التحالف يجدّد قصف مواقع الحوثيين في صنعاء ومحافظتي عمران وصعدة
آخر تحديث 21:21:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان تؤكد أن عدد الإصابات لا يحصى وفرق الصليب الأحمر تعمل على إسعاف المصابين الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان تؤكد أن عدد الإصابات لا يحصى وفرق الصليب الأحمر تعمل على إسعاف المصابين مصادر مقربة من "حزب الله" تؤكد أنه لا صحة لما يتم تداوله عن ضربة إسرائيلية لأسلحة للحزب بالمرفأ سماع صوت تحليق للطيران قبل حدوث الانفجار ومعلومات عن قصف اسرائيل للعنبر ١٢ وهو تابع لحزب الله انفجار كبير في العاصمة اللبنانية قتلى وجرحى بانفجار في منجم للزنك في الجزائر وزير الهجرة اليوناني يؤكد أن أعداد المهاجرين من تركيا انخفضت ولكن لا يمكننا استبعاد استغلال أنقرة لملف اللاجئين مجددا الرئيس العراقي يؤكد أهمية العمل الجاد لتنفيذ التعهد الحكومي بشأن الانتخابات بأسرع وقت ممكن الرئيس العراقي يرحب بإعلان الكاظمي بشأن إجراء الانتخابات النيابية المبكرة قتيلان و8 مصابين في انفجار منجم بولاية سطيف شمال شرقي الجزائر
أخر الأخبار

استمرار المعارك ضد المتمردين في جبهات تعز ومأرب والجوف وحجة

التحالف يجدّد قصف مواقع الحوثيين في صنعاء ومحافظتي عمران وصعدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التحالف يجدّد قصف مواقع الحوثيين في صنعاء ومحافظتي عمران وصعدة

طيران التحالف العربي
صنعاء ـ عبدالغني يحيى

جدّد طيران التحالف العربي، قصف مواقع الحوثيين والقوات الموالية لهم، في صنعاء ومحافظات عمران وصعدة والجوف ومأرب، فيما استمرت المعارك التي تقودها القوات المشتركة لـ "المقاومة الشعبية" والجيش الموالي للحكومة الشرعية ضد المتمردين في جبهات تعز ومأرب والجوف وحجة، في ظل تقدم مستمر لهذه القوات في جبال مديرية نهم باتجاه العاصمة، من الجهة الشمالية الشرقية، في حين تجددت عمليات الاغتيال في عدن، حيث قُتل مدير الطوارئ في الشرطة واثنان من الموظفين في المنطقة الحرة.

وأوضحت مصادر في "المقاومة"، أن القائد الميداني الثاني لمسلحي جماعة الحوثي وقوات صالح قُتل، مع سبعة آخرين، ليل الاحد في مكمن محكم في مديرية ذي ناعم.

وأكد وزير الخارجية عبدالملك المخلافي الاحد، على هامش الدورة الأولى للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي- الهندي في المنامة، إن "المليشيات الانقلابية رفضت، وما زالت ترفض، التزام ما تم الاتفاق عليه في الجولة الثانية من المشاورات، وفي مقدم ذلك عقد جولة ثالثة من المفاوضات". وأضاف أن "جماعة الحوثي وصالح الانقلابية لجأت إلى الخيار العسكري وتصعيده والاستمرار فيه"، مشيرًا إلى أن "السلطات الشرعية تمد يدها للسلام، ووافقت على الذهاب إلى جنيف مرتين بغية إخراج اليمن من النفق المظلم".

ودمّرت غارات التحالف الاحد في صنعاء مخازن الأسلحة في جبل "النهدين" المطل على القصر الرئاسي، ومقر ما كان يعرف بـ "الفرقة الأولى مدرع" القريب من الجامعة، وسمع دوي انفجارات ضخمة، بالتزامن مع تحليق الطيران وتصاعد سحب الدخان من مواقع القصف. واستهدفت الطائرات المجمع الحكومي الذي يسيطر عليه المتمردون في مديرية "حوث" في محافظة عمران، كما ضربت تعزيزات للحوثيين وقوات صالح وآليات عسكرية على طريق خولان بين صنعاء ومأرب، وامتدت الغارات إلى مواقع متفرقة للجماعة في محافظات تعز ومأرب وصعدة وحجة وعلى طول الشريط الحدودي الشمالي الغربي.

وتجدد مسلسل الاغتيالات في محافظة عدن، حيث يقيم الرئيس عبدربه منصور هادي، الاحد على رغم الجهود التي تبذلها السلطات للحد انفلات الأمن وتحجيم دور الجماعات المسلحة التي نشطت بشكل ملحوظ في المحافظات الجنوبية عقب طرد الحوثيين وقوات صالح منها.

وأفاد مصدر أمني وشهود بأن مسلحين مجهولين، يعتقد بأنهم من تنظيم "القاعدة" أطلقوا النار على سيارة مدير الطوارئ في شرطة عدن العقيد طه حسين، أثناء مروره عبر الطريق البحري في منطقة المنصورة وبرفقته رجل وامرأة من الموظفين في "المنطقة الحرة"، ما أدى إلى قتله مع مرافقيه الاثنين وفرار منفذي الهجوم.

وكشفت المصادر عن أن العقيد كان يشغل في الوقت ذاته رئيس أركان حرب اللواء 39 منذ انطلاق عمليات "المقاومة الشعبية" ضد مسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح العام الماضي.

وفجّر مسلحون مجهولون يعتقد كذلك أنهم من عناصر "القاعدة" قبل حادثة الاغتيال بساعات مجمع الشرطة الرئيسي في مدينة الحوطة، عاصمة محافظة لحج المجاورة (50 كلم شمال عدن)، وأكدت مصادر أمنية عدم سقوط ضحايا خلال التفجير الذي هز المنازل المجاورة بسبب خلو المبنى.

وجاء التفجير غداة زيارة تفقدية لقائد الشرطة في لحج المقرات الأمنية والحكومية في مديريتي "الحوطة" و "تُبن" تمهيدًا لتأهيلها وإعادة تشغيلها بعدما دمرت الحرب قسمًا كبيرًا منها.

وأعلنت مصادر "المقاومة" إن "القيادي في ميليشيا الحوثي وصالح الملقب أبو تراب لقي حتفه الاحد أثناء تطهير الجيش الوطني سوق نجد قسيم، على الخط الرئيس الذي يربط تعز بمدينة التربة.

وكانت قوات الجيش و"المقاومة الشعبية" تمكنت من فرض سيطرتها على موقع نجد الإستراتيجي الواقع عند المدخل الجنوبي لتعز، ومن ثم التحمت مع المقاومة في المسراخ، بعد أن طهرت السوق ومناطق القبع والعيدية وعقبة الرباصي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف يجدّد قصف مواقع الحوثيين في صنعاء ومحافظتي عمران وصعدة التحالف يجدّد قصف مواقع الحوثيين في صنعاء ومحافظتي عمران وصعدة



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 09:13 2020 الأربعاء ,29 تموز / يوليو

نصائح لاغتنام يوم عرفة

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 02:01 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

أدعية يوم عرفة مكتوبة لغير الحاج

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 21:01 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

15 عطر نسائي لا يُقاومها الرجل ليذوب بين ذراعي المرأة

GMT 07:48 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

3 بريطانيات يهربن إلى سورية ليتزوجن مجاهدين

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 07:44 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

مسلسل "الأزقة الخلفية" يتصدر المركز الأول في تركيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates