ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا
آخر تحديث 19:26:55 بتوقيت أبوظبي

120 عاملًا لا يزالون محاصرين والحكومة تعلن الحداد 3 أيام

ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا

ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا
اسطنبول - ماجد سليم

أكَّد رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن "عدد القتلى في كارثة منجم الفحم، في غرب البلاد، ارتفع إلى 238، بالإضافة إلى 80 آخرين مصابين، و120 لا يزالون محاصرين داخل المنجم".
وجاءت تصريحات أردوغان، خلال مؤتمر صحافي، بعد زيارة المنجم، في سوما، على بعد 480 كيلومترًا جنوب غربي إسطنبول.
وأعلنت الحكومة التركية، الأربعاء، "الحداد ثلاثة أيام على أرواح ضحايا حادث الحريق المروع، الذي اندلع في إحدى المناجم غرب تركيا".
وذكر مكتب أردوغان، أنه "سيتم تنكيس الأعلام، الأربعاء، في جميع أنحاء البلاد، وفي السفارات التركية في الخارج".
ووصف وزير الطاقة التركي، طاهر يلدز، الانفجار الذي وقع في منجم للفحم، والحريق الذي أعقبه، بأنه "أكبر كارثة في مجال التنقيب تشهدها البلاد".
وقال يلدز، إن "عدد القتلى يرتفع في الحادث الذي وقع في بلدة سوما على بعد 120 كيلومترًا شمال شرقي مدينة إزمير، المطلة على بحر إيجة، ويعتقد أن مئات آخرين ما زالوا محاصرين تحت الأرض، لكن يلدز رفض تحديد الأعداد".
وقال الوزير، في وقت سابق، إن "787 عاملًا كانوا في المنجم، في محافظة مانيسا، غرب تركيا، عند وقوع الانفجار الذي حصل في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، وإن حوالي 400 منهم ما زالوا محتجزين تحت الأرض"، موضحًا أنه "تم سحب 4 عُمَّال مصابين بجروح خطيرة".
في حين، قال حاكم إقليم مانيسا، جنكيز أرجون، إن "مئات العمال حوصروا وقت انفجار المنجم".
وكان المسعفون يحاولون ضخ الهواء النظيف في المنجم، لكي يصلوا إلى المحتجزين على عمق نحو كيلومترين تحت سطح الأرض، وعلى بعد نحو 4 كيلومترات من مدخل المنجم، حيث أفاد عناصر الإطفاء، أن "دخانًا كثيفًا يعوق تقدُّمهم".
وأُرسلت مروحية إنقاذ إلى المكان، بينما أرسل الجيش فرقًا تضم 20 شخصًا وفق وكالة "أنباء الأناضول".
وقال وزير الطاقة التركي، عقب وصوله إلى مانيسا، "لا أريد أن أعطي أرقامًا، علينا أولًا أن نصل إلى عُمَّالنا المحتجزين تحت الأرض"، مضيفًا أن "أربع فرق إنقاذ تعمل حاليًا في المنجم، والحريق يخلق مشكلة، إلا أنه يتم ضخ الأكسجين في ممرات المنجم التي لم تتضرر".
وأعلن مكتب رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، أنه "يتابع التطورات عن كثب"، كما وجه أردوغان في أنقرة تعازيه الصادقة إلى عائلات الضحايا، وقال إن "بعض عمالنا تم إنقاذهم، وآمل أن نتمكن من إنقاذ الآخرين".
واعتبرت شركة "سوما كومور" للمناجم في بيان لها، أن "الانهيار حادث مأساوي"، مضيفة "المؤسف أن عددًا من عُمَّالنا قضوا في هذا الحادث الذي وقع رغم أكبر قدر من الإجراءات الأمنية وعمليات التفتيش لكننا نجحنا في التدخل سريعًا".
وأوضح وزير العمل والأمن الاجتماعي التركي، أن "المنجم تمت معاينته آخر مرة في 17 آذار/مارس الماضي، وكانت المعايير المطلوبة متوفرة فيه"، لكن العامل أوكتاي بيرين قال، "ليس هناك أية سلامة داخل هذا المنجم، والنقابات ليست سوى دمى، والإدارة لا تفكر إلا في المال"، بينما قال زميله تورغوت سيدال، "هناك أناس يموتون في الداخل وجرحى، كل ذلك من أجل المال".
يذكر أن الانفجارات داخل المناجم أمر مألوف في تركيا، وخصوصًا تلك التابعة للقطاع الخاص، والحادث الأخطر وقع في العام 1992، حين قضى 263 عاملًا في انفجار للغاز داخل منجم زونغولداك.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates