الإمارات تسطر بشهدائها ملحمة مضيئة في اليمن دفاعًا عن الحق والشرعية
آخر تحديث 18:50:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ثمنتها قيادات سياسية وعسكرية واجتماعية وصحافية يمنية

الإمارات تسطر بشهدائها ملحمة مضيئة في اليمن دفاعًا عن الحق والشرعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تسطر بشهدائها ملحمة مضيئة في اليمن دفاعًا عن الحق والشرعية

ميليشيات الحوثي
أبوظبي ـ صوت الامارات

أجمعت قيادات عسكرية وسياسية واجتماعية وصحافية ونسوية يمنية، على أن دولة الإمارات سطرت بدماء شهدائها الأبرار، ملحمة مضيئة في سبيل العروبة والدين وكرامة الأمة، والدفاع عن الحق والشرعية.

وأكدت القيادات أن دولة الإمارات قدمت قوافل من الشهداء الأبرار من أجل تحرير اليمن، وإنهاء الانقلاب الذي نفذته ميليشيات الحوثي مدعومة بالقوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح، التي هاجمت المدن والمحافظات بوحشية وقتلت الأبرياء، وشرّدت الأسر، واستباحت المساجد ومقدرات الدولة المدنية.

وثمّنوا دور الأبطال أبناء الإمارات الذين قضوا في ميدان العزة والبطولة، ملبّين دعوة إخوانهم في أرض الحضارة والتاريخ لاستعادة الدولة اليمنية، وإعادتها إلى الجسد العربي، بعدما حاولت قوى شريرة فصلها وعزلها عن محيطها العربي والإقليمي، وتسليمها لأيادٍ سوداء عاثت في المنطقة خرابًا وفوضى.

وأشاروا إلى أن الشعب اليمني بكل تنوعاته لن ينسى هذه التضحيات الجسيمة، وهذه الدماء التي عمدت مسيرة حافلة بالعطاء والتضحيات ستظل الأجيال اليمنية المتعاقبة تتذكرها كما تتذكر الآن مسيرة وافرة العطاء والبذل من الأشقاء، مطالبين بإقامة نصب تذكاري مهيب لشهداء الإمارات في ساحة عامة في مدينة عدن.

وقدمت الإمارات قوافل من الشهداء في إطار معارك عدن ومأرب، وذلك في إطار عملية إعادة الأمل والشرعية إلى اليمن الذي تقوم به دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، لتحرير اليمن من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية.

وأشاد مساعد وزير الدفاع اليمني، اللواء عبدالقادر العمودي، بالملاحم البطولية التي سطرها شهداء الإمارات خلال المواجهات التي خاضوها في محافظتي عدن ومأرب، ضد الميليشيات الانقلابية، مؤكدًا أن الشعب اليمني لن ينسى التضحيات البطولية لهؤلاء الشهداء وملاحمهم في ساحات القتال، والتي كان لها الفضل بعد الله في طرد الميليشيات الانقلابية وهزيمتها في كل المواجهات.

وذكر "شكرًا لإمارات العطاء، إمارات الخير، لما قدمته للشعب اليمني وأبناء عدن بالذات، والمحافظات الجنوبية بشكل خاص، فالإمارات قدمت الكثير لليمن، سواء بالدم أو المال، وهذا العطاء يُحسب لها".

وأكد العمودي فخره واعتزازه بما قدمته الإمارات لشعب وأرض اليمن، التي ارتوت بدماء جنودها من أجل التحرير، لافتًا إلى أن اليمنيين لن ينسوا الدماء الزكية للشهداء الذين ضحوا بحياتهم دفاعًا عن أرض وشعب اليمن.

وأفاد بأن سقوط هؤلاء الشهداء في مأرب أو عدن، واستمرار الإمارات على الرغم من ذلك في تقديم الدعم المادي والمعنوي والعسكري لليمن، يؤكد عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين، مقدّمًا أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لدولة الإمارات شعبًا وجيشًا وحكومةً وقيادة.

ووصف الناشط السياسي، عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني، قاسم داوود، الدور الذي اضطلعت به دول التحالف العربي بقيادة السعودية، بأنه موقف تاريخي في مساعدة الشعب في الجنوب، وأيضًا في الشمال وسكان عدن، في التصدي للعدوان الغاشم والحرب الشاملة التي شنتها قوى الانقلاب، وهو الدور الذي كان فيه ولايزال موقف دولة الإمارات بارزًا وقويًا، كما كان عطاؤها سخيًا وغاليًا، سواء تعلق الأمر بالمجهود الحربي والعمليات العسكرية، أو في المجال الإنساني من أعمال إغاثة وتطبيع للحياة العامة، وتدشين لعملية إعادة البناء والأعمار، خصوصًا في مدينة عدن.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تسطر بشهدائها ملحمة مضيئة في اليمن دفاعًا عن الحق والشرعية الإمارات تسطر بشهدائها ملحمة مضيئة في اليمن دفاعًا عن الحق والشرعية



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن - صوت الإمارات
رغم إغلاق المطارات والحدّ من السفر حول العالم بسبب فيروس "كورونا" فإن ذلك لم يمنع دوق ودوقة كمبريدج من الاحتفال باليوم الكندي من خلال عقد لقاء عبر الإنترنت مع عاملين في مستشفى Surrey Memorial Hospital في كندا، وخطفت كيت ميدلتون الأنظار بإطلالة باللون الأحمر. تقصّدت كيت اختيار إطلالة باللون الأحمر، وهذا ما تفعله سنوياً بالتزامن مع العيد الوطني الكندي. وهذا العام، بدت ساحرة بفستان قصير من قماش التويد اختارته من مجموعة ألكسندر ماكوين، وتميّز التصميم الذي تألقت به ميدلتون بأكمامه القصيرة وقصته المستقيمة، وهو خيار أنيق لإطلالة صيفية راقية واختارت كيت تسريحة الشعر المالس والمنسدل وتألقت بلون شعرها بدرجة البنيّ الفاتح، كما اعتمدت مكياجاً ناعماً بألوان ترابية صيحة التويد تُعتبر من الصيحات الأحب إلى قلب دوقة كمبريدج، فسبق لها أن اخت...المزيد

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates