إسرائيل تعيد نشر القبة الحديديّة على حدود قطاع غزة خوفًا من الصواريخ
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلن أبو مرزوق أنّ مصر ستوجه دعوة لاستئناف مفاوضات التهدئة

إسرائيل تعيد نشر "القبة الحديديّة" على حدود قطاع غزة خوفًا من الصواريخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إسرائيل تعيد نشر "القبة الحديديّة" على حدود قطاع غزة خوفًا من الصواريخ

اسرائيل تقوم بنشر منظومة "القبة الحديدية" على حدود قطاع غزة
غزة – محمد حبيب

كشفت الإذاعة الإسرائيلية، صباح الخميس، أنَّ الجيش الإسرائيلي قرر إعادة نشر منظومة "القبة الحديدية" في مناطق قريبة من قطاع غزة، خوفًا من تجدد إطلاق النار.

وأكّدت الإذاعة العبرية أنّه "تمّ، مساء الأربعاء، نشر بطاريات تابعة لمنظومة القبة الحديدية في مناطق سديروت ونتيفوت"، بعدما زعمت وسائل إعلام إسرائيلية، صباح الأربعاء، أنّ "قذيفة أطلقت من غزة سقطت قرب مجمع أشكول القريب من القطاع".

في سياق آخر، أعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتسحاق أهارونوفيتش أنّه "غير متفائل بنجاح المحادثات غير المباشرة، المزمع استئنافها في القاهرة، لتثبيت التهدئة التي تم الاتفاق عليها عقب وقف إطلاق النار بعد عملية (الجرف الصامد)"، فيما أكّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الأربعاء، أن "إسرائيل لن تقبل بوقف إطلاق نار متقطع على الحدود مع قطاع غزة".

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن نتنياهو قوله، خلال زيارته لقاعدة عسكرية لسلاح الاستخبارات "لن نقبل بأن يكون وقف إطلاق النار كسابقاته من التفاهمات، وأن يتم إطلاق الصواريخ بشكل متقطع، وحركة حماس أكدت التزامها بوقف إطلاق النار"، وطالبها بإلزام الفصائل الأخرى.

وأشار إلى أنّ "حماس أكدت لإسرائيل عبر وسطاء أنها ملتزمة بوقف إطلاق النار وأنها اعتقلت المسؤولين عن إطلاق الصاروخ الثلاثاء".

إلى ذلك، كشف عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، ومسؤول ملف المصالحة فيها، موسى أبو مرزوق أنّ "حركته تنتظر الدعوة المصرية من أجل استئناف المفاوضات في القاهرة، قبل انتهاء موعد مهلة الشهر، التي كانت قد حددت حين تم اتفاق وقف إطلاق النار، الذي أنهى الحرب على غزة".

وأوضح أبو مرزوق، في تصريح صحافي، أنّ "مهلة الشهر تنتهي في الـ 24 من أيلول/ سبتمبر الجاري، وأن المفاوضات ستنطلق قبيل هذا التاريخ"، مشيرًا إلى أنَّ "حركته تنتظر الدعوة المصرية الخميس على أبعد تقدير".

وفي شأن إمكان تنصل الجانب الإسرائيلي من الحضور إلى القاهرة، بيّن أبو مرزوق "إسرائيل أكدت التزامها بالوقت الذي حدّد لاستئناف المفاوضات".

وعن تأثير إطلاق الصواريخ المتقطع على إسرائيل، كما جرى الثلاثاء، أكّد أبو مرزوق "وقوع عملية إطلاق صاروخ"، نافيًا التصريحات الإسرائيلية بشأن اعتقال المجموعة التي قامت بالعملية.

وأضاف "ليس من سياساتنا ملاحقة أيّ من مجموعات المقاومة وسيتم التفاهم مع الفصيل الذي كان يقف خلف الهجوم، ويتم تسوية الوضع بالتأكيد على الالتزام من الفصائل كافة".

وبشأن لقاء المصالحة المرتقب بين حركة "حماس" و"فتح"، أبرز أبو مزروق أنّه "في غضون ثلاثة أيام سيتم تحديد مصير اللقاء"، معتبرًا أنه "من الضروري عقده في ضوء ما تمر به القضية الفلسطينية".

ولفت إلى أنّ "اللقاء سيبحث ملفات المصالحة كافة، والمشاكل التي طرأت، كما سيبحث عمل حكومة التوافق وكفاءتها، والمشاكل والخلافات التي تحيط بعمل حركة حماس في الضفة وحركة فتح في غزة"، مبينًا أنّ "اللقاء سيتناول أيضًا قضية ملف إعادة الإعمار ووقف الحملات الإعلامية المتبادلة، ومناقشة كل القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وعن مكان اللقاء، قال أبو مرزوق ربما يكون في غزة، مشيرًا إلى "أنّ اليومين المقبلين سيحددان مكان وموعد اللقاء، وربما يكون في القاهرة في حال وافقت السلطات المصرية على استضافته".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تعيد نشر القبة الحديديّة على حدود قطاع غزة خوفًا من الصواريخ إسرائيل تعيد نشر القبة الحديديّة على حدود قطاع غزة خوفًا من الصواريخ



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 18:56 2013 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

عرض مسرحية "مزمار الحاوي" في الزرقاء

GMT 13:15 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرزي جمال عينيك برسم الفراعنة بواسطة قلم الكحل

GMT 21:13 2013 الجمعة ,22 شباط / فبراير

"انستغرام" لن يصل إلى "بلاك بيري 10"

GMT 01:32 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد الإسباني يخطط لاستعادة المغربي حكيمي

GMT 06:03 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"Cry for me" لـ كاميلا كابيلو تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates