مؤشرات ممكّن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية تدار على 6 مراحل
آخر تحديث 11:46:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أطلقت لقياس وتوحيد المعايير وتطوير المؤشرات المشتركة

مؤشرات ممكّن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية تدار على 6 مراحل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مؤشرات ممكّن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية تدار على 6 مراحل

الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية
أبو ظبي - صوت الإمارات

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مؤشرات ممكن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية التي تقيس نسبة التوطين والدوران الوظيفي والتدريب والغياب والإجازات المرضية والتظلمات، وذلك في إطار حرص مكتب رئاسة مجلس الوزراء والهيئة على توحيد المعايير وتطوير المؤشرات المشتركة للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية.

وفي تعميم أصدرته الهيئة مؤخرًا تم اعتماد مؤشرات ممكن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية والتي سيتم قياسها للأعوام 2014-2016 والتي تم توعية الوزارات والجهات الاتحادية بها ضمن الورش التوعوية الخاصة بجائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية.

وأضافت إن سير العمل لإدارة المؤشرات يتم على 6 مراحل الأولى يتم خلالها إعداد البطاقات التعريفية التفصيلية لمؤشرات الممكنات الحكومية والثانية تصميم مؤشرات الممكنات الحكمية في نظام إداء وفقا للبطاقات التعريفية المعتمدة والثالثة يتم خلالها إدخال المستهدفات والرابعة لإدارة طلبات تغيير المستهدفات إن وجدت والمرحلة الخامسة إدخال القيم الفعلية والمرحلة السادسة والأخيرة يتم فيها إدارة طلبات تغيير القيم الفعلية إن وجدت.

ويبلغ عدد المؤشرات المعتمدة بالتصنيف 17 مؤشرًا، الأول نسبة رضاء الموظفين في الحكومة الاتحادية، والذي يقيس نسبة رضاء الموظفين العاملين في الحكومة الاتحادية في كل الفئات الوظيفية الأربع " قيادية، إشرافية، تنفيذية، تخصصية وفنية"، وتتم عملية القياس من خلال استطلاع رأي مستوى وحساب نسبة رضا الموظفين في هذه الفئة.

ويقيس المؤشر الثاني، نسبة الدوران الوظيفي " للمواطنين ولغير المواطنين"، والذي يقيس معدل الدوران الوظيفي " ترك الخدمة " على مستوى الحكومة الاتحادية سواء أكانت اختيارية " استقالة " أو إجبارية " إقالة " باستثناء التقاعد.

أما المؤشر الثالث فيقيس نسبة التوطين حسب الفئات الوظيفية المختلفة "القيادية ، الإشرافية، التنفيذية، التخصصية والفنية"، ويقيس نتائج تطوير لوائح وسياسات العمل المتعلقة بتطوير الموظفين ضمن الجهات الاتحادية التي تعدها الهيئة ومدى نجاح تطبيقها في استقطاب ورفع أعداد المواطنين ضمن تلك الجهات.

والمؤشر الرابع معدل الساعات التدريبية لكل موظف حسب الفئات الوظيفية المختلفة "القيادية، الإشرافية، التنفيذية، التخصصية والفنية " ويقيس مستوى مشاركة الموارد البشرية في البرامج التدريبية والتي من شأنها تحسين أدائهم عبر تنمية معرفتهم ومهارتهم وقدراتهم وتمكينهم وفق ما تقتضيه متطلبات الوظيفة.

والمؤشر الخامس نسبة المتدربين حسب الفئات الوظيفية المختلفة " القيادية، الإشرافية ،التنفيذية، التخصصية والفنية " والذي يقيس نسبة موظفي الحكومة الاتحادية المتدربين ومستوى مشاركة الموارد البشرية في البرامج التدريبية والتي من شأنها تحسين أدائهم عبر تنمية معرفتهم ومهارتهم وقدراتهم وتمكينهم وفق ما تقتضيه متطلبات الوظيفة.

والمؤشر السادس يقيس نسبة الموظفين الحاصلين على الشهادات المهنية والتخصصية من إجمالي المواطنين في فئة الوظائف التخصصية والذي يقيس نسبة الموظفين الإماراتيين وغير الإماراتيين الذي استفادوا من البرامج المهنية والمتخصصة التي توفرها الجهات الحكومية الاتحادية لتمكين الكفاءات الوطنية ومدى توفر شهادات مهنية مناسبة للموظفين العاملين ضمن الوظائف المهنية التي تحتاج إلى شهادات ممارسة تمكنهم من إتمام أعمالهم بالصورة العلمية والعملية المطلوبة وبالشكل الأمثل.

ويقيس المؤشر السابع نسبة تظلمات الموارد البشرية التي تمت معالجتها ضمن الوقت المحدد والذي يقيس التطبيق الفعال لنظام التظلم الوظيفي والذي يعطي للموظفين الحق بأن يتم الاستماع لتظلماتهم بطريقة عادلة والتعامل معها بفعالية وضمن الوقت المحدد ويقيس كذلك التزام اللجان المعنية " لجنة التظلمات " في كل جهة بتنفيذ المطلوب منها ضمن الوقت المحدد.

والمؤشر الثامن مستوى الالتزام بخطة القوى العاملة ويقيس نسبة الجهات الحكومية الاتحادية الملتزمة بتطبيق خطة القوى العاملة بناء على دليل ونظام تخطيط القوى العاملة المعد من قبل الهيئة ودى ربط هذا التخطيط بالنظام الالكتروني لتخطيط القوى العاملة مرتبط مع بياناتي ونظام الرواتب لقياس مدى مواءمته مع بنود تخطيط القوى العاملة.

والمؤشر التاسع نسبة الوظائف التي تم توصيفها في الجهات الحكومية، ويقيس نسبة الوظائف التي تم وضع وتحديث الوصف الوظيفي لها وتهدف عملية القياس إلى متابعة عملية تقييم وتوصيف الوظائف على مستوى الحكومة الاتحادية وتحديد إجمالي عدد الوظائف المعتمدة في نظام تقييم وتوصيف الوظائف.

والمؤشر العاشر متوسط عدد أيام الغياب لكل موظف ويقيس الغياب عن العمل دون الحصول على إذن مسبق أو الموافقات والذي يعطي فكرة عن مستويات الرضا ومدى التزام الموظفين كما أن نسبة الغياب تؤثر على سرعة وجودة تقديم الخدمات والاستجابة لطلبات المتعاملين.

والمؤشر الحادي عشر معدل الإجازات المرضية لكل موظف، ويعكس المؤشر نسبة الإجازات المرضية بين الموارد البشرية والذي يعطي مؤشرًا عن مستويات رضاهم أو يعكس بطريقة غير مباشرة مستوى بيئة وظروف العمل ومدى ملائمتها من الناحية الصحية والبيئية ويعطي مؤشرًا على مدى تحفيزهم كما أن زيادة نسبة الإجازات المرضية تؤثر على سرعة تقديم الخدمات والاستجابة لطلبات المتعاملين.

والمؤشر الثاني عشر متوسط عدد إصابات العمل، ويقيس مدى ملائمة ظروف العمل من ناحية الصحة والسلامة المهنية حيث يقوم بقياس معدل إصابات العمل متمثل بالموظفين المصابين وساعات العمل المفقودة بسبب الإصابة للوقوف على مدى تأثير هذه الإصابات على إنتاجية الموظفين.

والمؤشر الثالث عشر نسبة تفعيل نظام بياناتي في الجهات الاتحادية، ويقيس مدى أتمتة الأنظمة التي قامت الهيئة بإعدادها لتغطية متطلبات الموارد البشرية في الجهات الاتحادية ويهدف المؤشر إلى قياس نسبة التحول الالكتروني لأنظمة الهيئة التي تم إعدادها لتغطية متطلبات الجهات الحكومية الاتحادية.

 والمؤشر الرابع عشر نسبة الموظفين الذين لديهم وثائق أداء، ويقيس نسبة الموظفين الذين لديهم وثائق أداء وفق نظام إدارة الأداء في الحكومة الاتحادية ويشمل جميع الجهات الحكومية التي تتبع أنظمة الهيئة وعددها 18 جهة حاليًا.

يقيس المؤشر الخامس عشر نسبة الترقيات حسب مستويات الأداء الوظيفية المعتمدة  "ترقيات مالية ووظيفية "، ويقيس مستوى مكافأة الأداء الجيد للموظفين من خلال الترقية والتي تعكس مدى تقدير جهود الموظفين والتي تؤثر إيجابيًا على تحفيزهم وتحسين أدائهم وذالك للحاصلين على تقييم 2 يلبي التوقعات فما فوق.

والمؤشر السادس عشر مستوى الالتزام بنظام التدريب والتطوير، ويقيس نسبة الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية الملتزمة بتطبيق نظام التدريب والتطوير المعتمد من قبل الحكومة بناء على نظام التدريب المعتمد من قبل الهيئة.

في حين يقيس المؤشر السابع عشر والأخير نسبة الموظفين الذين لديهم خطة تطوير الأداء الفردية ويقيس نسبة موظفي الحكومة الاتحادية الذين لديهم خطة تطوير فردية ومستوى مشاركة الموارد البشرية في البرامج التدريبية والتي من شأنها تحسين أدائهم عبر تنمية معرفتهم ومهاراتهم وقدراتهم وتمكينهم وفق ما تقتضيه متطلبات الوظيفة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤشرات ممكّن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية تدار على 6 مراحل مؤشرات ممكّن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية تدار على 6 مراحل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤشرات ممكّن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية تدار على 6 مراحل مؤشرات ممكّن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية تدار على 6 مراحل



ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون باللون الوردي

ويلوغبي بإطلالة جذابة في حفل "جوائز التلفزيون "

لندن ـ كاتيا حداد
تألق عدد من نجوم ونجمات الشاشة الفضية عندما ظهروا في حفل جوائز التلفزيون الوطني لعام 2019 في مسرح O2 Arena يوم الثلاثاء في لندن , وحضر الحفل التلفزيوني هولي ويلوغبي ، سوزانا ريد ، ميشيل كيغان ، روشيل هيومز ، إميلي أتاك ، جاك فينشام ، داني داير وسارة جاين دان من ، والتقطوا بعض الصور على السجادة الحمراء. أقرأ أيضًا : ميشيل كيجان تنتهي من تصوير حملة إعلانية وتحتفل بزفافها وفاز كل من أنتوني ماكبارتلين و ديكلان دونيلي  بجائزة أفضل مقدم ترفيه تلفزيوني للمرة الثامنة عشر ، وحصل مسلسل "بودي جارد" أو الحارس الشخصي على جائزه أفضل عمل درامي ، وكان أفضل أداء درامي للنجم ريتشارد مادن. وبدت المذيعة هولي ويلوغبي ، والبالغة 37 عامًا ، في إطلالة مثيرة خلال الحفل , عندما ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون و باللون الوردي ،وكشفت تنورة هولي في لمحة بسيطة عن

GMT 10:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في عملية تجديد البشرة
 صوت الإمارات - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في عملية تجديد البشرة

GMT 20:42 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
 صوت الإمارات - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 00:25 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة
 صوت الإمارات - زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة

GMT 13:23 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي
 صوت الإمارات - كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي

GMT 15:07 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 صوت الإمارات - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 15:39 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 20:09 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يواجه ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي كأس أسبانيا

GMT 20:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

جوردي ميستري يثير الشكوك بشأن مستقبل فالفيردي مع برشلونة

GMT 06:42 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

موناكو يرغب في التعاقد مع مهاجم أتلتيكو مدريد كالينيتش

GMT 05:55 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

الكوريتان تشاركان في "مونديال كرة اليد" بفريق واحد

GMT 23:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مواجهة مانشستر و توتنهام الاختبار الحقيقي لسولسكاير

GMT 00:02 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

ريبيري يتعرض لإصابة عضلية أثناء معسكر فريقه في الدوحة

GMT 23:14 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بوفون يرى الفوز على مانشستر يونايتد "صعب" بدون مورينيو

GMT 00:57 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

"آرسنال" يُجهز عرضًا للحصول على خدمات كيلور نافاس

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

شوتجارت الألماني يخطط لضم مهاجم ليفربول

GMT 02:59 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

رقم مميز لـ"أرسنال" أمام "فولهام" على ملعب "الإمارات"

GMT 02:51 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

41 % من الألمان لا يرون "لوف" الرجل المناسب لقيادة المانشافت

GMT 12:08 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مسلمون يطرحون مبادرة من أجل إعادة بناء الكنائس في الموصل

GMT 18:13 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

الأحمر بكلِّ تدرُّجاته موضة 2018

GMT 22:48 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

" الربط الكهربائي الخليجي " و"هيئة كهرباء ومياه دبي " تتعاونان

GMT 15:11 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشيخ طحنون بن محمد يحضر أفراح الشامسي والنعيم
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates