ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا
آخر تحديث 12:33:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

120 عاملًا لا يزالون محاصرين والحكومة تعلن الحداد 3 أيام

ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا

ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا
اسطنبول - ماجد سليم

أكَّد رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن "عدد القتلى في كارثة منجم الفحم، في غرب البلاد، ارتفع إلى 238، بالإضافة إلى 80 آخرين مصابين، و120 لا يزالون محاصرين داخل المنجم".
وجاءت تصريحات أردوغان، خلال مؤتمر صحافي، بعد زيارة المنجم، في سوما، على بعد 480 كيلومترًا جنوب غربي إسطنبول.
وأعلنت الحكومة التركية، الأربعاء، "الحداد ثلاثة أيام على أرواح ضحايا حادث الحريق المروع، الذي اندلع في إحدى المناجم غرب تركيا".
وذكر مكتب أردوغان، أنه "سيتم تنكيس الأعلام، الأربعاء، في جميع أنحاء البلاد، وفي السفارات التركية في الخارج".
ووصف وزير الطاقة التركي، طاهر يلدز، الانفجار الذي وقع في منجم للفحم، والحريق الذي أعقبه، بأنه "أكبر كارثة في مجال التنقيب تشهدها البلاد".
وقال يلدز، إن "عدد القتلى يرتفع في الحادث الذي وقع في بلدة سوما على بعد 120 كيلومترًا شمال شرقي مدينة إزمير، المطلة على بحر إيجة، ويعتقد أن مئات آخرين ما زالوا محاصرين تحت الأرض، لكن يلدز رفض تحديد الأعداد".
وقال الوزير، في وقت سابق، إن "787 عاملًا كانوا في المنجم، في محافظة مانيسا، غرب تركيا، عند وقوع الانفجار الذي حصل في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، وإن حوالي 400 منهم ما زالوا محتجزين تحت الأرض"، موضحًا أنه "تم سحب 4 عُمَّال مصابين بجروح خطيرة".
في حين، قال حاكم إقليم مانيسا، جنكيز أرجون، إن "مئات العمال حوصروا وقت انفجار المنجم".
وكان المسعفون يحاولون ضخ الهواء النظيف في المنجم، لكي يصلوا إلى المحتجزين على عمق نحو كيلومترين تحت سطح الأرض، وعلى بعد نحو 4 كيلومترات من مدخل المنجم، حيث أفاد عناصر الإطفاء، أن "دخانًا كثيفًا يعوق تقدُّمهم".
وأُرسلت مروحية إنقاذ إلى المكان، بينما أرسل الجيش فرقًا تضم 20 شخصًا وفق وكالة "أنباء الأناضول".
وقال وزير الطاقة التركي، عقب وصوله إلى مانيسا، "لا أريد أن أعطي أرقامًا، علينا أولًا أن نصل إلى عُمَّالنا المحتجزين تحت الأرض"، مضيفًا أن "أربع فرق إنقاذ تعمل حاليًا في المنجم، والحريق يخلق مشكلة، إلا أنه يتم ضخ الأكسجين في ممرات المنجم التي لم تتضرر".
وأعلن مكتب رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، أنه "يتابع التطورات عن كثب"، كما وجه أردوغان في أنقرة تعازيه الصادقة إلى عائلات الضحايا، وقال إن "بعض عمالنا تم إنقاذهم، وآمل أن نتمكن من إنقاذ الآخرين".
واعتبرت شركة "سوما كومور" للمناجم في بيان لها، أن "الانهيار حادث مأساوي"، مضيفة "المؤسف أن عددًا من عُمَّالنا قضوا في هذا الحادث الذي وقع رغم أكبر قدر من الإجراءات الأمنية وعمليات التفتيش لكننا نجحنا في التدخل سريعًا".
وأوضح وزير العمل والأمن الاجتماعي التركي، أن "المنجم تمت معاينته آخر مرة في 17 آذار/مارس الماضي، وكانت المعايير المطلوبة متوفرة فيه"، لكن العامل أوكتاي بيرين قال، "ليس هناك أية سلامة داخل هذا المنجم، والنقابات ليست سوى دمى، والإدارة لا تفكر إلا في المال"، بينما قال زميله تورغوت سيدال، "هناك أناس يموتون في الداخل وجرحى، كل ذلك من أجل المال".
يذكر أن الانفجارات داخل المناجم أمر مألوف في تركيا، وخصوصًا تلك التابعة للقطاع الخاص، والحادث الأخطر وقع في العام 1992، حين قضى 263 عاملًا في انفجار للغاز داخل منجم زونغولداك.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا ارتفاع ضحايا كارثة منجم الفحم التُّركي إلى 238 قتيلًا و80 مصابًا



تألّقت بتنورة باللون الزيتوني ومجموعة من المجوهرات الفضية

حديد ترتدي ملابس تمويه خلال عيد ميلاد حبيبها

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العارضة بيلا حديد على أن يكون عيد ميلاد حبيبها المغني ذا ويكند الـ29 لا ينسي ، واحتفل المغني بعيد ميلاده يوم السبت ، لكن الحبيبان احتفلا في منتصف الليل ، وهما يرتدان ملابس تمويه تشبه ملابس الجنود مع مجموعة من اللقطات عبر "إنستغرام" ، و كتبت بيلا البالغة من العمر 22 عامًا أسفل الصور" باقي دقيقة واحدة على أفضل يوم في حياتي" و ظهرت بيلا وهي تجلس على الأرض بطريقة مُثيرة ، وتضع يدها على ساق حبيبها ، الذي ظهر مبتسمًا وهو يرتدي سروالًا مع قميص وجاكيت من ملابس التمويه "الكامو"، بينما بدت العارضة مثيرة للغاية في طماق من برادا  ، وتنورة باللون الزيتوني مع مجموعة من المجوهرات الفضية . وحرصت بيلا على جذب الانتباه في مجموعة من الصور المرحة بجانب ذا ويكند ، حيث ظهرت في صورة وهي تقبّل الكاميرا ، وتتكأ على ذا ويكند .

GMT 14:14 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

موقع "تويتر" يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم
 صوت الإمارات - موقع "تويتر" يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم

GMT 05:22 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"ايسكو" مُهدّد بمغادرة ريال مدريد مع اقتراب "عودة النجوم"

GMT 06:20 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

مواجهة حامية بين "يوفنتوس" و"أتالانتا" لخطف بطاقة التأهل

GMT 05:09 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

سولسكاير يشيد بلاعبي "يونايتد" رغم التعادل مع "بيرنلي"

GMT 05:28 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

كلوب يعترّف بخطأ محمد صلاح أمام "كريستال بالاس"

GMT 06:28 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

بوردو يقترب من التعاقد مع لاعب سان جيرمان ياسين عدلي

GMT 06:34 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يوافق علي قيادة منتخب الأرجنتين من جديد

GMT 03:42 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"بارتوميو" يشيد بدور الـ«VAR» في مساعدة الحُكّام

GMT 08:36 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"ليفربول" يسقط في فخ التعادل أمام "ليستر سيتي"

GMT 07:05 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

"وست هام" الإنكليزي يطلب التعاقد مع أوليفيه جيرو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates