أسبوع من المفاوضات لم يستطع لجم انحدار اليونان نحو الإفلاس
آخر تحديث 05:36:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزراء "المال" في "منطقة اليورو" فشلوا في الاتفاق

أسبوع من المفاوضات لم يستطع لجم انحدار اليونان نحو الإفلاس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أسبوع من المفاوضات لم يستطع لجم انحدار اليونان نحو الإفلاس

البنك "المركزي الأوروبي"
أثينا - مارينا منصف


فشل وزراء "المال" في "منطقة اليورو" مجددًا في التوصل إلى اتفاق لاستئناف تقديم المساعدة المالية لليونان، وارجأوا، مرة جديدة، مباحثاتهم قبل خمسة أيام من احتمال إفلاس البلاد.

وعقد وزراء "المال" رابع اجتماع خلال أسبوع لإخراج اليونان من المأزق مع صندوق "النقد الدولي" والبنك "المركزي الأوروبي" و"المفوضية الأوروبية" للحصول على دفعة جديدة من الأموال لقاء إصلاحات. لكن المحادثات انتهت بعد ثلاث ساعات من دون نتيجة. وكتب وزير "مال" فنلندا الكسندر ستاب في تغريدة على تويتر "انتهى اللقاء اليوم. وسيستمر عمل المؤسسات واليونان. ستجتمع مجموعة اليورو مجددًا لكن ليس اليوم".

وصرحت ثلاثة مصادر من الاتحاد الأوروبي لوكالة "فرانس برس" بأنَّه من المرجح أن يلتقي وزراء "المال" مجددًا السبت. وأكد وزير "المال" اليوناني يانيس فاروفاكيس أنَّ المحادثات ستستمر، مشيرًا إلى أنَّ نظراءه قارنوا بجدية بين الاقتراحين المقدمين لهم.

وأضاف المثير للاهتمام أنَّ العديد من الزملاء لم يتفقوا وانتقدوا ليس فقط النص المقدم من قبلنا ولكن أيضا المقدم من المؤسسات الدائنة. وتابع: قررنا مواصلة مشاوراتنا كمجموعة اليورو، وستنظر المؤسسات مجددا في النصين (المقترحين)، اقتراحنا واقتراحهم، وسنستمر حتى التوصل إلى حل.

ولدى وصوله إلى الاجتماع؛ كشف نظيره الألماني ولفغانغ شاوبليه، عن أنَّ مواقف اليونان ودائنيها "ابتعدت أكثر من قبل" رغم مفاوضات ماراثونية بين الجانبين منذ الأربعاء.

وأضافت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لدى وصولها إلى قمة أوروبية بدأت لدى انتهاء اجتماع مجموعة اليورو: حسب ما علمت اليوم لم نحرز بعد التقدم اللازم.

وكان رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس قال للصحافيين لدى وصوله للمشاركة في قمة أوروبية في بروكسل "بعد الاقتراحات اليونانية الشاملة، إنني على ثقة من أننا سنصل إلى تسوية ستساعد منطقة اليورو واليونان على تخطي الأزمة.

وكان تسيبراس رفض صباحًا إعطاء الضوء الأخضر لمقترحات جديدة من الدائنين خلال لقاء مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر والمديرة العامة لصندوق "النقد الدولي" كريستين لاغارد ورئيس البنك "المركزي الأوروبي" ماريو دراغي. وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "ما زال هناك فجوة" معتبرًا أنَّ الجانبين "غير بعيدين عن اتفاق". لكنه دعا إلى عدم إضاعة الوقت بالقول "يجب أن نعرف كيف ننهي مفاوضات، المزيد من الوقت لن يكسبنا شيئا. لن نستفيد إذا مر المزيد من الوقت في حين أنَّه لم يعد أمام اليونان متسع منه.

ودافع تسيبراس، الذي وصل إلى السلطة بعد أن قطع تعهدات بإنهاء التقشف، عن ضرورة اللجوء إلى التحكيم السياسي بشأن مصير اليونان، لاسيما أنَّ نقاط الخلاف لم تتغير منذ أشهر وتتركز على تطبيق ضريبة القيمة المضافة وإصلاح نظام التقاعد الشائك على خلفية الدين اليوناني العام الضخم.

وفي الأثناء يقترب استحقاق 30 حزيران/ يونيو لتسديد قرض لصندوق "النقد الدولي" ويثير مخاوف من التخلف عن السداد. ولاحترام هذا الاستحقاق تحتاج اليونان إلى الحصول على قسم من قرض عالق بقيمة 2.7 مليار يورو أو إلى مبادرة مالية من البنك "المركزي الأوروبي".

وفي حال عجزت اليونان عن سداد المبلغ لصندوق النقد فقد تضطر إلى الخروج من منطقة اليورو وهو سيناريو كارثي بالنسبة إلى المسؤولين الأوروبيين والكثير من اليونانيين الذين يريدون البقاء فيها.

وفي واشنطن؛ أعلن متحدث باسم صندوق النقد الخميس أنَّه يتوقع تسديد المبلغ في 30 حزيران، مشيرًا إلى تطمينات قدمتها اليونان مؤخرا بهذا المعنى.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسبوع من المفاوضات لم يستطع لجم انحدار اليونان نحو الإفلاس أسبوع من المفاوضات لم يستطع لجم انحدار اليونان نحو الإفلاس



GMT 19:04 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة الفجيرة تعلن تخفيض المخالفات المرورية 50 %

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 21:05 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يتقدم على أولمبياكوس بهدف في الشوط الأول

GMT 06:51 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

هانز فليك يعلن قائمة بايرن ميونخ أمام سالزبورج النمساوي

GMT 06:49 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو جوتا يحرز هدف الريدز الأول في الدقيقة 16

GMT 22:47 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

جوسيب ماريا بارتوميو يدعو مجلس إدارة برشلونة لاجتماع طارئ

GMT 04:48 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي زينيت ينوي بيع مهاجمه وقائد منتخب روسيا

GMT 06:00 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إيطاليا تخطف صدارة المجموعة الأولى في دوري "الأمم الأوروبية"

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 05:47 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجلترا تودع دوري "الأمم الأوروبية" بالخسارة أمام بلجيكا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates