الدكتور عبدالخالق فاروق يشرح برنامج المرشّح حمدين صباحي الاقتصادي
آخر تحديث 16:02:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
مسؤول روسي: عدد المسلحين المرتبطين بـ"القاعدة" في إدلب أكثر من 35 ألف حريق ضخم يلتهم أجزاء كبيرة من كنيسة مارجرجس الأثرية بالقاهرة تويوتا ترفع حصتها في «سوبارو» إلى 20% لإنتاج سيارات رياضية بي.إم.دبليو تستدعي 260 ألف سيارة في الولايات المتحدة قيس سعيد أولى محطاتي الخارجية ستكون الجزائر وأتمنى زيارة ليبيا وتحية لأبناء فلسطين شهاب يؤكد زيارة وفد الحركة إلى القاهرة من أجل التباحث مع المسؤولين المصريين حول مستجدات الوضع الفلسطيني داود شهاب : بدعوة من المسؤولين المصريين وصل الأمين العام للحركة زياد النخالة إلى القاهرة اليوم على رأس وفد يضم عضو المكتب السياسي محمد الهندي ، ومن المقرر أن يصل باقي أعضاء الوفد القادمين من غزة في وقت لاحق. الرئيس الأميركي يوكد ان وزارة الخزانة الأميركية مستعدة لفرض عقوبات على تركيا 9 قتلى بينهم 5 مدنيين في غارة جوية تركية على رأس العين السورية الأردن تؤ كد أن ممارسات الاحتلال في الأقصى تجر المنطقة إلى صراع ديني
أخر الأخبار

يعتمد على ترشيد الإنفاق الحكومي وإعادة هيكلة الثروات والضرائب

الدكتور عبدالخالق فاروق يشرح برنامج المرشّح حمدين صباحي الاقتصادي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدكتور عبدالخالق فاروق يشرح برنامج المرشّح حمدين صباحي الاقتصادي

حملة المرشّح الرئاسي حمدين صباحي
القاهرة ـ محمد الدوي

اعتبر الخبير الاقتصادي، ومسؤول ملف الاقتصاد في حملة المرشّح الرئاسي حمدين صباحي، الدكتور عبد الخالق فاروق أنَّ "السفه" في الإنفاق الحكومي يكلّف الدّولة مليارات الدولارات، وهو ما سيتم إيقافه، حال فوز صباحي بالرئاسة، مشيراً إلى أنَّ ميزانيّة الدولة تحرم من أموال صناديق المؤسسات الحكوميّة الخاصة، ولافتاً إلى أنَّ البرنامج الاقتصادي للمرشح يشتمل على حلول ناجزة للأزمة الاقتصادية في البلاد، سيتم إنجازها في 4 أعوام فقط، مؤكّدًا أنَّ البرنامج يمكّن مصر من الصعود وتصدر قائمة الدول الكبرى.
وأوضح فاروق، في تصريحات له، أنَّ البرنامج يستهدف تفكيك دولة الفساد، عبر مراجعة التشريعات، في مؤسسات الدولة كافة، والتخلص من الميزانيات الموازية، وإعادة بناء نظام الأجور، والثروة المعدنيّة وقطاع البترول، ومراجعة منظومة الدعم، وتوجيهه لمستحقيه من المواطنين، والقضاء على تربّح العاملين في المجالات كافة، فضلاً عن مراجعة النظم الضريبيّة".
وأشار إلى أنَّ "البرنامج يهدف إلى إعادة المناهج الاقتصادية، ومعالجة العجز في الموازنة"، مبيّنًا أنَّ "معالجة العجز في الموازنة يجب ألا تأتي عبر إضافة أعباء جديدة على المواطن"، ولافتًا إلى أنَّ "البرنامج ينحاز إلى الفقراء، دون الإضرار بأحد"، مؤكّدًا أنَّ "مسألة تطبيق الحد الأدنى للأجور ليست شائكة كما يروّج البعض، لأن التوازن المطلوب من الممكن إيجاده عبر فرض الضرائب التصاعديّة، لاسيما على ذوى الدخل المرتفع".
ويرى فاروق أنَّ "مصر تحتاج إلى قرار ديمقراطي، ومراقبة في تنفيذه وتقييمه"، معتبرًا أنّه "من المهم إعادة توزيع الأدوار بين القطاع العام والخاص والتعاوني"، مشدّداً على "ضرورة إعادة هيكلة قطاع الثروة المعدنية، وقطاع البترول، ووقف الفوضى، ومراجعة منظومة دعم السلع، وإعادة هيكلة دعم المشتقات البتروليّة، بما يكتنفه من فساد يقدّر بحوالي 55 مليار جنيه، ومنظومة الغاز الطبيعي، فضلاً عن نظام توزيع الخبز، الذي يؤدي إلى خسارة ما لا يقل عن 8 مليارات جنيه سنويًا".
وأكّد فاروق أنَّ "البرنامج الاقتصادي لصباحي سيعمل على توفير 175 مليار جنيه (25 مليار دولار) للموازنة العامة للدولة، خلال العام الأول من فترة ولايته، عبر ترشيد الإنفاق الحكومي، وانتهاج سياسات مالية وضريبية جديدة، فضلًا عن كثير من المجالات التي ستوفر مليارات الجنيهات"، على حسب قوله.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتور عبدالخالق فاروق يشرح برنامج المرشّح حمدين صباحي الاقتصادي الدكتور عبدالخالق فاروق يشرح برنامج المرشّح حمدين صباحي الاقتصادي



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 12:10 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم
 صوت الإمارات - "الميدان الأحمر" قلب موسكو وتجذب السياح من أرجاء العالم

GMT 19:11 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة
 صوت الإمارات - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة

GMT 11:34 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث صيحات غرف معيشة 2019 بألوان صيفية
 صوت الإمارات - أحدث صيحات غرف معيشة 2019 بألوان صيفية

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 07:45 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق كتاب الوصايا العشر للإدارة الحكومية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

على مفترق يسمونه حضارة وجدتني تائهة

GMT 05:04 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ميلان ينتفض ويفوز بشق الأنفس على جنوة بفضل براعة بيبي رينا

GMT 23:56 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

"الريدز" يحتل صدارى "البريميرلينع" ومانشستر سيتي وصيفًا

GMT 12:20 2019 الأربعاء ,25 أيلول / سبتمبر

عمرو دياب ينشر بوستر دعائي لأغنيته الجديدة "متغير"

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates