السفارة الإماراتية في غامبيا تشرف على توزيع مساعدات خليفة الإنسانية للأسر
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الهلال الأحمر" يوزع مساعدات على الأسر المحتاجة في تونس

السفارة الإماراتية في غامبيا تشرف على توزيع مساعدات خليفة الإنسانية للأسر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السفارة الإماراتية في غامبيا تشرف على توزيع مساعدات خليفة الإنسانية للأسر

هيئة "الهلال الأحمر" الإماراتي
تونس - كمال السليمي

وزعت هيئة "الهلال الأحمر" الإماراتي 200 سلة مساعدات رمضانية على الأسر الفقيرة في بلدة الطويرف التونسية بالتعاون مع "الهلال الأحمر" التونسي والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي، وتم تخصيص ألفي سلة غذائية لتوزيعها على الأسر الفقيرة في ولايات الشمال الغربي من تونس وعدد من الولايات الأخرى.

ويأتي تقديم المساعدات الغذائية ضمن برنامج "الهلال الأحمر" الرمضاني الذي يشمل أكثر من 55 دولة حول العالم لمساعدة الأسر المحتاجة فيها على تخطي الصعوبات الاقتصادية التي تعيشها، وأعرب المسؤولون التونسيون عن شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة الإنسانية الإماراتية، مثمنين المساعدات الغذائية والإنمائية التي يقدمها "الهلال الأحمر" الإماراتي للمحتاجين.

وأشرفت السفارة الإماراتية في السنغال على توزيع 800 سلة غذائية على الأسر المحتاجة في جمهورية غامبيا، التي قدمتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لعام 2015، وذلك بحضور ممثلي وزارة الخارجية الغامبية، ورئيس الاتحاد الإسلامي الغامبي، وحاكم مقاطعة بانجول، وعدد من أئمة المساجد، كما تم توزيع سلال غذائية أخرى على العديد من الأسر الفقيرة والمتعففة والأرامل والأيتام في مبنى الاتحاد الإسلامي الغامبي.

وأعربت الجهات والفئات المستفيدة عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات ومؤسسة خليفة على هذه المبادرة الإنسانية، التي تدعم الفقراء والمحتاجين، متمنين لدولة الإمارات حكومة وشعبا دوام الرقي والازدهار، وتشمل السلال "الطرود" الغذائية المواد الرئيسة التي تكفي الأسرة الواحدة مدة شهر، فيما تأتي هذه السلال، ضمن برنامج مؤسسة خليفة الرمضاني خارج الدولة، الذي تستفيد منه أكثر من 60 دولة حول العالم.

وأشرفت سفارة الدولة لدى تايلاند وبالتعاون مع مؤسسات وهيئات الدولة العاملة في مجال الخدمات الإنسانية والخيرية على تنفيذ عدد من المشاريع الخيرية في كل من تايلاند وكمبوديا.

وجرى التنسيق مع عدد من مؤسسات الدولة متمثلة في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والهلال الأحمر الإماراتي وجمعية دار البر في دبي وجمعية الشارقة الخيرية وصدقات من بعض المحسنين في الدولة مع المؤسسات العاملة في مملكة تايلاند في مجال الخدمات الإنسانية والخيرية، وكذلك المساجد والهيئات الخيرية التايلندية.

ونُفِّذ العمل والإشراف على مشروع إفطار الصائم خلال شهر رمضان المبارك في العديد من المناطق في تايلاند بمساجد محافظات شمال شرق تايلاند، ومساجد محافظة شانغ ماي بشمال تايلاند ومساجد محافظات جنوب تايلاند، وعدد من المحافظات النائية والتجمعات الإسلامية الفقيرة، وكذلك توزيع عدد من الحقائب الرمضانية.

أما في كمبوديا فقد جرى التنسيق مع "الجمعية الطبية الإسلامية"، و"جمعية التضامن الإسلامي"، و"جمعية الرحمة"، و"جمعية الأطفال المسلمين" لتنفيذ مشاريع إفطار الصائم في المساجد والتجمعات الأهلية والجمعيات الخيرية في المناطق النائية ومشاريع زكاة الفطر ومشاريع كسوة العيد.

وتوجه القائمون على أمر هذه المساجد والمؤسسات الخيرية والإنسانية بالدعوات بالصحة وطول العمر لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، والدعوات للشيخ زايد بن سلطان.

 

 دمشق - نور خوّام

 

حاول أحد النشطاء في سورية تهريب بعض التماثيل الأثرية المهمة لحمايتها من تنظيم "داعش" المتطرف، إلا أنَّ عناصر التنظيم ألقوا القبض عليه وأجبروه على استخدام المطرقة لتحطيم التماثيل، وجلدوه علنًا عقابًا له على فعلته، وظهرت بعض الصور للتماثيل المحطمة، ما يؤكد رغبة "داعش" في القضاء على كافة مظاهر التراث في سورية والعراق.

ووصف "داعش" التماثيل الأثرية بـ"الممنوعات المهربة". وأوضح أحد التنظيم، في بيانٍ قرأه أمام حشود من الناس، أنَّه جرى تطهير التماثيل وتحطيمها بعد مرورها بـ"المحاكم الإسلامية". وتشير الصور التي نشرها "داعش" إلى تحطيم التماثيل الأثرية السبعة إلى قطع صغيرة.

ويعتبر تنظيم "داعش" أنَّ التماثيل تمثل شكلَا من أشكال المروق وتستوجب التدمير الفوري، ولذلك حطم التنظيم التراث السوري، في إطار تفسيره للشريعة الإسلامية، وسط هتافات مناهضة لذلك من حشود الناس التي رأت المشهد.

وأظهرت إحدى الصور تمثالًا لملكة إمبراطورية "Palmyrian" في سورية خلال القرن الثالث، الملكة زونوبيا، وعُرفت الملكة بتمردها ضد الإمبراطورية الرومانية بعد غزوها لمصر والأناضول. ويأتي هذا في ظل تخوف علماء الآثار من تدمير "داعش" للقطع الأثرية التاريخية الموجودة في مدينة "تدمر" السورية، لاسيما بعد أن دمروا متحف الموصل في العراق.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السفارة الإماراتية في غامبيا تشرف على توزيع مساعدات خليفة الإنسانية للأسر السفارة الإماراتية في غامبيا تشرف على توزيع مساعدات خليفة الإنسانية للأسر



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 05:28 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

انفجار عند مدخل القدس يتسبب في إصابة 10 أشخاص

GMT 12:27 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة "كاكاو توك" تضيف ميزة “الدردشة السرية” إلى تطبيقها

GMT 09:43 2013 الخميس ,25 إبريل / نيسان

للمرأة مطالبها في الحبّ وهي تتخطّى العشق

GMT 18:47 2013 الخميس ,21 شباط / فبراير

كلوريا كرفِتز تكتشفت ذاتها عبر القصيدة

GMT 17:22 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

دينا فؤاد تطلب الطلاق من زوجها في "ظلّ الرئيس"

GMT 02:36 2012 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإطالة عمر بطارية الهاتف النقال

GMT 19:00 2012 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

كيلي بروك شبه عارية في تقويم 2013

GMT 23:44 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

وظائف تؤثر على قلب المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates