الاستخبارات البريطانية توجه أصابع الإتهام إلى المصري في إسقاط الآيرباص الروسية
آخر تحديث 13:57:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد ما أعلن مسؤوليته عن تفجيره الطائرة في شريط فيديو لـ"داعش"

الاستخبارات البريطانية توجه أصابع الإتهام إلى المصري في إسقاط الآيرباص الروسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاستخبارات البريطانية توجه أصابع الإتهام إلى المصري في إسقاط الآيرباص الروسية

زعيم تنظيم "داعش" أبو أسامة المصري
لندن - ماريا طبراني

توجه الاستخبارات البريطانية، أصابع الإتهام إلى زعيم تنظيم "داعش" أبو أسامة المصري، كمشتبه فيه رئيسي في جريمة إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء وهي العملية التي أوقعت 224 قتيلًا بينهم 17 طفلًا، استنادً إلى صحيفة "الصن داي تايمس"، ويبحث المحققون البريطانيون عن المصري الذي يعتقدون أنه خطط لتفجير الطائرة، والذي ظهر في شريط الفيديو الذي أصدره التنظيم، وأعلن مسؤوليته فيه عن الهجوم قبل انتهاء التحقيقات.

المصري هو إمام درس في جامعة الأزهر، وتختلف التقديرات إلى عمره بين (37 عامًا) بحسب مصادر أمنية، و(42 عامًا) بحسب التايمز، حيثُ أكد خبراء في مكافحة التطرف أنّ اسمه محمد أحمد علي، من أبناء محافظة شمال سيناء، وينتمي إلى عائلة كبيرة في مدينة العريش، ولكنه نشأ وتربى في محافظة الشرقية قرب دلتا النيل، وهي المنطقة التي نشأ فيها معظم الناشطين المتطرفين، مثل زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري.

وأضاف الخبراء أنه اعتنق الفكر المتطرف منذ أعوام، وتلقى تدريبات على مستوى عالٍ في قطاع غزة وسورية، وأنه يتزعم تنظيم "داعش" في سيناء الذي أعلن في نوفمبر "تشرين الثاني" 2014، ولاءه إلى أبي بكر البغدادي، وكثف في الأشهر الأخيرة عمليات الخطف والهجمات في سيناء.

وفي مايو "آيار" المُنقضي، ظهر في فيديو عنوانه "بيعة الأباة"، وبدا وسط مسلحين يرتدون الزي العسكري، وبينهم الشهير كمال علام الذي حرص التسجيل على إبراز وجهه، فيما أخفيت وجوه البقية بأقنعة أو مؤثرات تمويه بصرية، ومنهم أبو أسامة الذي عاد وظهر بالصوت في فيديو بثه التنظيم يوم سقطت الطائرة، وفيه قال عبارته الشهيرة "نحن من أسقطناها موتوا بغيظكم" في إشارة إلى "الآيرباص 321" الروسية.

المصري ظهر للمرة الأولى في أواخر 2013 في شريط فيديو لتنظيم "أنصار بيت المقدس"، وهو الاسم السابق لـ"ولاية سيناء" والذي كان مرتبطًا بتنظيم "القاعدة"، ولاحقًا أطل في العديد من مقاطع الفيديو، مُتحدثًا عن تنظيم "داعش" وشرعية ما يقوم به من عمليات متطرفة، وبدت على يديه في تلك المقاطع علامات مرض "البهاق"، كما أنه كان حاضرًا في الفيديوات الخاصة بتفجير كمين "كرم القواديس".

ويشرح أحد خبراء الحركات المتطرفة المصرية مختار عواد، أنّ "المصري يظهر دائمًا مموه الوجه ويضع قفازات في أكثر الأشرطة، وذلك لإخفاء علامات على يديه"، لافتًا إلى أنه "تلقى تعليمًا متقدمًا في الفقه الإسلامي، وخطاباته دائمًا مدعومة بآيات قرآنية، ولهذا اختير إلى هذا المنصب لأنّ لا أحدًا غيره
قادر على التمتع بمثل هذه الفصاحة".

ويبدو أنّ المسؤولين الاستخباراتيين البريطانيين مقتنعين بأنّ المصري تلقى مساعدة لتسريب قنبلة ودسها في حقيبة أحد المسافرين على متن الطائرة، وهم منهمكون في التحقيق في تورط بريطانيين حلفاء لـ "داعش" في عملية تفجير الطائرة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاستخبارات البريطانية توجه أصابع الإتهام إلى المصري في إسقاط الآيرباص الروسية الاستخبارات البريطانية توجه أصابع الإتهام إلى المصري في إسقاط الآيرباص الروسية



GMT 19:06 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حاكم دبي يفتتح معرض "دبي الدولي للطيران 2019" بمدينة المعارض

GMT 16:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حمدان بن محمد يزور معرض "دبي الدولي للطيران 2019"

بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة تفاجئنا اطلالة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham برشاقتها وجمال تنسيقها لموضة الألوان الرائجة في المواسم المقبلة، فهي السباقة في اختيار أجمل صيحات الموضة الكاجوال والفاخرة في الوقت عينه خصوصاً خلال إطلالتها الأخيرة في باريس. من خلال رصدنا لصور إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، لاحظي كيف اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها. أتت إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham عصرية وبعيدة كل البعد عن الكلاسيكية، فتمايلت بموضة اللون الرمادي الفاتح مع القماش المتموج والفاخر. فنسّقت التنورة الطويلة والواسعة التي لا تصل الى حدود الكاحل ذات الشقين الجانبيين والفراغات المكشوفة مع البلايزر الطويلة والرمادية التي وضعتها على كتفيها بكثير من الأنوثة، واللافت اختيار القميص البيضاء الراقية ذات الزخرفات السوداء والرسمات اله...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 صوت الإمارات - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 14:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 صوت الإمارات - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates