم يخرج من مصر منذ 763 عامًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - باحث أثري : التاريخ يؤكد أن " الذوق " لم يخرج من مصر منذ 763 عامًا

القاهرة - أ ش أ

أكد الباحث الاثرى سامح الزهار أنه فى ضوء الاحداث التي تجرى على الساحة السياسية للبلاد يجب على المصريين جميعا أن يدركوا خطورة الوضع الحالى وأن يقوموا بنبذ العنف واللجوء الى التهدئة للعبور بمصر إلى بر الأمان. وقال الزهار – فى تصريح لوكالة انباء الشرق الاوسط اليوم الجمعة – إن المصريين على مر التاريخ كانوا يتميزون بحسن الخلق واحترامهم للعادات والتقاليد ، مشيرا إلى مقولة أن " الذوق مخرجش من مصر" والتى يرجع أصلها إلى عصر المماليك من قرابة 763 عاما . وأضاف أن المقصود بالذوق فى تلك الجملة ليس حسن الأدب ورفعة الخلق ، وما ورثه المصريون من عادات و تقاليد محترمة ، وإنما رجل يدعى " حسن الذوق" وهو كان رجلا صالحا محترما عاش ابان فترة الحكم المملوكي في مصر، كما ذكرت اغلب المصادر ، وأشار إلى أن " حسن الذوق " كان تاجرا من تجار منطقة الحسين ، ومن فتوات المحروسة ، ولكن بالمعني الشعبي ، فهو الرجل القوي ذو العقل الزين والخلق الكريم ، وكان دائما يتحاكمون لديه لفض المنازعات والخلافات التي تقوم بين اهالي المحروسة. وأوضح أنه ذات يوما نشبت مشاجره كبيره بين فتوات المنطقة و حاول "حسن الذوق " ان يتدخل لفضها و الصلح بين المتشاجرين ، ولكنها كانت المرة الاولي التي يفشل فيها في الصلح بين المتخاصمين ، ووصل الامر إلى الحاكم الذي قضى بأن يوضع الفتوات في السجون فاستشعر الذوق حرجا شديدا ، وأحس أن مكانته قد تهاوت وقرر الخروج من مصر ، ولم يعلم إلى أين يتجه ولكنه لم يتحمل ألم فراق وطنه ، وسقط متوفيا فور مروره من " باب الفتوح " . وذكر الباحث الاثرى أنه عقب ذلك تجمهر أهل المحروسة، و قد حزنوا على فراقه حزنا شديدا ، و قرروا أن يدفنوه مكان سقوطه ، وبالفعل تم دفنه خلف الحجاب الخشبي لباب الفتوح ، ودهنوا ضريحه باللون الاخضر ، واعتلى هذا الضريح قبه خضراء صغيره يعلوها هلال ذهبي ، مشيرا إلى أن تلك القبه يمكن رؤيتها للمارة عند الدخول و الخروج من باب الفتوح ، وعليها كتابات باللون الاسود أعلى الباب نصها (ضريح العارف بالله سيدي الذوق).

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحث أثري  التاريخ يؤكد أن  الذوق  لم يخرج من مصر منذ 763 عامًا باحث أثري  التاريخ يؤكد أن  الذوق  لم يخرج من مصر منذ 763 عامًا



GMT 03:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة الروائي السوداني إبراهيم إسحق

GMT 11:55 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مناطق المشاهدة العائلية إطلالات خلابة على برج خليفة

GMT 11:50 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

0 فعاليات رأس السنة في دبي مؤمّنة

GMT 23:49 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مخطوطة نادرة لشكسبير مقابل 10 ملايين دولار

GMT 18:40 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة ونستون جروم مؤلف "فورست جامب" عن 77 عاما

GMT 04:48 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

وفاة الشاعر العراقي عادل محسن بسبب مرض عضال

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

لندن - صوت الإمارات
ظهرت دوقة كورنوال كاميلا باركر زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز في فيديو خاص مساء الاثنين وهي ترتدي بروشا تعود ملكيته للملكة الأم وكان مفضلا لديها؛ إذ كانت ترتديه في معظم المناسبات خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها.وظهرت كاميلا في الفيلم الذي صورته في منزلها الملكي "كلارينس هاوس" غرب العاصمة لندن لتلاوة قصيدة لتكريم الملكة الأم التي توفيت عام 2002. وقالت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "أدلت كاميلا ببيان وتلت قصيدة وهي ترتدي قطعة مجوهرات تخص الملكة الأم.... وعلاوة على ذلك كانت تلك القطعة المفضلة لدى الملكة الأم حيث كانت ترتديها كثيرًا خلال حقبة الحرب العالمية الثانية وما بعدها."ويرمز البروش إلى إسكتلندا التي تتبع المملكة المتحدة والتي أهدت البروش للملكة الأم، حيث ارتدته أيضا حتى خارج الارتباطات الإسكتل...المزيد

GMT 13:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 صوت الإمارات - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في  البحر الأحمر

GMT 21:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 صوت الإمارات - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 12:34 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 صوت الإمارات - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 01:32 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 صوت الإمارات - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 18:45 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 17:29 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 10:20 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يُودِّع 2020 بتمرين حماسي قبل مواجهة سيلتا فيجو

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 20:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

روني يعلق حذاءه ويتفرغ لمهمة تدريب ديربي كاونتي

GMT 05:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل ينهي عقده مع آرسنال وينضم إلى فناربخشه

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates