طرائد القذافي الأعلى مبيعًا في معرض الرياض للكتاب
آخر تحديث 03:37:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"طرائد القذافي" الأعلى مبيعًا في معرض الرياض للكتاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "طرائد القذافي" الأعلى مبيعًا في معرض الرياض للكتاب

الرياض ـ وكالات

حظي كتاب "الطرائد: جرائم القذافي الجنسية" للمؤلفة انيك كوجان الصحفية بجريدة لوموند الفرنسية، بإقبال كبير من رواد معرض الرياض الدولي للكتاب في يومه الأول. وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية إن الكتاب الذي ترجم للغة العربية ونشرته "الدار المتوسطية للنشر" التونسية، كان الأكثر مبيعا في اليوم الأول لمعرض الكتاب السعودي. كما لاقى الكتاب الذي تكشف فيه مؤلفته عما تقول عنها إنها جرائم جنسية ارتكبها العقيد الليبي الراحل معمر القذافي خلال سنوات حكمه لليبيا "ضد شعبه وضد الذين احتاجوا لخدماته وزاروه يوما في باب العزيزية من عرب واجانب"، اهتماما وانتقادا واسعين من جانب الزوار.وقال عماد العزالي المدير العام للدار المتوسطية للنشر إن "الكتاب إنصاف لكل امرأة ليبية عانت من الظلم أربعين عاما".يذكر أن "الطرائد" هو نتيجة بحث ميداني وثّقت فيه الصحفية آنيك كوجان مقابلاتها مع فتيات وفتيان ومقربات من القذافي سهلن له عميات الاغتصاب او تعرضن له وامتهنت كراماتهن. وقالت كوجان في تقديمها للكتاب إن القذافي حول ضحاياه "إلى وسائل ترفيه جنسية وعبيد تحت الطلب".وفي جانب أخر من المعرض، عبر عدد من أصحاب دور النشر السورية عن غضبهم الشديد من اضطرارهم للمشاركة تحت علم جمهورية مصر العربية وغياب ما يشير إلى أنهم دور نشر سورية. وقالت صحيفة "عكاظ" إن الناشرين السوريين أعربوا عن استيائهم من أن الكثير من الزوار لم يعلموا بمشاركتهم نتيجة لعدم توفر جناح خاص بهم. وقال الناشرون السوريون إن إدارة المعرض واجهت صعوبة في وضع علم للمشاركين السوريين في المعرض ولم تحسم قرارها بوضع إما علم النظام أو علم الثورة، فكان ان قررت عدم وضع أي علم منهما.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرائد القذافي الأعلى مبيعًا في معرض الرياض للكتاب طرائد القذافي الأعلى مبيعًا في معرض الرياض للكتاب



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates