الجيش التركي يشن سلسلة من الغارات الجوية ضد الأكراد شمال العراق
آخر تحديث 22:08:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعضاء حلف "شمال الأطلسي" يقدمون دعمهم الكامل لصالح أنقرة

الجيش التركي يشن سلسلة من الغارات الجوية ضد الأكراد شمال العراق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش التركي يشن سلسلة من الغارات الجوية ضد الأكراد شمال العراق

صورًا لاستهداف مواقع تابعة لـ"حزب العمال الكردستاني" المحظور
اسطنبول ـ عادل سلامة

نشرت القوات المسلحة التركية صورًا لاستهداف مواقع تابعة لـ"حزب العمال الكردستاني" المحظور خلال موجة جديدة من الغارات شنتها طائرات سلاح الجو التركي في شمال العراق. ويأتي ذلك بعد الدعم الكامل من سفراء جميع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، البالغ عددهم 28 في الحرب التي تخوضها تركيا ضد الجماعات المسلحة على طول حدودها الجنوبية والدعوة إلي تقييم التهديد الذي يشكله المتمردين الأكراد وتنظيم "داعش". وأكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس شتولتنبرج، أنَّ أمن الحلف لا يتجزأ.

وعلى الرغم من محتوى البيان الذي انتهى إليه اجتماع سفراء الدول الأعضاء في "ناتو" والتركيز على وحدة الحلف، إلا أنَّ أحد المسؤولين كشف عن أنَّ الأعضاء استغلوا الاجتماع المغلق بينهم لدعوة تركيا إلى عدم استخدام القوة المفرطة ومواصلة جهود السلام مع ممثلي الأقلية الكردية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صرح خلال مؤتمر صحافي في أنقرة قبل مغادرته لإجراء زيارة رسمية إلي الصين، بأنه من المستحيل مواصلة عملية السلام مع المسلحين الأكراد الذين يهددون الوحدة الوطنية، كما دعا البرلمان إلى ضرورة تجريد السياسيين ممن هم على صلة بهم ويتمتعون بحصانة من الملاحقة قضائية.

وارتفعت حدة الاضطرابات داخل تركيا في أعقاب سلسلة من الهجمات على ضباط الشرطة والجنود أشارت أصابع الاتهام إلى الجماعة الكردية في تنفيذها، وفي وقت سابق هز انفجار ضخم خط أنبوب رئيسي للغاز في تركيا، بدا وكأنه هجوم انتقامي من قبل المتمردين الأكراد قبل ساعات من مناقشة حلف شمال الأطلسي للحملة التي تقودها تركيا ضد الجماعات المسلحة.

وأوضح وزير الطاقة التركي تانر يلدز، أنَّ الانفجار نتج عنه وقف تدفق الغاز. وكان خط الأنابيب الذي ينقل حوالي 10 مليار متر مكعب من الغاز الإيراني إلي تركيا كل عام تعرض لهجوم من قبل المسلحين الأكراد خلال فترة التسعينيات وحتى فرض وقف إطلاق النار في العام  2013.

واعتقلت قوات الأمن التركية في موجة من المداهمات التي جرت خلال الأيام الأخيرة نحو 900 شخص من بينهم أعضاء يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "داعش"، ومتعاطفين مع المتشددين الأكراد فضلًا عن مقاتلين يساريين. واتفقت الولايات المتحدة وتركيا على العمل سويًا لدحر "داعش" في سورية عن طريق إنشاء منطقة آمنة على طول الشريط الحدودي وهو ما فسره البعض بأنه محاولة تحريضية في الاستيلاء على الأراضي، ولكن أردوغان أكد أنَّ من شأن ذلك تمهيد الطريق من أجل عودة 1,7 مليون لاجئ سوري يجري إيواؤهم حاليا في تركيا.

وفي واشنطن؛ شدد المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي، على أنَّ أي جهود عسكرية مشتركة مع تركيا لن تشمل فرض منطقة حظر للطيران تنفيذًا للطلبات التركية، وذلك خوفًا من إقحام الولايات المتحدة أكثر في الحرب الأهلية الدائرة في سورية.

وعلى الرغم من عدم وجود تفاصيل بشأن خطة إقامة المنطقة العازلة، أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو، أنَّ أنقرة وواشنطن ليس لديهما نية لإرسال قوات برية إلى سورية ولكن هناك رغبة في وجود قوات معارضة معتدلة بالقرب من الحدود التركية تحل محل "داعش"، على أن يتم أيضًا تعزيز القوى المعتدلة مثل: "الجيش السوري الحر"، وإنشاء كيان يمكنهم من السيطرة على المناطق التي تحررت من "داعش" مع توفير غطاء جوي.

وحذر المقاتلون الأكراد المدعومون من الولايات المتحدة في سورية، الأكثر نجاحًا في مواجهة "داعش" بحيث يسيطرون على 910 كيلومترات (565 ميلًا) من الشريط الحدودي، أنقرة من مغبة التدخل العسكري في شمال سورية. ويسيطر تنظيم "داعش" على 60 ميلًا من تلك الحدود.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش التركي يشن سلسلة من الغارات الجوية ضد الأكراد شمال العراق الجيش التركي يشن سلسلة من الغارات الجوية ضد الأكراد شمال العراق



GMT 01:28 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن راشد يؤكّد حرص الإمارات على تعزيز الشراكات الدولية

ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تخطف الأضواء في أحدث ظهور لها

واشنطن - صوت الإمارات
تألقت عارضة الأزياء العالمية صوفيا ريتشي في أحدث ظهور لها خلال تجولها في شوارع لوس أنجلوس مع صديقتها هذا الأسبوع، حيث خطفت الأضواء حينما ظهرت في إطلالة جديدة بملابس رياضية وفقا لصور نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.وارتدت عارضة الأزياء العالمية صوفيا ريتشي تنورة تنس سوداء أثناء خروجها مع صديقتها في لوس أنجلوس، حيث تركز العارضة البالغة من العمر 22 عامًا على اللياقة البدنية منذ انفصالها عن سكوت ديسك في وقت سابق من هذا العام، وحافظت على مظهرها الرياضي غير الرسمي، حيث جمعت تنورتها السوداء مع قميص من النوع الثقيل الأسود، أثناء توجهها لتناول الغداء مع صديقتها التي ارتدت ملابس بيضاء في بيفرلي هيلز.  وارتدت ابنة ليونيل ريتشي جوارب سوداء وحذاء رياضي أبيض، كما حرصت على ارتداء نظارة شمسية داكنة اللون، وكمامة للوجه من أجل حم...المزيد

GMT 11:37 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

انخفاض عدد زوار جزر سيشل بنسبة 83% في 2020
 صوت الإمارات - انخفاض عدد زوار جزر سيشل بنسبة 83% في 2020
 صوت الإمارات - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة "كورونا" تعرّف عليها

GMT 13:27 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 20:13 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة البرتغالي كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا

GMT 20:15 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ميلان الإيطالي يعلن إصابة مدربه بونيرا بفيروس كورونا

GMT 08:08 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جدل في منتخب إسبانيا بسبب دي خيا عقب السقوط أمام أوكرانيا

GMT 00:08 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فرض عقوبة مغلظة على مشجع أساء للمصري صلاح

GMT 08:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تتحدث عن اقتراب رحيل سيرجيو راموس من ريال مدريد

GMT 08:53 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

القضاء السويسري يعيد 40 مليون دولار إلى الكونميبول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates