بريطانيا سترسل ألف جندي الى ليبيا هذا الأسبوع  والاتحاد الأوروبي يدرس احتمالات المشاركة
آخر تحديث 05:47:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اشتباكات في طرابلس ومواجهات للجيش مع "داعش" في بنغازي تسفر عن قتلى وجرحى

بريطانيا سترسل ألف جندي الى ليبيا هذا الأسبوع والاتحاد الأوروبي يدرس احتمالات المشاركة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بريطانيا سترسل ألف جندي الى ليبيا هذا الأسبوع  والاتحاد الأوروبي يدرس احتمالات المشاركة

الجيش الليبي
طرابلس - فاطمة السعداوي

اندلعت اشتباكات مسلحة فى العاصمة الليبية طرابلس مساء السبت بعيد ساعات على مغادرة وزيري الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو  والألماني فرانك فالتر شتاينماير، ولم  في الحال الجهات التى تقف خلفها، ولا ما اذا كانت اسفرت عن خسائر فى الأرواح.
ووقع تبادل كثيف لاطلاق النار فى بداية المساء في حي الأندلس الراقي في شمال العاصمة، ودوت أصوات انفجارات يرجح ان تكون ناجمة عن اطلاق قذائف صاروخية. ولا تزال اصوات الانفجارات وتبادل اطلاق النار وسيارات الاسعاف تسمع بين الحين والاخر فى المدينة.
وتقع في هذا الحي مقرات سفارات عربية واجنبية، ومنازل سياسيين ليبيين بينهم اعضاء في حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الامم المتحدة.
وفي بنغازي، قال مصدر عسكري في غرفة عمليات الجيش، اليوم الأحد، إن الجيش الليبي يتقدم في عملية عسكرية تحت مسمى (لن نخذل شهداءنا) على محورغرب المدينة.
وأوضح المصدر أن مواجهات عنيفة استمرت لساعات بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة أثناء اقتحام، شعبية تيكا ومنطقة بوزكرة وشارع الاستراحات والطريق المؤدي إلى بوابة القوارشة والشركة الصينية والمعروفة بطريق السكة الحديدية.
وأكد المصدر، أن الجيش دك معاقل تنظيم "داعش" والتشيكلات المسلحة الموالية له بالمدفعية الثقيلة و"الهاون"، واستهدف تجمعات ومواقع بعمارات بوزكرة تستخدم كمراصد ومخازن للذخيرة ومحل إقامة لهم، وكانت الإصابة دقيقة وسُمع دوي تفجير الذخيرة من مواقع تمركز الجيش.
وتابع المصدر، أن هذه العملية العسكرية بمشاركة الكتائب «302» و«304» و«308» وسرية شهداء سلوق، لافتاً أن الجنود والوحدات المساندة لهم معنوياتهم عالية.
وأضاف قائلاً "أن فصيل الهندسة العسكرية فكك عددا كبيرت من الملاغم والعبوات الناسفة التي زرعت لعرقلة تقدم الجيش والوحدات المساندة لهم بقرية الفرجان وقرية المسامير".
وأعلن نائب مدير المستشفى الميداني في محور غرب بنغازي، الدكتور علي السويح السعيطي اليوم الأحد، أن الاشتباكات نتج عنها إصابة القائد الميداني سليمان عبد السلام العبيدي، وانه في حالة صحية مستقرة.
وأعلن الناطق باسم القوات الخاصة "الصاعقة" العقيد ميلود الزوي، إن الجنود يتقدمون بخطى ثابتة في محيط مصنع الأسمنت أخر معاقل تنظيم "داعش" في منطقة الهواري في مدينة بنغازي شرق ليبيا.
وأوضح الزوي اليوم الأحد، أن الجيش فقد خلال المعارك ستة شهداء للواجب وخمسة وعشرين جريحاً، لافتاً إلى "أن القوات الخاصة فقدت القائد الميداني رئيس عرفاء توفيق عبد الكريم الحاسي، والجندي أحمد فايز ضيف الله الملقب بأحمد سلول، والجندي عيد محمد عبد السلام الجلالي والذي فقد إحدي يديه واستمر يحارب التنظيمات الإرهابية بيد واحدة، بالإضافة إلى سقوط ستة جرحى في الاشتباكات المسلحة لا تزال مستمرة".
وأفاد الزوي أن تنظيم "داعش" حاول التصدي لتقدم الجيش بعمليتين انتحاريتين الأولى انفجرت ولم تصب أحداً، والثانية انفجرت في تجمع للجيش وقتل فيها شهيد الواجب الجندي فارس أحمد عوض الحاسي التابع للآليات العسكرية وجُرح سبعة جنود آخرين حالتهم بين البسيط والمتوسطة.
 
تستعد بريطانيا هذا الأسبوع لإرسال ألف جندي لقتال "داعش" في ليبيا. وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية اليوم الأحد، أن هذا يأتي بعد تراجع قوة التنظيم في سورية والعراق.
ولكن الصحيفة اعتبرت أن إرسال القوات البريطانية الى ليبيا متوقف على موافقة الحكومة الليبية التي تعاني من أزمات. وأشارت إلى أن اجتماعاً سيعقد في العاصمة الإيطالية روما لتحديد ما إذا كان يجب ارسال القوات الخاصة البريطانية للقتال في ليبيا.
وقالت مصادر للصحيفة إن "بريطانيا لديها بالفعل قوات في ليبيا من القوات الخاصة يمكن أن تؤمن الهجمات والعمليات البرية ضد "داعش" الذي يسعى لتأسيس دولة بديلة في ليبيا بسبب خسائره في سوريه والعراق".
هذا وكشفت مسودة بيان لوزراء الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي عن توجه أوروبي لدراسة إرسال عناصر أمنية إلى ليبيا؛ للمساعدة في تحقيق الاستقرار إذا طلبت ذلك حكومة الوفاق الوطني الليبية الجديدة المدعومة من الأمم المتحدة.
ويحضر وزراء الخارجية والدفاع في الدول الأعضاء في الاتحاد مأدبة عشاء خاصة غدا الاثنين، في لوكسمبورغ، حيث من المتوقع أن يوافقوا على دراسة إرسال بعثات تدريب للشرطة وحرس الحدود إلى ليبيا، خاصة العاصمة طرابلس، حيث تحاول الحكومة الجديدة ترسيخ سلطتها.
وبحسب المسودة التي أعدها دبلوماسيون ولا تزال قيد البحث،  يمكن أن تدعم المهمة الأوروبية "الجهود الليبية من خلال تقديم النصح وبناء القدرات في مجالات الشرطة والعدالة الجنائية"، وذلك في إشارة إلى "مكافحة الإرهاب" وإدارة الحدود ومكافحة تهريب اللاجئين والمهاجرين غير النظاميين عبر البحر المتوسط إلى أوروبا.
وسيجري أيضا بحث كيفية انتقال المهمة البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي والمعروفة باسم "صوفيا"، التي تعمل في المياه الدولية قرابة ليبيا إلى المياه الإقليمية الليبية لتدمير القوارب التي يستخدمها مهربو البشر، واعتقال المهربين، واستباق ارتفاع متوقع في أعداد المهاجرين غير النظاميين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بحرا من ليبيا.
وأعرب المبعوث الأممي لدى ليبيا مارتن كوبلر عن ارتياحه لزيارة وزيري الخارجية الفرنسي والألماني للعاصمة طرابلس . وكتب كوبلر، في تغريدة مقتضبة مساء السبت على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، يقول “إن الزيارة تعد رسالة دعم قوية أخرى من المجتمع الدولي لليبيا ولحكومة الوفاق الوطني”.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا سترسل ألف جندي الى ليبيا هذا الأسبوع  والاتحاد الأوروبي يدرس احتمالات المشاركة بريطانيا سترسل ألف جندي الى ليبيا هذا الأسبوع  والاتحاد الأوروبي يدرس احتمالات المشاركة



خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان سهرة أسود يرمز للأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عام...المزيد

GMT 14:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 صوت الإمارات - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 06:25 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ميدفيديف يقتنص لقب بطولة شنغهاي للتنس دون خسارة أي مجموعة

GMT 06:22 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بيريز يكشف أسطورة راموس ستستمر طويلا في الملاعب

GMT 03:37 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"القُمار" يهدد مستقبل ماديسون نجم ليستر سيتي مع إنجلترا

GMT 03:17 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد نيمار غاب نحو 40 مباراة مع سان جيرمان في موسمين

GMT 02:07 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافة الإيطالية عن التأهل إلى يورو 2020"رقم قياسي"

GMT 02:15 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بلجيكا تتفوق على كازاخستان بهدف باتشواي في الشوط الأول

GMT 02:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"راقصي السامبا" يعادل مع منتخب نيجيريا إيجابيًا

GMT 02:11 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يغرى ماتيتش بـ5 ملايين يورو سنوياً لضمه في يناير

GMT 02:03 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فيرديناند يدخل دائرة المرشحين لإنقاذ مانشستر يونايتد

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 00:46 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فاولر يكشف سبب رفض كلوب تدريب مانشستر يونايتد وريال مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates